Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ منتدى احضني حيل الرسمي Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ

مرحبا بك زائرنا الكريم
Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ منتدى احضني حيل الرسمي Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ

المواضيع الأخيرة

» هيئة المحلفين الأميركية تمنع القس جونز من حرق القرآن
الأربعاء 25 يناير - 13:46 من طرف mai_adel

» هيئة المحلفين الأميركية تمنع القس جونز من حرق القرآن
الأربعاء 25 يناير - 13:45 من طرف mai_adel

» السعودية تنشيء دار للسجينات المفرج عنهن.اقراء المزيد.
الجمعة 13 يناير - 12:25 من طرف mai_adel

» هشام طلعت والسكري ينجوان من حبل المشنقة بعد الحكم القضائي المفاجئ في قضية سوزان تميم
الجمعة 13 يناير - 12:23 من طرف mai_adel

» ثري عربي يشتري قطعة ملابس "داخلية" للاعبة التنس بـ30 ألف دولار
الإثنين 26 ديسمبر - 13:37 من طرف mai_adel

» دبابات سعودية على الحدود السورية
الإثنين 26 ديسمبر - 13:35 من طرف mai_adel

» حصري وعاجل: بالصور فرح شعبي أمريكي بعد مقتل بن لادن امام البيت الابيض في واشنطن.
الجمعة 16 ديسمبر - 18:56 من طرف mai_adel

» بعد ممارسته للجنس ملك الجمال "يأكل الضرب"
الجمعة 16 ديسمبر - 18:55 من طرف mai_adel

» "ويكيليكس": بن لادن نجا من القوات الأميركية بمساعدة أحد أمراء الحرب
السبت 26 نوفمبر - 21:10 من طرف mai_adel


    رواية انتفض قلبي بغزال منصوري كاامله

    شاطر
    avatar
    me$ho
    حضن اداري.
    حضن اداري.

    ذكر السرطان التِنِّين
    عدد المساهمات : 870
    البقشيش : 15964
    السمعه : 0
    تاريخ التسجيل : 21/05/2010
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : القراءه

    رواية انتفض قلبي بغزال منصوري كاامله

    مُساهمة من طرف me$ho في الأحد 5 سبتمبر - 20:33

    مبارك : العيوز ... العيووز ... و الله ياخوفي لا تكون امي العروووس و انا ما عندي خبر ...
    ام مبارك : هاه ... شبلالاك محتشر ؟؟..
    مبارك : حشى ساعة و انا مشغل السيارة و استنا الليدي ديانا تتكرم عليه عشان نسري العرس ...
    ام مبارك : يالله عليك وين ساعه بعد ؟!!؟؟... عايشه .. عايشه هاتي المدخن ...
    مبارك : امي بعدج ما ادخنتي ؟!!.. حرااام عليج ..
    ام مبارك و هي تقطع رمست ولدها : عن الحشره ... ظك هنه خلني ادور العود ...
    مبارك : الله يعيني عالحرمات ... و الله انكن صدق لعبة قطاووو ...
    ام مبارك : قطاووو ؟؟!!؟.. ما عليه بشووفك جدام حرمتك شووو بتسوي ... يالله عسى ربي يبلاك بحرمة شينه اتظهرلك قرووون ..
    مبارك : تخسي الا هي ... بعدها ما يابتها امها الي تظهرلي قرووون ... الا مبخوته الي بتظويني .. حرااام يا انها تحب ايدها ويه و قفا ...
    ام مبارك : خييلي ما تنرام .... الخقه الا من عقبكم ..
    مبارك : بسم الله عليكم يالمناصير ... الزين الا من عقبكم عاد ....
    ام مبارك : بروووك يا مسود الويه المناصير خاوالك ....
    و يروووح مبارك صوب امه و يحبها عراسها : فديت المناصير و الله ... يسد انج منهم ..
    ام مبارك : .. ياللواته .. ظك عني ..
    مبارك : ههههههههههههه ... انزين شو بلاج ..
    ام مبارك : الله بلاني بك ... ياويلي يا مبارك فج الثوووب ...
    مبارك : ههههههههههههه ... امايه تعرفين انا باخذ وحده بخليها ترفع ضغطج و تبليج بالسكري ..
    ام مبارك : ما يحتاي حرمتك انت ارووحك بتذبحني ...
    مبارك : ههههههههههههه فديت عيوزي و الله .... لا امايه انا ما باخذ وحده الا اذا هي تشبهج ... بس ما تكون ملسونه و لا تكون مسرفه و ما تتلغون ساعه جدام المنظره عشان تتعدل ..
    ام مبارك : برووووك ظهر .. ظهر من الحجره ...
    مبارك : ههههههههههههههههه....
    و يرن تيلفون ام مبارك في هاللحظه ....
    ام مبارك : مرحبا الساع ...
    نوره : يالله يا سلامه ... اظني كنسلتي رووحت العرس ...
    ام مبارك : لا وين كنسلنا .. لا فديتج هذووه انا و مبارك ظاهرين صوبج ...
    مبارك : وين ظاهرين ؟.. .. يابويه العيوز بعدها ما تعطرت و لا ادخنت .. وين لين ما تفجج راسها عيوزي يبالها ساعه بعد .
    ام مبارك : عيز حيلك عسى ...
    مبارك : هههههههههههههه ...
    نورة : خلاص عيل سلامه كنسلوا الروووحه دام انج بعدج ما فججتي راسج .. شوو تبينا نبيتهم العرس نصايف الليل ؟؟!!.
    ام مبارك : حشى كلتولي فوادي انتي من صوب و بروووك من صوووب .. ترى الوثبه الا فرت حصاه عنا هيدولي شوي ..
    مبارك : فرت حصاه ؟؟!!!... هيه انتي بتمين يالسه و انا الي بسوووق و بينهد حيلي .. اوين فرت حصاه ...
    ام مبارك : بروووووك و الله لا احلف اني ما اروووح ..
    مبارك : فديييييييييييييت عيوزي يوم تعصب ... فديتج الغاليه منوه بيوديج ان انا ما وديتج ...
    ام مبارك : و الله الا الحايه فرتنا عليك ...الله ينطب سراج جن ما هناله السفر الا الحين ...
    نوره : هيه تمي انتي و ولدج تتضاربوون و طبوه العرس ..
    ام مبارك : لالالا مره اللحين سايرين صوبج ....
    طلع مبارك هو و امه و عمته نوره من رماح رايحين صوووب الوثبه عشان يحظرووون عرس فيها ... نزّل مبارك امه و عمته عند خيمة الحرمات و كان رايح صوب الحوربيه و اتصلبه واحد من الشباب ..
    مبارك : مرحبا الساااع ..
    خليفه : يابو عيون سووود و وساع ...
    مبارك : هههههه و منوه جاذب عليك هالجذبه ... لا تصدق اشاعه اشاعه .. انا عيوني خبوووق ربي لا هانك ..
    خليفه : لالالا ما اصدق ... حاطينك غرشووب رماح .. و امس متوجينك شيخ مزاييين بالخيل ..
    مبارك : ههههههههههه بعد ؟؟!!... .. منو الريال ؟؟
    خليفه : معجب انا و اعجابي يزيد ... الشيخ ممكن نتعرف ؟؟..هههههههه
    مبارك : هههههههه تتعرف ؟؟!!.. اقول الغالي قدم اوراقك فمكتب السكرتير و راجعنا عقب شهر ...
    خليفه : السكرتير بعد مش مكتبك ؟؟!!!... ههههههه منحقك يالخييلي .. اففف لو ما كنت احبك بس ..هههههههه
    مبارك : هههههههه فديت عيونك يالمري ... حرااام اني اموووت عليك .. فديت منطوقك و الله
    خليفه : ههههههههه.. تسلملي يالغالي .. هاه المزيون وين دارك ؟؟..
    مبارك : ربي يسلمك انا متواجد في الوثبه حاليا ...
    خليفه : و الله ؟؟.. انا اسير صوب الوثبه اللحين ..
    مبارك : و الله ؟!؟.. غايته ....خلاص الغالي برقبك عيل ..
    خليفه : خلاص عيل بنتلاقى عند الدوار عند السووق الخضر .. بوقف سيارتيه و بخاويك في سيارتك ..
    مبارك : خلالاص تم عيل ..
    تريا مبارك خليفه الين ما وصل الوثبه و تخاووا فسيارة مبارك .. حاطووا شوي في الشعبيه و عقب راحوو صوب الحوربيه ...
    خليفه : مبارك وقف هنيه ..
    مبارك : لا يا بويه .. وين اوقف سيارتيه في نص هالزحمه ؟!!.. ما فيني يشحفونها لي مره ثانيه ..
    خليفه : ههههههههههه منقرص الريال ..
    مبارك : افففف لا تخبر اسميني منقرص منهم مجلع الوثبه ..
    خليفه : حوووووو .. وين تبا في السكيك محدرنا ؟!!!..
    مبارك : شووف اامن مكان الواحد يوقف فيه سيارته يوم عرس هو السكيك هههههههههه..
    خليفه : ههههههه و منكم نستفيد ..
    اول ما دخل مبارك بسيارته في السكه كانت لمة بنات يالسات و كان مبارك مشغل ليتات سيارته فأول ما شافن سياره داشه السكه نشن البنات يترابعن عدا وحده قامت بهيبتها و تغشت و مشت و لا عليها من السياره و لا حتى من الي فيها ... كانت هالبنت رووضه احلا بنت ممكن العين تشوفها ..عليها جسم مرسوووم رسم .. و شعرها يتعدا الركب ... لها هيبه فرزتها ..تفز لها القلووب من حلات عودها ... اول ما شافها مبارك فج ثمه ما قدر انه يشل عينه عنها ...
    خليفه : حوووه مبارك .. بند الليتات عيب عليك ما تشووف الحريم جدامك .... و بند خليفه الليتات .. و في هالوقت كانت ميثه بنت عم روضه مندسه ورى باب بيت عمها و تكلم رووضه ..
    ميثه : رويييييييض ... عنلاتج يا كلبه .. مشي ... شوو تتحسبين عمرج عالكرنيش تتمشين ؟؟!!..
    روضه : شو ؟؟!!.. تبيني اربع عسبات واحد مظيع المذهب لا يستحي و لا يخيل حادر عالحريم في السكيك ..
    كان خليفه فاتح دريشته فسمع مبارك كلالالام روضه لانها كانت تتكلم بصوت عالي ...
    مبارك و هو معصب : انا مظيع المذهب ؟؟!!!!!... و الله لتشوووف ... انا وحده لا راحت و لا يت اتسبني ؟؟!!!..
    خليفه : يا ريال عيّن خير و حط الرحمن في صدرك ...
    مبارك و هو يقطع رمست خليفه : تخسي الا هي ... منو تتحسب عمرها هاي ؟؟.. و نزل مبارك من السياره رايح صوب البيت الي دخلن فيه البنات و خليفه يلحقه ...
    خليفه : مبااااارك .... ايه عيب عليك رد ... حووووووه
    مبارك : جــــــــــــــــــب اقولك ..
    و دق مبارك الباب و كانت ميثه و روضه في الحووش و الباقيات دخلن داخل البيت ..
    ميثه : لحقي ... لحقي ... يدقوووون الباب ..
    رووضه : وش عليج منه .. انا بطلعله ... تغشت رووضه و راحت و فتحت الباب الي يفتح عالسكه ...
    مبارك : السلالام عليكم
    روضه : و عليكم السلالام .. مرحبا الساع .
    مبارك : الشيخه .. لو سمحتي بغيت ماي ..
    روضه و هي مستغربه : شوو ؟!!!!!؟؟....
    مبارك : سلامتج الشيخه .. بس بغيت غرشت ماي ... حق السياره ..
    روضه و هي مستغربه من طلب هالريال الي جدامها : انشاااالله ... و راحت عشان تيبله الماي ...
    خليفه : مبارك صاحي انت ؟؟!!!... عنبوه ادق بيبان العرب عشان غرشة ماي ؟!!!؟؟...
    مبارك : صبر شوي انت ..
    رجعت روضه و معاها غرشتين ماي العين ... تناول مبارك منها الغراش ..
    مبارك : تسلمين الشيخه ..
    روضه : ربي يسلمك الشيخ ... و كانت بتسكر الباب ..
    مبارك : الشيخه ...
    روضه : لبيه ..
    مبارك : لبيتي حايه .. الشيخه بس بغيت اقولج اني ما ادخل بيوت العرب الا اذا سمحولي و ادخل بحشمتيه و اظهر بحشمتيه .... و السموحه منج ما دريت ان السكه من ممتلكاتج الخاصه و الا جااان هودنا قبل لا ندخلها ... و ما ادري منوه الي ظيع المذهب بيلسته في السكيك ... و ثمني رمستج قبل لا تتنطقيبها تسمعين ؟؟... ..
    انصدمت روضه بكلالامه و ما عرفت شو تقوله او ترد عليه .. تمت واقفه عند الباب فاجه ثمها و تشووف مبارك و خليفه و هم ظاهرين من السكه ....
    ميثه : خيييييييبه تخيبه ... حشى ذنيه رادار مره مسكها الرمسه ..
    روضه و هي ترقع بالباب : سبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال عنلاته الخاااااااااام ...
    ميثه : اب اب ... شكل الحبيبه عصبت ... موزووووه ... لحقي .. موزووووووه ...
    ويت موزه خت ميثه و عندها ربيعتها مريم الي كانن يالسات عندهن في السكه ....
    موزه : شووو ؟؟؟!!!!...... شعندج تباغمين ؟؟!!
    روضه : اوين شووه ... ما ادري منوه الي ظيع المذهب بيلسته في السكيك ..... عنلالالاته يعني انا اللحين مظيعه المذهب ؟؟؟!!!!!...
    موزه : رويض شوفيج ؟؟؟!!!!!!...
    روضه : تعرفن شووو بسوي ؟؟..
    ميثه : رويض ... عيني خير ... شو بتسوين بعد .. لج ويه تسوين شي اصلا ..!!....
    روضه : مب المنصوريه الي ينقالها مظيعت المذهب
    مريم : يخسوووون ... ما يسوونها المنصوريه و لا يسوون ثرها ...
    ميثه : ايوه ... كبري راسها ... مريوم لمي ثمج ... روضه خلي عنج انتي غلطتي عالريال ..
    موزه : أي ريال ؟؟!!... الي دخل بسيارته علينا في السكه ؟!!...
    ميثه : هيه ... سمع سب رويض له .... و قالت ميثه حق موزه و مريم السالفه الباقيه ...
    موزه : خيبه رادار متحرك الريال ههههههههههههه...
    ميثه : هههههههههه.... نفس تشبيهي .. بس انا خليته رادار ثابت ههههههههههههههه..
    روضه : و الله انكن متفيجات ... ظكي هنه ..... و طلعت روووضه و راحت صوووب سيارة مبارك و البنات يلحقنها ...
    مريم : الله رنـــــــــج ... ياويل حالي و اسود بعد ...
    روضه : دورلي حصاه و الا باسكوووو و الا طابوووقه و الا أي شي ...
    موزه : ليييييييييييييش ؟؟؟!!!!!!!!!!!...
    روضه : عشان اكسر جامته ....
    ميثه : شووو؟!!... رويض و الله ان سويتيها لا اتصل بمحمد ..
    روضه : ميثوووه حراااام عليج و الله قاهرني برمسته ... شووو انتي مب منصوريه شراتي و الا ماخذه الجواز امس و ما عندج انتماء لجبيلتج ؟؟!!...
    ميثه : يالله عليج يا روضه طاعي كيف فسرتي السالفه ... يا بويه ما نبا فظايح و الله لا يقصبونا قصاب ... حرااام يا سلطان لا يدووس في بطنج ان درى ...
    روضه : اووووووه ... شو اسوي و الله ظاربتني غصه منه و من كلامه ...
    مريم : حلوو؟؟!!!...
    ميثه : شوو حلو ؟!!!؟؟؟...
    مريم : الريال حلو ؟؟.. ياويلي سيارته فناااااانه .... اذا حلو بقردنه هههههههههه
    ميثه : هههههههه ... سألي روضه هي الي طلعتله و شافته ...
    روضه : تصدقن ... ما انتبهت لشكله ...
    موزه : ههههههههههه ... مب منج .. انتبهتي لسّب بس ههههههههههه و الله و الله خاطري اشووف الريال و هو يتهزب روضوه ..
    روضه : ايوه .. بدت الشماته .. طويز لمي ثمج الي مستوي شرات براطم البقره ...
    موزه : انا ثميه براطم بقره ؟؟!!!!... بسم الله عليج يالليدي ديانا ..
    ميثه : اوكي اوكي تناتفن بالكشيش بس في البيت لو سمحتن ما فينا للفضايح في السكيك يسد الي يانا ...
    روضه : انزين بس اريد اسبه هالسبااااال ...
    ميثه : خلاص ارقبيه الين ما يرجع و عقب تلقفيه من حلجه و تضاربي معاه و نتفي لحيته ..
    روضه : ميثوه عن الطنازه ... تراني بسويها عادي .. برقبه و بلعن خيّره بعد ...
    مريم : اييييج شوور ... كتبيله سبه حلوه عالجامه الجداميه و الا ع بونيت السياره ..
    روضه : هيه صدقج ...
    موزه : هههههههههه .. مالكن امل .. اظني انه توه مظوي سيارته من المغسله ههههههههههه ما عليها غبار...
    ميثه : الله يعيني عليكن ...
    روضه : اممممممم ... اوكي لحظه ... و يلست تفكر ... اوكي بكتبله في ورقه و بحطها له في سيارته ... راحت روضه البيت و البنات وراها ...
    ميثه : روضه عن الفضايح .. شو هالحركات بعد .. هذا الي قاصر بعد ..
    مريم : شو فيج ميثوه ؟؟!!... تراج وايد معقده السالفه ... و بعدين هو ما يعرفها هي منوه و الا بنت منوه ... عادي يعني ...
    روضه : اوكي .. اوكي .. شو اكتب .. اممممممم ...
    موزه : كتبي مالت عليك و عويهك ...
    مريم : لالا.. كتبي ما سنت عند الجبايل الريال يدق عالبيبان و يتهزب البنات و يسري ... معذوور مب ولد جبايل ما تنلالالام ..
    ميثه : ربي يثبتكن بعقولكن انشاااااالله ..
    روضه : بتشوفن شو بكتب .... و كتبت روضه الي في خاطرها و وقعت اااخر شي بالمنصوريه ...
    ميثه : و ليش كاتبه المنصوريه بعد ؟؟؟
    روضه : عشان يهاب المنصوريات من عبعد كيلوو .... و يعرف اننا مب هينات و لا نا خايسات شرات المتعود عليهن ...
    و راحت روضه و حطت الورقه تحت المشاش الي على الجامه الجداميه المجابله حق الي يسوووق ... و دخلن البيت و يلسن يسولفن ..... و في هالوقت كان مبارك يشوف اليوله بس كان يفكر في البنت الي شافها في السكه ... محلاة منطوقها و هي تقول مرحبا الساااع ... يلس يفكر هو ليش راح و دق عليهن ... ليش هي من بد البنات الثانيات الي طلعتله ؟؟.. ليش يفكر فيها ؟؟؟..
    عالساعه 12:30 ... راح مبارك و خليفه صوب السياره ... اول ما دخل مبارك السكه طاحت عيونه عالباب الي دخلن فيه البنات .. و تم يطالعه كأنه يرقب حد يطلعله من هالباب ... بس خاب امله .... و هو واقف يفتح الباب طاحت عينه عالورقه المعلقه في سيارته فشلها .... و هو مستغرب شوو هالورقه .. فتحها و قرى الي فيها ...
    خليفه : مبارك شعندك ؟؟!!!..
    فجأه ظحك مبارك : هههههههه بتحط الفرد بين عيوني ... جان ريت البنات و قوتهن ..
    خليفه : شووو ؟؟!!!..
    مبارك : البنت الي تواجعت معاها حاطيتلي ورقه ...
    خليفه : شووو طيحتها ؟؟!!.. هههههه
    مبارك : افففف لا تخبر ..
    خليفه : شكلهم رقموووك يالمزيون ...
    مبارك : هههههههههه قرى و شووووف ..
    عطى مبارك الورقه لخليفه ... فتح خليفه الورقه و لقا مكتوب فيها ...
    )السموحه منك الشيخ ما قد غلطنا عظيف لافنا و عاني ... و لو ما المستحى و الا جان حطيت الفرد بين عيونك ... و ثمن خطواك قبل لا ادوووس تراب داري ... و مرفوقات المنصوريات عن تظيييع المذهب والسموحه منك الشيخ(…
    ... المنصــــــــــrـــــــــوريه ....
    خليفه و هو يظحك و مستغرب : ههههههههههه ... هب هينه المنصوريه ..
    مبارك : هههههههههههههههههههه... لا تتخبر سألني انا عن المنصوريات ....
    راح مبارك بخليفه صوب سيارته و عقب رجع و شل امه و عمته و سروا رماح ... و كل فكره بهالمنصوريه الي طلعتله عتالي العمر .. اذا كانت ذبحته بحلاوة جسمها فأنها تتلذذ بذبحه بكلامها .... اول مره في حياته وحده تكلمه بهالطريقه ... مبارك الخييلي .. احلا خييلي.. ما في عليه كلالالام صدق ريال تفزله الميالس بالريايييل مب الا قلوب العذارى ... و هو مغرووور بهالشي ...
    كان دايمن يقول عن نفسه ...

    تراني شخص متعالي على الديره ... من اوصافي الحلا و سموني احلا العشيره
    و كل من شاف ذا الحلا كلته الغيره ... سبحان ذا المولى في خلق انسان غيره

    بس له هيبه في كل مكان ممكن يروووحه ... هو مب صغير في السن .. عمره 27 .. و لا عرس لسبب يجهله الكل ... مغازلجي درجه اولى ... عمره ما رقم بنت .. كانن البنات هن الي يتصلن به ... بس عمره ما عشم وحده بشي .. بالعكس كان يقولهن ان هو مب راعي عرس .. بس هالشي ما كان يرضي البنات و خاصتن ان له اسلوب يذوب البنات ... كل وحده كلمته و الا عرفته كانت تتمنى انها تظويه .... بس ما في بنت قدرت انها تغير رايه في العرس ... من بعد موقف روضه منه .. تمت هالمنصوريه في خاطر مبارك .. يريد يعرف عنها كل شي .. من بنته ؟؟.. شووو اسمها ؟؟.. ريم ؟؟..معقوله يكون اسمها ريم ؟؟.. بصراحه هي اكثر من الريم في حلاته ... و تمر الايام و خيال هالمنصوريه ما فارج اعيون مبارك .. كل ما خرت عينه يتخيل جسمها و هي تمشي في السكه ... و الين اللحين يسمع منطوقها و هي تقول مرحبا الساااع ... اااااه من غزال منصوري غزاني ...كان هذا حال مبارك ... و روضه ما فكرة فيه و لا طرى عبالها مره .. بس في يوم تمت اتفكر فيه .. شو كانت ردت فعله بعد ما قرى الورقه ؟؟.. كان هذا همها الوحيد ما طرالها اسمه و لا جبيلته و لا أي شي عنه .. لانها مب من النوع الي يفكر في الشباب .. كان كل همها يداتها و خوانها و والديها قبل الكل مع ان روضه صغيره في السن توها مكمله العشرين ... و هي البنت الوحيده الي في البيت .. عندها خاوات ثنتين بس كلهن معرسات .. اخوها البجر محمد معرس بشما بنت عمه و هو الوحيد من خوانها الي معرس .. و باجي خوانها 4 ما لهم دخل بالعرس و لا بطاريه ...


    -------------------------------------
    أحضني حيل
    avatar
    me$ho
    حضن اداري.
    حضن اداري.

    ذكر السرطان التِنِّين
    عدد المساهمات : 870
    البقشيش : 15964
    السمعه : 0
    تاريخ التسجيل : 21/05/2010
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : القراءه

    رد: رواية انتفض قلبي بغزال منصوري كاامله

    مُساهمة من طرف me$ho في الأحد 5 سبتمبر - 20:35

    بعد العرس باسبوووع ..
    في بيت هل مبارك ... عند الريووق ..
    ام مبارك : امس رمست امي ... ترد السلالام عليكم ..
    امنه : فديت يدوووه ... من شهر ما شفتها شحالها ؟؟..
    ام مبارك : الركب ملعوزتنها ...
    عوشه: امايه خلينا نرووح الهم باجر .. باجر الاربعا بنيلس عند خالوه الين اليمعه و الله تولهنا عليهم ..
    ام مبارك : هيه و الله صدق ... و الله فاطمه يلست تلومني يوم شافتني في العرس .. زعلانه علينا ..
    امنه : فديتج امايه خلينا نرووح ... فديتج العيووز ..
    ام مبارك : خلالاص انشالله بنرووح باجر العصر صوبهم ..
    مبارك : خلاص انا بوديكن ..
    الكل ألتفت صوب مبارك و هن مستغربات ...
    عوشه : انت ؟؟؟..
    مبارك : هيه .. و الا عندج مانع ؟؟..
    عوشه : لا ما عندي مانع ... بس ما احيدك تحب ترووح الوثبه ... عقولتك مجلع ...
    امنه : يمكن الريال غير رايه في هل الوثبه ؟؟..
    مبارك : هيه غيرت راي و صرت اموت عهل الوثبه ..
    عوشه : من متى ؟؟؟..
    مبارك : من غزاني شووق منصوري ...
    امنه : شووو ...
    مبارك : هههههه ... ماشي ..
    عوشه : فديتك بروووك .. قولي شو سالفة شوق المناصير ؟؟...؟..
    مبارك : مالج دخل ...
    امنه : و الله يالسالفه فيها بنت ...
    مبارك : جب جب ... و ظحك و نش عنهن و هو يظحك : الله يسلمني من ثنائي امي المرح ههههههه ...
    عوشه : العيوز و الله يا ولدج عنده سالفه ...
    امنه : برووووك ... بروووووك .. فديتك قولي شو عندك في الوثبه ... فديتك برووووك ..
    عوشه : طبيه .. انا اعرف ..
    ام مبارك : شوو شووو ؟؟؟..
    امنه : يالله الفضول ذابح العيوز ههههههههههههه ...
    ام مبارك : و الله محد عيزني الا انتن ....
    امنه : فديت عيوزي و الله ... و تطرش بوسه حق امها في الهوى ...
    ام مبارك : خييليه ما تنرامين ... العاش رمسي شو تعرفين ...
    عوشه : اعتقد ان مبارك يبى شمامي بنت خالوه فاطمه ..
    امنه : هيه صدق هو من شافها يوم كانت عندنا و هو يتخبر عنها ..
    ام مبارك : الله يبشركن بالخير عسى ... امبونها فاطمه زعلت يوم ان محمد خذ الريم بنت عمه علي ..
    امنه : بس عليه هو ان ظواها شمامي ..
    عوشه : الا بس عليها هي ان ظوت مبارك ...
    ام مبارك : بروووح اتصل بفاطمه اقولها اننا بنعطنهم باجر ...
    راحت ام مبارك عشان تتصل بختها فاطمه ..
    امنه : يالله ليت صدق برووك ياخذ شمامي ...
    عوشه : ليش عاد ؟؟..
    امنه : بقولج شي بس لا تقولين لحد ...
    عوشه : شو شو ما بقول شووو ؟؟..
    امنه : امممممممم ... تعرفين سعيد ولد خالوه فاطمه ..
    عوشه : هيه شو بلاه سعود ؟؟.
    امنه: سعود في عينج .. شو اصغر عيالج هو عشان تقولين سعود ؟؟..
    عوشه : يالله يالغيض ..
    امنه : انا الغلطانه اني ارمسج .... و قامت امنه بترووح عن عوشه ...
    عوشه و هي تمط امنه من كندورتها : و الله ما تروحين تعالي ..
    امنه : لا ما بيلس .. فجيني .. ايييه فجي كندورتي ..
    عوشه : ايه حلفت ... ردي ..
    امنه : لا عاد من طوعج .. حلفت .. حلفي من اليوم الين باجر و لا حفلتج و الله ..
    و طلعت امنه عن عوشه و خلتها برووحها في الصاله ..
    عوشه : حرام عليج امووون .. ما ارووم اصوووم ثلاث تيام .. دخيلج ..... مره ما عطتني ويه .. عنلاتها ..
    طلع مبارك عن هله رايح صوب الشغل .. كان يشتغل في دايرة الاشغال في العين .... اففففف و اخيرا لقيت سبب يخليني ارووح الوثبه ... ااااااه يا ذا القلب وش اعلومك ..؟؟...
    كان مبارك يفكر في الريم ... (كان يعتقد ان روضه اسمها الريم (..
    و سمع ....
    هام قلبي في هواكم و انجبر ... صدقوني جيف اسلا ما يصير
    يا حبيبي من نصابي في خطر .. و ارحم الي صار في حبك اسير ..
    ااه يا ميحد يييت عالعووق ...
    تم مبارك يفكر في الريم .. و لا هب مهتم بالعرب الي عنده في المكتب ... يالله ليتني مخاوي حد من هل الوثبه ... جان طفيت نار يوفي من هالبلا الي بلتني به هالمنصوريه ...
    عوض : اقول مبارك ... هاي الورقه وين يوقعونها ؟؟..... مبارك ... و يحرك عوض الورقه جدام ويه مبارك عشان ينتبهله ...
    مبارك : حووووووووه شعندك ..؟؟!!!..
    عوض : انا شعندي و الا انت ؟؟!!... وين وصلت يالخييلي ..؟؟
    مبارك : لا وصلت و لا رحت .. انت شفخاطرك .. حشى عميتني ..
    عوض: ااااااه فديت عيونك و الله .... مبارك جن خواتك شراتك ... يوزني وحده منهن ..
    مبارك : شوووووو !!!... حشى ما طرالي ابلي خاواتي بشامسي .. لا و الله
    عوض : يالله عليك عاد بلاه الشامسي مب عايبنك ؟؟!!!...
    مبارك : لا مب عايبني ..
    عوض : و الله ؟؟!!.. المهم هذي الورقه عندك ؟؟ و عطى مبارك الورقه ..
    مبارك : امممممممم .. لا عند علي الظاهري .. الدور الثاني ..
    عوض : تمام عيل ..
    مبارك يقول لعوض و هو طالع من مكتب مبارك : الشامسي ..
    عوض : عووووونك ...
    مبارك : ياخي احبك ..
    عوض : هههههههههههههههههههه ... اكرهك ...
    مبارك : ههههههههههه عنلاتك يالخام ...هههههههه
    في الوثبه في بيت خالتهم فاطمه ...
    ام شما : شمامي ... ترى خالتج سلامه بتعطن باكر هي و بناتها ..
    شما : و الله ؟؟؟ .. فديتهن من متى اعديبهن ..
    ام شما : اوووه حتى مبارك بيعطن عندهن ....
    شما : و الله !!!!.... مباااارك بايي ؟؟..
    ام شما : هيه عقولت سلامه تقول مبارك بايييبهن ..
    شما : اهااا ... انا قلت .. واقع الا بينزلهن و بيرد رماح ...
    ام شما : لا لا .. قالت بيتمون الين اليمعه .. و مبارك بيتم فياهن ...
    شما : اممممم ... غريبه ..
    بعد ما قالت ام شمامي لشمامي ان قوم خالتها بيونهم باجر ... ربعت شمامي و اتصلت بامنه بنت خالتها سلالامه ..
    شما : الو .. السلام عليكم ..
    راشد : و عليكم السلالام و الرحمه ..
    شما : شحالكو.؟؟
    راشد : بخير و نعمه الشيخه ..
    شما : منو الريال ؟؟؟
    راشد : شووو ؟؟؟ ... انتي منوه تبين ؟؟..
    شما : حشى عافانا الله .. شو اشحت منك انا ...
    راشد : اففففففففف ... الشيخه منوه تبين ؟
    شما : اريد اموني .... و بعدين لا تتأفف ..
    راشد : انشالله .. لحظه ..
    راشد : اموووووووووووووووووونه ... ااامنييييييييييييييييه ..
    امنه : اوووه شو هذا الواحد ما يعرف يرتاح في هالبيت ؟؟..
    راشد : شعندج تتحرطمين ؟؟..
    امنه : كيفي مواطنه .. كيفي يعني .... شو تبا .؟؟
    راشد : وحده تباج في التيلفون ...
    امنه: يالزفت و ليش ما قلت ... و ترووح امنه صوب التيلفون ..
    امنه : الو
    شما : بابا فين ..
    امنه : بابا هينه هن هو .. أأوله من بيكلمووو ..
    شما : هههههههههههههه ... فقتج ..
    راشد : هيه يوم التلفون خاز عنج التعب .. و لو انا طلبتج بشي جان صميتيني عويهي ..
    شما : الا بتخبر هالملقووف منوه ؟؟؟... عبيد ؟؟
    اامنه : لا فديت عبودي و الله ... هذا بوثنيده ..
    شما : هههههههههههههه ... انا قلت هالغلاسه ما تكون الا في راشد ..
    راشد : بو ثنيده ؟؟؟... الله لا بليتنا باليهال ..
    شما : ههههههههههه .. فديتج سلمي عليه ..
    امنه : رشود .. يسلمون عليك ..
    راشد : الله يسلمهم من الشر ..
    شما : عاد هو تراها ما عرفني منو انا ...
    اامنه : و الله ؟؟... راشد معقوله ما عرفت شمامي بنت خالوه فاطمه ...
    فز قلب راشد من سمع طاري شما بنت خالته ...
    راشد و هو يكابر : لا عرفتها و لا اريد اعرفها .. و عن الحشره خليني اقرى الجريده ..
    حزت فخاطر شما رمست راشد ... شما ما تحب راشد .. الا تموت عالتراب الي يدوووسه .. كانت تحبه من هم يهال .. بس راشد عمره ما عطاها ويه ...و هي لها عزة نفس و ما تحق نفسها انها تعرض نفسها على واحد .. حتى لو كان هالواحد الانسان الي تحبه .. تأكدت شمامي ان قوم خالتها بيونهم و ان مبارك بييلس عندهم ..
    شما : من وين ظاهره الشمس .. ما احيد برووك يطيق الوثبه و الا طاريها ..
    امنه : هههههههههههههههه ... لا شكله الريال غارج ..
    شما : غاااارج ؟؟!!!!...
    امنه : هههههههههههههه ... عقولته غزاني شوق منصوري ..
    شما : شو يعني ؟؟؟!!.!!..
    امنه : عنلاتج يالسباله .. شو يعني بعد ؟؟!!... الريال ذابحتنه وحده منصوريه نعرفها ..
    شما : منوه ؟؟!!!... اعرفها ؟؟؟.
    امنه : اووووه ... عنلاتج .. انتي ..
    شما و هي منصدمه : اناااا ؟؟؟!!!!.... تجذبين ؟؟
    امنه : لا و الله ... حتى سألي العاش ..
    شما : اووه .. امون امون .. برووح حق يدوووه باي باي ..
    امنه : سلمي عليها وايد فديتها ..
    شما : اوكي باي ...
    سكرت شمامي عن امنه ... يالله من وين ظهرلي هذا بعد ... افففففففففف .. قاصرني الا بروووك الخقاق ... يالله يا رب ترأف بحالي ... بصييييييييح ...
    اتصلت شمامي بأعز رفيجاتها ... روضه ...
    شما : الو ..
    ام روضه : مرحبا ..
    شما : مرحبا الساع ... شحالج خالوه ؟؟..
    ام روضه : بخير يعني ايفدا ذا الصوت ... شحال فاطمه ؟؟..
    شما : امايه بخير يسرج حالها ...
    ام روضه : في البيت هي ؟؟؟...
    شما : لا فديت رووحج سرحت صوب حلالها ... ههههههههههه و يدوووه فطرفها اوين بخاوي بنتي ..
    ام روضه : ههههههههههههه يا ويلكن من العيووز ...
    شما : هههههههههه فديتها عيوزنا و الله ...
    ام روضه : هاه بنتي تبين ختج ؟؟..
    شما : هي .. بس لا تكون راقده عاد ؟؟..
    ام روضه : لا فديتها وين راقده .. ناشه من الفير تعابل الفواله ... صبري بطالعها لج ..
    شما : انشالله ..
    روضه : وايه مرحبا ملاييييييين و لا يسدن في ذمتيه ..
    شما : ملايييين بس ؟؟.. هذا قدري عندج ؟؟..
    روضه : هههههههههههه ..و شحالكوو ؟؟..
    شما : هب بخير ...
    روضه : افا ليش عاد ؟؟؟..
    قالت شمامي حق روضه ان بنات خالتها سلامه بيونهم و طبعا روضه من قبل كانت تعرف عن حب شما لراشد ..
    روضه : فديييتج و الله ... يعني اللحين مبارك بيخطبج ؟؟
    شما : ااه شكله جذيه ..
    روضه : شما دام ان مبارك حطج في باله .. اكيد انه رمس عند هله .. و يوم ان راشد ما رمس معناتها الريال مب حافلنج و لا امتحن منج ..
    شما : حراام عليج روضوه ... بدال ما ترفعين معنوياتي تهدمينهن ؟؟؟..
    روضه : شما الي باعنا بعناه و الي شرانا بعيونا حطيناه ... طبي عنج راشد .. شكله الريال مره مب مهتم منج .. و انتي الين متى بترقبينه .. ؟؟..
    شما : اااه ياروضه .. انتي ترمسين لانج ما جربتي الحب .. و الا جان ما قلتي هالرمسه ..
    روضه : بعده ما يابته امه الي يظوي راسي ... الشباب ؟؟.. و لا حفلتهم ..
    شما : ليتني مثلج ..
    روضه : ههههههههههههههه .. لا انا حر ٍ مالي مثيل .. لا يصيدني صياد .. و لا لي بديل ..
    شما : يا ويل حالي انا .... اااااااه من هالدنيا ..روضوه شرايج باكر تينا .. دام ان بنات خالوه بيّنا .. يالله عشان اعرفج عليهن ..
    روضه : تدريبي اني اموووت عالحواطه .. خلالالاص ... بس هن متى بيّنكن باكر ؟؟؟..
    شما : واقع الا العصير .. دام ان مبارك بيييبهن .. لان عليه دوام ..
    روضه : ما قدر ريته هذا مبارك ؟؟؟.... هب هو لي ريته عندكم في العيد ؟؟؟..
    شما : لا هذاك محمد ... فديته بوجاسم ... هذا الي ما فيه خقت بل الخيل .. معرس ماخذ بنت عمه ..
    روضه : اها .. اووووه .. برووح ارقب يدووه .. احيدها عند درس الهوووش في السكه ..
    شما : خلاص باكر بنتشاوف عخير انشالله ...
    روضه : انشالله ...
    سكرت روضه عن شمامي و ظهرت من بيتهم راحت السكه و لقت يدتها و عندها الخدامه و الدريول ... واقفين عند درس الهوووش .... و يدتها يالسه و تتحرطم عليهم ..
    روضه : يدوووه .. شعندج ؟؟؟..
    يدت روضه : لالالالا ... هالبيداره ما تبات في الدااار ... سفرووها ..
    روضه : ليش يدوه شو سوت ..؟؟؟؟
    يدت روضه : حماره تراددني في الرمسه ... لالالالا ما تبات ... ان باتت انا ودوني عزبتيه ببات هناك ..
    روضه و هي معصبه من الخدامه : ألس .. شو سويتي حق يدوووه ؟؟..
    ألس : ما في ثي و الله ... بث هادي يده يليييد انا سيل هادا باااء ... انا ما يقدل سيييل انا كووف و الله ..
    روضه : يدوووه شعندج عالخدامه ... شو تبينها تشل ؟؟؟.
    يدت روضه : شل الله راسها مسودت الويه ... ماشي اباها تشل وحده من ذي الذبايح ... الا هي مستقويه ... امج كله من امج .. هي الي امبطرتنها ..
    روضه : يالله و رزاق ليش ما يشلها دام انه هنيه ....
    يدت روضه : لالالا .. حليله رزاق ما يرووم .... هي هي بتشلها دامها عحشمه ..
    روضه : يالله الريال ما يرووم و هالمسيكينه ترووم ...؟؟..
    يدت روضه : شووو ؟؟ ما سمعج ما سمعج .... وووووووه روضه لحقي امج تزقرج ..
    روضه : و الله ؟؟!!!!....و ألتفتت روضه صوب باب بيتهم الي يفتح عالسكه بس ما شافت حد لا امها و لا غيرها ...
    روضه : محد ..
    يدت روضه : لالالالالا .. انا سمعتها ..
    روضه : و الله ؟؟.. من ساعه انا اكلمج و انا لاصقه فيج و لا سمعتيني .. و سمعتي امي الي ما ادري من وين ظويتي صوتها ..
    يدت روضه : شوووه اااه ؟؟..
    روضه : سلالالامت قلبج يدووه ماشي ... برايج عند بياديرج انا بحدر عنج داخل ... راحت رووضه صوب البيت ..
    ألس : ماما لوووده ما يلييييد ... بلييز ماماه كم باااك ..
    يدت روضه : بليييس يركبج عسى ... حوووه ردي ... روووضه .. حديها حديها ...ربعت .. عنلاتها .. و تقول جب بعد .. سلامتج ما بتباتين في البيت .. الرقعه .. ادلينها الرقعه ؟؟؟.. رزاق غربلاتك حدها ..
    يوم الاربعا .. الظهر فرماح فبيت هل مبارك ...
    مبارك : الله لا بليتنا بالحرمات .... يا بويه انقفظن ... حشى و الله كرهت عمري منكن ..
    عوشه : اووه حرام عليك بروووك .. بعدين احنا قلنا العصير بنرووح صوبهم ...
    مبارك : جب جب يله يله ... و يرووح مبارك صوب امنه خته في حجرتها ..
    مبارك : حراام عليج امنه .. حتى انتي ما خلصتي ؟؟..
    امنه : انا اصلا ما سويت شي ...
    مبارك : بعد ؟؟؟
    يلس مبارك يطلع من حجره لحجره ذبحهم حتى نوره خته الصغيره ما سلمت منه ..
    مبارك : ايه و انتي نوير خلصتي و الا بعدج ؟؟؟..
    نوره : شووو ؟؟.. لا انا مالي دخل ...
    مبارك : يله عيل السياره ..و يدخ مبارك على امه ..
    مبارك : يوم العيوز بعدها ما فججت راسها وين البنات بيخلصن ؟؟؟.
    ام مبارك : يالله يا مبارك كلتلي فوادي ... يابوه استريح ..
    مبارك : الله لا تبلانا بالحرمات ...
    ام مبارك : اففففففففففف ... بروك ظهر ظهر اقولك ... و في النهايه الكل قفل على عمره في حجرته و تم مبارك يتلفت على عمره في الصاله ... حتى نوره خته راحت المطبخ عشان تفتك من حشرته ... و عالساعه 4 العصر قدر مبارك انه يسحب خاواته من حجرهن عشان يروحون الوثبه ...
    في هالوقت في الوثبه ...
    روضه و امها و خوانها و يدتها يالسين في الصاله ..
    روضه : امايه برووح صوب شما بنت سيف بعد شوي ..
    ام روضه : هيه و انا اقوول هالفواله الي تعابليناها من الصبح عشان شوو ..
    شما حرمت محمد خوها : حد بيخاويج صوبهن ؟؟.
    روضه : لا ما ظني .. بتظوي خالتها سلامه و البنات .. و عاد بنسير صوبهم ..
    سلطان : هاي الي ما خذنها الخييلي الي من رماح .. و الا الي ما خذنها الجتبي ؟؟؟
    روضه : لالالا .. الي ما خذنها الخييلي ..
    شما : و منوه بيوديج صوبهن ... ؟؟
    روضه : يمعه مودي بويه صوب العزبه .. اظني الا رزاق بيوديني ..
    يدت روضه : منوووه ؟؟؟ ... لالالا .. رزاق تعبان ما يروووم ...
    ام روضه : و شو متعبنه بعد ؟؟؟.
    يدت روضه : ترى بيدارتج البطرانه ما طاعت تحدر الدرس و تمسك الذبيحه عنلاتها عثرت رزاق قيّل الا في الدرس و رى الهوووش ...
    ام روضه : يالله يا عمتيه ... و انتي تبين الخدامه هي الي تمسك الذبيه و الدريول يطالع ..
    يدت روضه : لالالالا .. سلامتكن هالخدامه ماشي تتكنسل ويزتها ... يعلها فدى عن ذيج السودى ربيعة شما ... لا تبات و لا تقيل .. هي تمام .. الا ربيعتكن .. غسلن يدكن منها ..
    شما : يدوووه ان بغيتيها شاطره تراها مره واصله ...
    روضه : يالله يا امايه متى بتخلص فلتنا .. ؟؟.. شو هذا الكل ارتفع فووق الي احنا بعدنا ..
    ام روضه : عاد المهندس يتلغون شو اسويبه ...
    العصر عالساعه 6 الا شوي ... توهم واصلين الوثبه مبارك و هله ... روضه ما لقت حد يوديها لان يدتها ما خلت رزاق يوديها فأطرت انها تتريا يمعه الدريول و بوها عشان يوديها ... اول ما وصلوو قوم مبارك .. حدروو بيت خالتهم ... بعدين ظهر مبارك و سالم ولد خالته عشان ينزلوون الشنط و القشار الي في السياره ... في هالوقت كانت روضه في حووش فلة قوم شمامي ...
    روضه : يمعه .. تعال الله يخليك شل مع ألس .. حليلها ما ترووم تشل كل هذا برووحها ...
    اول ما شاف مبارك روضه جدامه عرفها .... ما قدر انه يتحرك و لا خطوه وحده ... كنت اتمنى اني اشوفها ... بس اني اشوفها اول ما اوصل الوثبه ؟؟؟.. ما كنت اتمنى اكثر من جذيه ... ااااااااه من طيف خل ٍ غزاني ... جن روضه كانت حاسه ان حد طلع من الفله ... فأفترت صوبهم .... روضه ما عرفت مبارك لانها اصلا ما شافته لانه كان ظلمي و فليل ... بس هو اول ما شافها عرفها .... اول ما طاحت عين روضه عمبارك فز قلبها بالقووو ... حشى مب رحامه فيه هالريال ... تم قلبها يدق شرات الطبووول .... يالله شو بلاني ...؟؟. .. مب قادره اوقف حتى ... و مبارك ميت ... يالله يالريم ... فديت شوفتج و الله و يت عباله غنية ميحد ( احيتنا بطلعت محياك ..وقف الدجى و اسفر بنا النور ..عقلي و قلبي غرم بهواك و لا بي مها و غيد مالحوور ..غالي و لا حد مووول يسواك )........ نسى مبارك ان سالم عنده ..
    سالم : اووه .. مبارك .. رووح فتح سيارتك و انا شوي و بيييك ... و راح سالم صوب رووضه ...
    شافت روضه سالم ياي صوبها ..
    روضه : مرحبا الساع ..
    سالم : مرحبا ملايييييييين .. و شحالكوو ربكووو الا بخير .؟؟..
    روضه : بخير و نعمه .. ما نشكي باس .. و من صوبكووو..؟؟؟..
    سالم : دوووم انشالله ... عايشين في ذا الدنيا و الله ..
    روضه : هاه .. عربانكم عندكم .. ؟؟؟..
    سالم : مره توهم ياييين ..
    روضه : زين عيل .. بترخص عنك صوب البنات ...
    سالم : بتلقينهن في صالة الحرمات ..
    مشت روضه عن سالم و هي تشوووف نظرات مبارك و هي بتاكلها اكل ... اول ما وصلت روضه عدال مبارك ..
    روضه : السلالام عليكم ...
    مبارك و هو منصدم : و عليج السلام و الرحمه .. مرحبا ..
    انتبهت روضه لسيارة مبارك ... بس ما طرالها مره ان ممكن راعي هالسياره يكون من هل شمامي .. و الا حتى له حد في الوثبه ... دخلت روضه البيت و هي حاسه بنظرات مبارك صوبها ...
    سالم : صبر بزقر وحده من الخدامات تشل الشنط ..
    مبارك : ما يحتاي .. بنوديهن رووحنا .. مب من كثرهن الا شنطتين و صغار بعد ...
    سالم : عهواك و الله ..
    مبارك و الفضوول ذابحنه : امممممم .. الا بتخبرك بو غنيم .. منو هذي الي سلمت عليها ...
    ألتفت سالم صوب مبارك ... حس مبارك ان سالم نقمه لانه سأله هالسؤال ..
    سالم : وحده من هلنا ..
    سكت مبارك و لا قال شي ... الله يعيني عمخوت هالريال .. حشى تخبرته منو هالبنت بغى يذبحني ... اففففففف ... معقوله بيني و بين الريم الا يييدار و لا قادر اشوفها .. شوو هذا افففففففف .... في هالوقت دشت روضه عالحرمات في الصاله و سلمت عليهن ..
    ام مبارك : الا بتخبرج فاطمه هذي بنت منوه ؟؟؟..
    ام شما : ودي .. ما عرفتيها ..؟؟؟!!!... هذي روضه بنت شطيطه حرمت سالم ولد خالتيه عوشه ...
    ام مبارك : يعله في ذمتج ؟؟؟!!!.. وااايه فديتج الغاليه ... شحالج بنتي ؟؟. و شحال هلج و تواليج ؟؟؟..
    روضه : بخير و نعمه .. ما يشكوون باس ..
    تمت روضه تسولف عند البنات عطرف في الصاله .. و الحرمات عطرف ... دخل سالم و مبارك البيت .. البنات ما انتبهن ان حد دخل ... و عموما شمامي و خاواتها ما كانن يتغشن من مبارك .. كانن يتحجبن منه بس .. كان امل مبارك انه يشوف روضه و هي عاقه الغشوه .. بس امله خاب لان روضه كانت عاطيه ظهرها للباب .. فما شافها .. و تمت ظاربتنه غصه ... اففففففف انا حادر البيت عأمل اني اشوفها .. شووو هالحظ المنحوووس ..
    سالم : هووود .. هووووود ..
    اول ما سمعن البنات صوت ريال يهود تغشن ....
    يدت مبارك : شعندكن تقبعتن بالشيل ؟؟..
    ام شمامي : هدااا ,, هدااا ..
    قامن البنات اول ما دخل مبارك و سالم ... اعتقد مبارك انهن بيرووح مكان ثاني .. بس تفاجأ انهن رجعن عقب و يلسن بعد ما يلس هو و سالم ... كيف الريم تيلس عند سالم ؟؟؟... كيف سالم تحق نفسه و أيلسنا في نص الحرمات ؟؟.. شوو هالحاله ؟؟.. ما كان مبارك متعود عالاوضاع في الوثبه لانه ما كان اييها مره .. خاواته متعودات عالوضع .. فكانن عاد ..
    خاطر مبارك انه ينش عنهم بس ما قدر .. لان بينه و بين الريم شوي .. يسمع صوتها .. يشوووف حركاتها .. اااه محلات ظحكتها ... و الله تذبح هالانسانه ... وقف قلب روضه من دخل مبارك الصاله ... تحس انها تعرف هالانسان من مية سنه .. و هي متأكده انها ما شافته من قبل .. لان مستحيل في حد يشوووف هالرحامه كلها و ينساها .. كان خاطرها تسمعه و هو يسولف .. بس هو كان وايد هادي .. حشى سالم حاشرنا بسوالفه التافهه ..
    روضه و هي تمط شمامي من كندورتها و تكلمها بصوت واطي : ايييييييه .. منوه هالمزيون ؟؟..
    شما : اففف هذا هو مبارك ..
    روضه : يعلج السل جنج ما تبينه ..
    شما : عساج قبلي ..
    روضه : ههههههههه .. شو اظويه و الا السل ؟؟؟..
    شما : هههههههههه .. اذا تبينه ظويه ..
    روضه : شمامي خلينا نطلع شوي ..
    شما : حي وين تبين ..؟؟!!..
    روضه : ما ادري .. خلينا نرووح المطبخ ..
    شما : اوكي لحظه ..
    شما : سمحولي بنروووح انا و رويض شوي و بنرجع ...
    اول ما سمع مبارك اسم رويض فج عيونه .. منوه رويض هاذي بعد .. ما يحيد حد من بنات خالته اسمها رويض ... معقوووول الريم اسمها روضه ؟؟!!!!!..
    يدت مبارك : وين تبن ..؟؟..
    شما : بنرووح شوي المطبخ .. ليش يدووه تبين شي ؟؟..
    يدت مبارك : هيه .. خليهم يسووولي دلة زعتر ..
    شما : انشالله يدووه ..
    نشت روضه و شمامي بيرووحن المطبخ .. ما كان مبارك يريد ايشوفهن .. بس ما قدر انه ما يرفع عينه عروضه و يشووفها و هي تمشي .. عذاب هالبنت ... اول ما طلعن من البيت ..
    شما : شو بلاج خليتينا انش عن العرب ..؟؟
    روضه : ما ادري .. بس ما كنت اريد ايلس ..
    شما : و الله ؟؟؟..
    روضه : يا ويلي يالنقمه ..
    شما : جب جب .. خلينا نرووح نسوي الزعتر حق يدووه ... راحن صوب المطبخ .. في هالوقت حد اتصل بمبارك .. فترخص منهم و طلع برى البيت و تم يمشي في الحووش ..
    انتبهت شما ان مبارك طلع من البيت لان المطابخ برى الفله .. و شافته و هو يتكلم في التيلفون ..
    شما : حشى بيموت ان ما رمس وحده في يومه هذا ..
    روضه و هي ما تعرف عن منوه تتكلم شما : شوووووو ؟؟؟!!!!!!..
    شما : تعالي وايجي .. راحت روضه تشووف .. سبحان الله في هاللحظه كان مبارك ميت من الظحك عسالفه يقولها له الي يكلمه عالخط ... حست روضه بشي غريب .. جن في حد قاعد يخونها ...
    شما : و تقوليلي يعلج السل ان ما خذتيه ؟؟؟!!.. انا ما اقدر ااخذ واحد شرات مبارك .. ما ادريبه بيظوي و الا لا .. ايلس احاتيه و هو صايعله مع مية وحده ... لا و الله لو شو ما يستوي ما باخذه ..
    روضه و هي تحاول ما تشووف مبارك و هو يمشي و يسولف فالتلفون : و الله انتي و هلج تتفاهمون .. و سكتت مب عارفه شو تقول و الا شو تسوي ...
    خليفه : و عليه رفجه ان المنصوريه طيحتك ..
    مبارك : ههههههههههههه ... لا طيحتني و لا شي .. خل عنك ..
    خليفه : انت خل عنك اللواته ... و الا من متى الحبيب يسير صوب الوثبه و يقضي الويك اند فيها .. الله يرحم ايام البحرين ..
    مبارك : لا الغالي يايب الحرمات صوب يدتيه .. .. بس ياخي حياتهم غريبه .. عادي ييلسن عند الرياييل ..
    خليفه : برووك معروفات المنصوريات انهن يظهرن و يقربن بالريايييل .. البنت تسد البيت دام امها محد ...
    مبارك : قل و الله ؟؟؟..
    خليفه : و الله ...
    خطرة ببال مبارك خطه .. عشان يشووف بها روضه ..
    مبارك : الغالي بخليك اللحين ..
    خليفه : وين تبا ؟؟.
    مبارك : مالك خص ... انت خلك مع هالسودانيه الي الله بلاك بها ..
    خليفه : حرااام عليك .. لا تذكرني بمقلب حياتي ... ياخي الي قاهرني اني صدق حسيت بشي صوبها ... عنلاتها لو قالت انها سودانيه ما كنت بكلمها شهر و اخسر عمري ...
    مبارك و هو ميت من الظحك : هههههههههههههههه ... خاطري اتخيل شكلك يوم واعدتها و اكتشفت انها سودانيه ..
    خليفه : هيه تشمت انت ... مب منك .. متعود عبنات الجبايل يدقلك ..
    مبارك : ما باهن مره واصلات كلهن من صوبك هههههههههههههه ..
    خليفه : و المنصوريه ؟؟؟..
    مبارك : لا عاد هذي مره مالك دخل بها و لا تطري عبالك مره ..
    خليفه : هههههههههههههه .... بنتفاهم اليوم فليل انشالله ..
    مبارك : انزين الساعه كم بتكون في الوثبه ؟؟..
    خليفه : عقب العشى انشالله ..
    مبارك : خلاص غايته ... سكر مبارك عن خليفه ... مسكين مبارك الكل كان ظالمنه .. كانوو يعتقدوون انه يكلم وحده و هو مسكين كان يكلم خليفه ربيعه .. كل شوي كانت روضه توايج من الدريشه تشوف اذا مبارك خلص و ا لا لا ... فجأه ما لقت مبارك ... قالت اكيد الا انه خلص و رجع داخل ...
    بعد ما خلصن الزعتر .. ظهرن من المطبخ رايحات صوب الفله .... ما كانن متغشيات ... و تمن يمشن اللين ما دخلن الفله ... و لا وحده منهن انتبهت ان مبارك كان في سيارته ... بس هو انتبه لهن .. و شاااف روضه ...... روضه كانت وااااايد حلوه و الي محلنها ان جسمها شوي مليان ... هي مب متينه .. بس جسمها روعه .. ما تحسين ان فيها لحمه زياده ... الي ذبحه غمازاتها و هي تظحك ... مصغر ثمها ... يا ويل حالي ... ااااااااه ... كيف ببات الليله ... تم مبارك في السياره مب رايم ينزل منها ... هو كان يتخيل الريم (روضه) انها حلوه بس ما كان متخيلنها جذيه ... جمالها غير ... ما قد شاف مثله ... هو عرف بنات وايد و ملكات جمال ... حتى في الاحلا من روضه ... بس فحلات روضه شي ثاني ... شي مس فواده ..
    جمالها جمال عذري ما مسه انسان .. بدل ما يدخل مبارك الفله ... شغل سيارته و طلع يحووط في الوثبه .... تم يحووط و لا هو بداري بعمره اللين ما سمع صلاة المغرب .. وقف في المسيد و صلى و طلع ... و عقب راااح بسيارته صووب العراقيييب و يلس يتسمع المسجل .. ( صدفه قلبي غدابه .. ذاك الغر الحسين ... توه باول شبابه .. شروات حور العين ... لو ما تحسب احسابه .. يرمي بسهم العين .... اعياني له جذابه .. زين ٍ و فوق الزين ..) .. روضه .. يالله ليش وايد افكر فيها هالبنت ؟؟.. افففففففففففف ... الله يعيني انشالله ...اتصلبه خليفه يقوله انه وصل الوثبه .. و تلاقووو عند السووق الخضر .. و من عقب ركب خليفه عنده.. كانت الساعه 10:30 فليل .. تموو يحوطون و مبارك ساكت و لا يتكلم ..
    خليفه : الخييلي ... بلالالاك مهموووم .. رب ما شر ؟؟..
    مبارك : الا الشر بعينه يالخوي ...
    خليفه : افا و الله ليش ؟؟؟
    مبارك : ريت المنصوريه اليوم ..
    خليفه : شوووو ؟؟؟... مسرع .. الا من ساعتين و انت في الوثبه ..
    مبارك : لا ريتها و اول ما وصلنا .. تعرف وين ؟؟؟.. فبيت خالتيه ... لا و يلست عندنا في نفس الصاله بعد ..
    خليفه : جذبت ؟؟.
    مبارك : لا و الله صدق ..
    خليفه : انزين .. و بعد ؟؟
    مبارك : ما شي طلعت هي و بنت خالتيه و انا ظهرت ارمسك .... بس الي ذابحني اني شفتها و هي مب متغشيه ... اااه يالمري .. حرااام انها صابتني ... الا ذبحتني .. اااه ياقلبي ..
    خليفه : و الله شكلها المنصوريه بتظوي راسك ...
    مبارك : شوووو ؟؟؟.. لا خليفه انا صح معجب بها ... بس مستحييييل اني ااخذها ... انا اريدها .. بس مب حرمه و ام عيالي ..
    خليفه : عيل شووو .., .. ؟؟
    مبارك : اريدها خليله .. حبيبه ... اممممممم ... أي شي .. بس صدقني عقب لطيفه مستحيل اني افكر بوحده تكون علاقتي بها جديه ... تعرف ايام او شهوور و من عقب في وداعت الرحمن ...
    خليفه : ربي يهديك بس ....
    في هالوقت كانن قوم شمامي و روضه و خاوات مبارك يتمشن من الفلل صوب الشعبيه و تواعدن مع قوم ميثه و بنات عم روضه و مريم بنت ييرانهم عشان يروووحن و يمشن ... و تلاقن البنات و تم عددهن فوووق الخمستعشر بنت .. و في الوثبه البنات متعودات يرووحن و يمشن ... خطف مبارك من عدالهن بس هو ما كان يعرفهن ... و راح عنهن ...
    مريم و هي تباغم : روضوووه ... عرفتيه منوه هذا ..؟؟!!!!..
    طبعا خاوات مبارك عرفن انه هذا مبارك و روضه و شمامي بعد ....
    روضه و هي منحرجه .. هاذي ليش تسألني عن مبارك : هيه .. و سكتت ..
    مريم : شكلج طيحتيه و الله ...
    روضه هذي شوو تقول ..
    ميثه : حي طيحت منوه بعد ..؟؟؟!!!!..
    مريم : راعي الرنج ...
    شمامي : و روضه كيف بطيحه ؟؟؟..
    مريم : ترى هو نفسه الي تواجعت معاه روضه الاسبووع الي طاف يوم العرس ... ما تذكرن ؟؟؟..!!!..
    شمامي : شوووو ..؟؟!!!..
    امنه : حي وين هي شافت مبارك خويه عشان تتواجع معاه ؟؟!!!!!...
    و روضه جن مجبوب عليها ماي بارد ... مب عارفه شووو تقول و الا شووو تسوي ... يعني مبارك هو نفسه الي تواجعت معاه ... يا الفظايح ...
    ميثه : و انتي كيف عرفتي انه هو يمكن واحد غير ؟؟..
    مريم : لا هو انا متأكده .. لان رقم سيارته ثلاثي .. مستحيل عاد يكون صدفه و الا حد غيره انا متأكده انه هو ...
    امنه : شووو شو الي مستوي قوللنا حرام عليكن ... مخلياتنا شرات الاطرش في الزفه ...
    و طبعا مريم الملقوووفه ... قالت كل السالفه ... و روضه مب قادره ترفع راسها من الفشله .. انتبهت شمامي ..
    شمامي : يالله يا مريوم دووومه لسانج يحجج .. ما تكتمين شي ؟؟..
    تمن البنات يسولفن عالسالفه و روضه ميته على عمرها ...
    بعد ما رجعن البنات البيت .. ما طاعت روضه انها ترجع عند شمامي بيتهم ... كانت وايد مفتظحه من الموقف الي استوى ... رجعت روضه بيتهم .. و كل فكرها بمبارك .. يالله يالفضيحه .. اللحين لو اموني و العاش قالن له اني انا هي نفسها الي تواجعت معاه ؟؟!!!... يالله .. الله يسامحج يا مريووم .. دوومه لسانها يحجها .. يالله .. لو مبارك قال لسلطان و الا محمد خويه عن السالفه ... يا ويلي ... شو اسوي اللحين ؟؟!!!.. تمت روضه تهوويس بهالسالفه .. هي تفكر في مبارك و شو ممكن يسوي ان عرف انها هي نفسها البنت الي تواجع معاها ... و مبارك يفكر في روضه و في حلاتها ... كل ٍ يغني على ليلالاه ... بالباجر الصبح دخلت يدت مبارك عليه و عسالم و وعتهم الساعه 5 الصبح ... مبارك مب متعود ان حد يوعيه الفير ..
    يدت مبارك : حشى مب رقاد ... نشووو نشووو ...
    سالم : يدوووه شعندج ..؟؟؟..
    يدت مبارك : نش ابااك تسرحني صوب عزبتيه .. مستهمه عحلالي ما اعرف شو الحال عليه من يومين ما سيرت صوبهن ....
    سالم : حرااام عليج يدووه .. امس الصبح انتي سارحه صوب عزبتج .. شو هو الطرووق كل يووم ؟؟..
    يدت مبارك : عن التحرطيمات نش اقولك نش .. لا و الله ارقعك بهالعيره عراسك مسود الويه .. بسك من الرقاد القايله اللحين ..
    سالم : يدوووه مبارك بيسرحج ..
    مبارك : شووووو ؟؟؟!!!... اسرح منوه ؟؟ لا بويه انا ظيف عندكم لا اسرح و الا اعطن ...
    سالم : ليش هي مب يدتك انت بعد ؟؟!!.. يله حس بمعاناتي لو يوم واحد ...
    مبارك : بو غنيم .. نش ود عيوزك ..
    يدت مبارك : برووووووووك ... نش نش ..
    مبارك : يدووووه ..
    يدت مبارك و هي تقطع رمسته : دامك عحشمه نش ...
    مبارك : انا شالله بلاني بييت الوثبه حشى ...
    سالم : ههههههههههههههههه ...
    مبارك : ظرس ..
    سالم : يظرسك قبلي ههههههههههههه
    مبارك و هو ناش دهمان : خلني ارد بس و بتعرف شغل الله عدل ...
    سالم : برووووووووك ...
    مبارك : شووو ..
    سالم : سلم عالهووووش ...
    مبارك : عنلالات صداك ...
    يدت مبارك و هي تسحب مبارك من فانيلته : فديتك انا يدتك واجب عليك تنفعني ..
    مبارك : انزين يدووه .. بس خليني اغسل ويهي اول ..
    يدت مبارك : انقفظ هبابنا ما عندنا وقت ..
    مبارك : توها خمس و نص ...
    طلعت يدت مبارك من الحجره ... دخل مبارك الحمام و تسبح و تلبس و طلع عند يدته و كانت الساعه 6 و شوي .. لقى امه و خالته و ريل خالته كلهم واعين و يتريقووون .... سلم مبارك عليهم و يلس يتريق ..
    يدت مبارك : بروووك نش نش بسك ورانا مسراااح ...
    ام مبارك : يالله يا امايه .. خليه يكمل كوووب الحليب .. لاحجه عحلالالج ..
    يدت مبارك : لا بعدني بخطف ع عوشه ختيه .. و مناك بخطف عزبتيه ...
    مبارك يقول في خاطره ... لا حول بعدني بستحمل لمت العيايز ... الله ينطب الوثبه و الي ايي الوثبه .. راح مبارك بيدته صوب ختها عوشه ... ما انتبه مبارك ان بيت يدته عوشه هو نفسه بيت روضه .. لانه قد شاف بيتهم بس من ورى من السكه .. و وايد بيووت هناك .. و لا طراله انه بيرووح بيت روضه ... وقف مبارك جدام بيت روضه و نزل يدته و نزل معاها ... دخلو البيت و شافو ان حد يالس في الصاله .. كانت يدته عوشه و معاها وحده .. هالبنت كانت عاطيه ظهرها للباب ... يدتهم عوشه يوم شافت ختها يايه صوبها يلست ترحبها ..
    يدت روضه : مرحبا الساع مرحبا الساع ... قربي ..
    يدت مبارك : السلام عليكم ..
    افترت روضه يوم سمعت التراحيب تريد تشوف يدتها بمنوه ترحب ... اول ما افترت شافت مبارك و هو يقود يدته .. هي شافت مبارك بس هو ما شافها لانه كان موخي تحت يشووف يدته و هي تركب الدري .. تغشت روضه و نشت صوب يدت مبارك تسلم عليها ..
    روضه : مرحبا الساع .. فديتج يدووه شوي شوي ...
    اول ما سمع مبارك صوت روضه عرفها فرفع عينه عليها و هي تظهر من الصاله تسير صوب يدته .. وصلت روضه عندهم و مسكت يدت مبارك من ايدها الثانيه .. و قادتها الين ما وصلن الصاله و مبارك يتحرقص .. افففففففف شو هالصبااح و الله ... دخل مبارك الصاله عقب روضه و يدته و راح صوب يدت روضه و وايها و حبها عراسها ..
    يدت روضه : من ولده هذا ؟؟؟...
    يدت مبارك : هذا بروووك ولد سلامه بنتي ..
    يدت روضه : انا قلت رحامته مب من عيال فاطمه ..
    مبارك : وين بروووك الله يهديج .. ريال بلحيتيه و تسميني بروووك ؟؟..
    يدت مبارك : شوووو ؟؟؟!!.. الا انت برووك ...
    مبارك : هههههههههههه عهواج يدوووه ...
    روضه : هههههههههههه ... فديتها يدووه تبى تصغرك ..
    مبارك و قلبه يدق : هههههه امبوني صغير ... ما تعديت العشرين بعدني ...
    روضه : هههههههههه و انا ما تعديت العشر بعدني
    مبارك : ههههههههههه ...
    يلست يدت مبارك عند ختها يدت روضه و يسولفن و يتقهوين ... نشت روضه و صبت حق مبارك حليب ..
    مبارك : تسلمين الغاليه ..
    روضه و هي مستحيه : ربي يسلمك ..
    يدت روضه : ودي .. رويض شعندج متقبعه بالشيله ... ما تقولين غير ساحره بتطير ...
    نقع مبارك من الظحك و بغى يغص بالحليب يوم سمع تعليق يدت روضه ...
    روضه : حراام عليج يدوووه ...
    يدت مبارك : عووشه خاويني صوب العزبه بتقصرين الدوب عليه هناك ...
    يدت روضه : امبوني بخاويج .. حتى روضه امبونها بتخاوينا ...
    مبارك فرحان .... و روضه مرتبشه .. ما كانت تدري ان مبارك هو الي بيسرحهم العزبه ..
    روضه : لا خلالاص يدوووه ... انا كنت اتحسب الدريول هو بيوديكن ... خلاص
    مبارك : لا ارجوج ما فيني استحملهن برووحي ... انا وحده و يالله يالله امشي عمري معاها ...
    روضه : هههههههههههههههه ... شو تقصد ؟؟!!..
    مبارك : لالالالالالا .. ما اقصد شي سلامتج هههههههههههه
    و في النهايه سرحو العزبه العيايز و روضه و مبارك ... ركبت روضه و يدتها ورى .. و يدت مبارك جدام ..
    و في الدرب شغل مبارك المسجل ..
    يدت مبارك : بروووك .. شو هذا ما عندك شي عدل ؟؟!!.. عنبوه حاطلنا هذا العله .. ما تقول غير عنز تطرب ..
    مبارك : هههههههههههه ... انزين شو تبيني احطلج ..؟؟
    يدت روضه : .. عليك بميحد ..
    مبارك : ههههههههههههههههه .. هب هينات العيايز ... انشالله يدووووه ...
    و حط مبارك مقاطع لميحد حمد ..( احبك يا نظر عيني غناتي .. و احب الارض لي تمشي عليها .. و احبك حتى اكثر من حياتي ... و اسوم الروح لجلك و اشتريها ..)... يلست يدت مبارك و يدت روضه يسولفن الين ما وصلووو العزب .. طول الطريج و روضه ميته عشكل مبارك ... اول مره تشووفه و هو طاوي السفره .. كان لابس كندووره لا هي بيضى و لا هي بنيه .. كان شكله يذبح ... مره كان مبارك يكلم يدته و مفتر صوبها ... شافت روضه شعره تحت السفره .. يالله .. تمت ماسكه عمرها ... كانت تحس ان اديها بتخونها ... خاطرها تلمس شعره ... يا ويلي .. افففففففف ... انا ليش ركبت وراه ؟؟!!.. عسى هالوقت يمظي عخير .. و اول ما وصلووو العزب نزلت روضه بسرعه .. و من عقب التهت مع يداتها .. و لا انتبهت لمبارك .. في العزبه كانت هناك غافه متعودات يداتها ييلسن تحتها .. و كانن يالسات .. ياهن مبارك و يلس عندهن ... و يلس يسوولف مع يداته .. و شوي روضه تشاركهم في السوالف و مرات كانت تسكت و تسمع بس ... حس مبارك ان روضه فيها شي .. امممممم ... ممكن تكون معجبه ؟؟؟!!!... اوكي بشووف .. شوي و يرن تيلفون مبارك ...
    مبارك : مرحبا ..
    ...: مرحبا مليار و زووود ...
    مبارك :ههههههههه شحالك ؟؟..
    .... : اول اول شي ... صباح الخير ..
    مبارك : ههههههه صباح النور و السروور ..
    ... : شحالك حبيبي ؟؟..
    مبارك : بخير و سهاله ... و من صوبكم الغالييين ؟؟؟..
    ... : مب اوكيه ..
    مبارك : افا ليش عاد ..؟؟.
    .... : ليش ما كلمتني امس ؟؟..
    مبارك : السمووحه منكم و الله ... بايت عند قوم خالتيه و لا فظيت ..
    .... : اها ... شو تسوي اللحين ؟؟..
    مبارك : شوي مشغول ..
    ... : و شو شاغلنك انشالله ؟؟..
    مبارك : ههههههههههههه .. مودي يدتيه العزبه ..
    .... : اها ..
    مبارك : اقول بدقلك بعدين ..
    ... : اوكي بستناك ..
    مبارك : في وداعت الرحمن ..
    كانت روضه شاكه انه يكلم وحده بس بعدين تأكدت ان الي يكلمها وحده مب واحد .... وايد حز في خاطرها هالشي ... مب من عادت مبارك انه يرد عحد من ربيعاته جدام هله بس هو كان يريد يشوف ردت فعل روضه .. بس طبعا روضه مب مهتمه .... و الله لا ايييب راسها هالمنصوريه ... تمت روضه بالنسبه لمبارك مثل التحدي .. خاطره في هالبنت ... نشت روضه عنهم بترووح الخيمه تيب شي ليدتها ... تعلث مبارك انه بيرووح السياره .. و لحق روضه فالخيمه .. انتبهت روضه ان مبارك وراها
    مبارك : اممممممم .. السموحه منج بس بغيتج في سالفه .. و لا بغيت اكلمج جدام يداتي ..
    روضه و قلبها يدق طبووول : عونك ..
    مبارك : عانج الرب الغاليه ... امممممم ... ما ادري اذا عرفتيني و الا لا ؟؟..
    روضه و هي مستحيه من الخاطر : ... هيه عرفتك ..
    مبارك : و الله ؟؟؟..
    روضه : انا اااسفه اذا كانت السالفه وصلت لخاواتك بس و الله مب انا الي ...
    مبارك : لحظه لحظه ... شو الي وصل لخاواتي ..؟؟؟
    روضه : ترى امس يوم كنا نتمشى و انت خطفت عدالنا .. البنات الي كانن عندي ذاك اليوم هن الي عرفنك و قالن انك انت نفس الشخص الي ... المهم و خاواتك كانن عندنا و عرفن بالسالفه ...
    مبارك و هو ما كان مستعد لهالشي : اممممممم ... يعني انتي يوم شفتيني في بيت خالتيه ما عرفتيني ؟؟؟.
    روضه : لا .. و السموووحه منك عالكلالالام و عالسالفه الي استوت ذاك اليوووم ..
    مبارك : ما حصل الا كل خير .. و بعدين طلعتي من هلنا .. يعني عادي ... هههههههههه و ان بغيتي ترى الفرد موجود ..
    روضه و هي مستحيه : هههههههههههههه .. و الله السموحه منك
    مبارك : لا عادي افا عليج .... بس يالريم ..
    روضه و هي حاز في خاطرها ان مبارك نعتها بالريم : الريم ؟؟!!!!... لا الشيخ انا روضه مب الريم ..
    مبارك : لا .. انا اعرف انج رووضه .. بس انتي فاهمه الموضوع غلط ...
    روضه : لا عادي يا فلالالان ... انت من كثر ما تكلم البنات ما تعرف اسمائهن حتى ..
    مبارك : و انتي شدراج اني اكلم بنات وايد ؟؟؟!!!!..
    ما عرفت روضه شو تقوله ... سكتت و طلعت تربع عنه صوب يداتها .. مات مبارك .. يعني روضه سألت عني ... يعني مهتمه بي ... امممممممم ... فاتحت خير انشالله ... راح مبارك السياره و اتريا يداته الين ما خلصن و ركبن السياره و روضه معاهن .. اول ما ركبن تحرك مبارك و تم يسمع اغاني ميحد ... و يوم يت هالغنيه طول عليها ( ااه وا ويلاه من خل ٍ ظلووم ..ظالمني و الظلم في نهجه حرااام .. ) عرفت روضه انها المعنايه بهالغنيه و طنشته ... بس تم قلبها يدق بالقووو .... نزل مبارك روضه و يدتها و راح هو ويدته بيت خالته .. كان يتوقع مبارك ان روضه بتيهم في بيت خالته بس هي ما راحت صوبهم ... تم يحوط بسيارته جدام بيتهم .. على امل انه يشوفها .. بس امله خاب و لا قدر انه يعرف أي شي عن روضه .. و رجعووو رماح باليمعه العصر ... مره هالاسبووع كئيب على مبارك .. خاطره يعرف أي شي عن روضه .. اففففففففف يالله شو هالحاله ؟؟.. يوم الاثنين الساعه 2 الصبح كتب مبارك قصيده عانبها روضه ..
    كان مبارك يريد يوصل هالقصيده صوب روضه .. بس ما عرف كيف ممكن يوصلها لها .. ما قدر يقول لخاواته لانهن بيفضحنه في العايله كلها .... يالله كيف ...
    مبارك : خليفه .. اللحين شو اسوي ؟؟..
    خليفه : اففففففف ... يا بويه حشرتنا حشى ..
    مبارك : خلوووف دخيلك قولي ..
    خليفه : مبارك .. انت تحبها .؟؟.
    مبارك : شوووووو ؟؟؟!!... احبها !!!... لا طبعا ..
    خليفه : عيل شعندك عليها ..!!؟؟.
    مبارك : ياخي ذابحتني هالبنت ... الا اكلمها ..
    خليفه : لك الي تباه مني ان كلمتها ...
    مبارك : و عليه رفجه انها بتكلمني ..
    خليفه : بروووك هالمنصوريه هب هينه ..
    مبارك : و رفجه اني اظوي راسها ... و رفجت بوخليفه ..
    خليفه : يا ريال ..
    مبارك : ما عليه ... انا و انت و الزمن ..
    خليفه : خلاص تم ...
    تم مبارك يفكر في طريقه يوصل بها الرساله صوب روضه و لا هب عارف كيف ... خلالاص انا برووح الوثبه و ربي يساعدني .. و انشالله اقدر اوصلها لها .... يوم الثلاثا راح مبارك الوثبه و سلم عخالته و يدته ...
    مبارك : هاه يدووه ما تبيني اوديج بقعه ؟؟..
    يدت مبارك : لا استريح ما اريدك توديني بقعه ..
    مبارك : ليش عاد ؟؟..
    يدت مبارك : عوشه ختيه بتيني اللحين ...
    تفاءل مبارك .. اكيد روضه بتي مع يدتها .. و تم مبارك مرتز يرقب روضه ... بس يت يدت روضه بدون روضه .. يالله يا هالحظ النحس ... افففففففففف ... شو اسوي اللحين ... يلست يدت روضه وايد عند ختها ..
    يدت روضه : عاد انا بترخص منكم اللحين ..
    يدت مبارك : وين تبين ؟؟..
    يدت روضه : فديتها روضوه برووحها في البيت برووح عندها ...
    استغل مبارك الوضع : خلاص يدووه انا بوديج بيتج ...
    يدت روضه : اسميك بتتيمل فيني و الله ... حليله رزاق تعبان ما يرووم يرد عليه مره ثانيه ..
    مبارك : لا افا عليج يدووه واجبج علينا ..
    ودى مبارك يدت روضه البيت .. اول ما دخلوو زقرت يدت روضه روضه عشان تقرب بمبارك ..
    روضه : مرحبا السااع ..
    مبارك : مرحبابج زووود ... شحالج .. روضه ؟؟..
    روضه و هي منتبه لحركت مبارك : بخير ربي يسلمك ...
    دخلت يدت روضه حجرتها عشان تعق عباتها .. يلس مبارك عند المخدات و تقهوي .. و قبل لا ينش خش الورقه تحت صنية القهوه ... انتبهت روضه لحركته .. بس ما عرفت هو شو حط .. نش مبارك بسرعه و ركب سيارته و راح عنهم ... نشت روضه و شافت هو شو حط تحت الصنيه .... لقتها ورقه .. فتحتها و لقت فيها هالقصيده :


    www.freee.lolbb.com


    -------------------------------------
    أحضني حيل
    avatar
    me$ho
    حضن اداري.
    حضن اداري.

    ذكر السرطان التِنِّين
    عدد المساهمات : 870
    البقشيش : 15964
    السمعه : 0
    تاريخ التسجيل : 21/05/2010
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : القراءه

    رد: رواية انتفض قلبي بغزال منصوري كاامله

    مُساهمة من طرف me$ho في الأحد 5 سبتمبر - 20:37

    انشدج يا لغلا ثواني بس في حظورج ... قــاصـد ٍ لطفـج طـــالب ٍ باقي احقوقي
    والسموحه بزلت اللسان والعذر منج ... و لكن حبج غزى ذا النفس و عروقي
    و صرت اليوم في هالـدرب معبـودج ... ابفصح عن شعوري و اعترف بعشقي
    انا إنسان ذايـب ٍ ذا اليـوم في حبـج ... و انـهدر عـمـري بالصبـر و عـز نفسي
    مـانـي بهيـن فـي ديـرتي مثـل دارج ... و يـامـا ميـالـس بــالريـايـيـل اتـفـز لــي
    و لكنه ما انـكـتـبـلي العز في ديارج ... و انـا قصـدتـج و حـيـلـتـي قـلبي و حبي
    ارتــجي من المولى يرزقـني بحبـج ... منـيـتي حبـج منـيـتي شوفـتج و اعذريني
    من غزاني حبج السامي و شووقج ... اخـتـلط دمـي بـشـوقـي و اشـتـعـل حــبي
    وأصبحت في هاليوم غارقة ٍ في حظورج ... ألـتمس حبل أنجى لي منه ينجـيـني
    رجوتـي رجـوة المظـلـوم في حـبـج ... يـالله دخيلج ارحمي ذا النفس و ارحميني
    ارحمي خل ٍ عايش الليل في عيونج ... ارحميني يا من ملكتي العين و أحلامي
    أنتي منـاة النـفس و اليـوم عانـلج ... اطـلب احـظـورج بـالمحبـة فـي حـيـاتـــي
    طلبتج فيها .. مبارك الخييلي
    انصدمت روضه من القصيده تمت تقراها مية ألف مره ... في هالوقت كان مبارك عالخط رايح صوب رماح .. و قلبه يدق .. يالله شو بيكون رد فعلها ؟؟..!!... يالله ..
    كان خاطر روضه انها تصدق مبارك .. و تصدق انها هي المعنايه بهالقصيده .. بس هي تعرف ان مبارك يريد ياخذ شمامي بنت خالته .... كيف ممكن تخون ربيعتها عشان واحد .. و هي متأكده ان هالواحد ما يريد الا يتسلابها .. مثل أي وحده مرت في حياته ... ما عرفت روضه شو تسوي او حق منوه تقول ... اكيد ما بقول حق شمامي ... يالله شو هالحاله ؟؟!!!.. تمت روضه مرتبشه ... مبارك بيكون ريل اعز ربيعاتي ... انا لازم احط هالانسان عند حده ... عشان شمامي .. و الله ما تستاهل ان الله يبلاها بواحد مثل مبارك ... تمت روضه تقرى قصيدة مبارك ثلاث ايام .. و مبارك مب عارف الي سواه صح و الا لا ؟؟.. اول مره فحياة مبارك ان تبدر منه الخطوه الاولى صوب أي بنت ... بس هالمنصوريه تستاهل ... و ترخص النفس و الروح فدوى عيونها ... شو ممكن روضه تسوي ؟؟؟.. لو قالت حق بنات خالته فاطمه ؟؟؟.. ..
    بعد ما تعبت روضه من كثر ما تفكر في مبارك ... ردت على قصيدته بقصيده ... بس تمت محتاره كيف ممكن توصلها له ..
    وايد تعبت نفسية روضه .. حتى ما كلمت شمامي .. خلاص ظاجت من هالوضع ... اول من خطر في بالها كانت ميثه بنت عمها ... ما في غير ميثه هي الي بتساعدني ...راحت روضه صوب ميثه و قالتلها كل السالفه ..
    ميثه : فدييييييت قلبج و الله .. و ليش ما قلتيلي اول ما استوت السالفه ؟؟؟..
    روضه : ياويلي يا ميثوه شو اسوي الحين ...؟؟؟!!!..
    ميثه : لا رويض هو من ردج بيفهم ان ماله مجال معاج ..
    روضه : ظنج ؟؟..
    ميثه : هيه ..
    روضه : اوكي ... بس كيف بوصل الرد لمبارك ؟؟..
    ميثه : الي خلاه ايوصلج القصيده .. صدقيني اكيد بيرجع عشان يعرف الرد .. و بيوصلج هو ... بس انتي لا تسوين شي تندمين عليه ...
    روضه : شو تقصدين ؟؟؟..
    ميثه : اقصد .. لا تتهورين و تتصليله ...
    روضه : يخسي الا هو ... هذا الي قاصر بعد ... ميثوه انتي تتوقعين اني ممكن انزل نفسي لهالمستوى عشان واحد ؟؟؟.
    ميثه : لا انا اعرفج زين ... بس رويض الريال من يحط وحده في باله .. يسوي المستحيل عشانها ... و انتي بروحج قلتي انه بياخذ شمامي ... يعني مالج امل معاه ... لا تقولين ان كلمني بياخذني ..
    روضه : ميثوه صح انا صغيره ... بس حشمة هليه فووق كل ريال .. و ما في واحد يكلم وحده وياخذها .. انا اعرف هالشي ... بس انا الي مسوبي لو عرفت شمامي ان مبارك يسوي هالحركات معايه .. شو بتكون نظرتها لي ؟؟!!.. و الله انها بتكرهني ..
    ميثه : شوفي روضه .. كلنا نعرف ان شمامي تحب راشد خو مبارك .. بس ما عليج من البنات .. صدقيني ان خطبها مبارك رسمي و الله بطب راشد و حبها له ... البنات في هالزمان يدورن الريال .. عادي وحده تبيع هلها عشان واحد .. تذكرين سالفة شموووس يوم شردت مع الظاهري ... شو فظحت هلها .. خذها شهرين و ردها بيت هلها مطلقه ..
    روضه : مب الا شموس وايد الي هذي سواياهن .. بس انا مب منهن ... انا حاشمه هليه في غيابهم زوود عن حظورهم ... يالله خاواتي قبلي ما نزلن راس هليه ايي اليوم انا و انزله عشان واحد لعاب .. لا و الله ما طرالي ..
    واايد فرحت ميثه لكلام روضه ... ميثه مب صغيره بس ما الله كتبلها نصيب اللين اللحين ... روضه وايد ارتاحت من كلمت ميثه .. الحمدلله لقيت حد يفهمني و ارتاح بالكلالام معاه ..
    كان مبارك يريد يعرف ردت فعل روضه ... مستحيل بعد هالقصيده ما تحن ...اففففففففف ... الله يصبرني اللين ما اعرف ردها ... مرت الايام و مبارك مب عارف كيف ممكن يعرف رد روضه له ... بعد اسبووع تعبت يدته ... و ودوها مستشفى خليفه ... اول ما عرفت ام مبارك روحت صوب امها هي و راشد ولدها .. لقو هناك فاطمه خت سلامه ام مبارك و شمامي و وديمه ختها و علي خوهن ... اول ما رجع مبارك من الدوام قالن له خاواته عن يدته .. اول ما عرف مبارك رووح سيده صوبهم المستشفى ... و لقى غير هله عرب ما يعرفهم .. مسكينه يدت مبارك .. يتها جلطت سكر .. كانت ممكن انها تذبحها او حتى تشلها .. بس الحمدلله الله ستر و مرة هالمره عخير .. تمت يدت مبارك مرقده في المستشفى ... تمت ام مبارك و ام شمامي يتناوبن عالمبيت عندها .... كان مبارك كل يوم عندهم .. و في هالفتره تعلق مبارك بيدته واااايد ... عمره ما فكر انه ممكن يكون جريب من يدته بهالطريقه ... في يوم يت يدت روضه صوب ختها في المستشفى و معاها ام روضه و روضه و كان مودنهن سلطان خو روضه ... كان مبارك موجود .. عرف روضه من اول ما دخلت عليهم الحجره ... سلموووو عالموجودين .. روضه ما كانت تتوقع انها ممكن تلاقي مبارك في المستشفى .. تشاوف مبارك مع سلطان خو روضه .. و كانت هذي بداية صداقه بينهم .. لان وايد من طباع سلطان نفس طباع مبارك .. و هم يالسين اتصل الشغل بسلطان .. كانوو يريدونه في الدواام ... سلطان متخرج من سنه من كلية الشرطه ... و كان يشتغل في العمليات في بوظبي ...
    سلطان : لا حووووول ...
    ام روضه : شو بلاك فديتك ؟؟..!!
    سلطان : اتصلوبي يبوني في الدوام ...
    ام روضه : واقع يبونك ضروري ... روووح صوبهم ..
    سلطان : انزين و انتن منوه بيردكن الوثبه ؟؟..
    ام روضه : ودي اتصل بواحد من خوانك .. و الا خلهم يطرشوون رزاق و الا يمعه صوبنا ...
    مبارك : لا عنبوه بتعنون العرب من الوثبه .. انا بوديكن خالتيه ..
    سلطان : لا وين اتدق خط الوثبه و ترد بعد .. لا بتصل بالدريول ايي و يشلهن ..
    مبارك : و الله ما تعنيها يالسياره .. انا بهن و بلاهن بروووح الوثبه ..
    سلطان : صدق و الا ؟؟..
    مبارك : لا و الله امبوني برووح الوثبه .... يبون قشار من هناك .. و ياخي اريد اتسبح .. حشى احس عمري ميعف ..هههه
    سلطان : ههههههههههه ...
    روضه .. يا ويل حالي ... يوم انت ميعف جذيه .. عيل يوم ما تكون ميعف كيف تكون ..؟؟!!.... كانت روضه تحاول انها ما تفكر بمبارك ... عشان شمامي ... كل ما يخطر مبارك على بالها تتذكر شمامي ... تذكرت روضه القصيده و ردها عمبارك ..... اوكي هذي فرصتيه عشان اوصله الرد ... كانت روضه حافظه القصيده بس ما كان عندها ورقه عشان تكتب عليها الرد ... و هم طالعين من حجرة يدت مبارك .. راحت روضه صوب الممرضه و خذت من عندها ورقه ... اوكي في الدرب بكتبها له و بخليها في السياره عشان يعرف ردي ... اول ما ركبن السياره هي و امها و يدتها .. فتحت روضه شنطتها ادور على القلم ... انا متأكده ان في قلم في الشنطه ... بس ما لقت روضه قلم ... اففففففف شوو هالنحاسه ... بس لقت قلم تحديد مال الرووج الي حاطتنه ... يالله ماشي الا انت ... و بقلم التحديد كتبت روضه حق مبارك الرد عالورقه الي خذتها من الممرضه ... طول الدرب كان مبارك منتبه لروضه .. كل شوي كان يشوفها من المنظره الي جدامه .. كان يشوفها تكتب شي .. عرف انها تكتبله الرد كان.. قلبه يقوله انها تكتبله الرد ... يالله متى بوصل الوثبه عشان اعرف الرد .. كتبت روضه الرد و تمت محتاره ما تعرف وين تحط الورقه ... ... اول ما وصلهم مبارك البيت نزلت امها و يدتها .. تأخرت روضه و هي تنزل .. و هي نازله فرت الورقه عالسيت .. تم قلبها يدق بالقو .. و الي ذبحها انها عرفت ان مبارك انتبه لها ... حست ان عينها طاحت ععين مبارك ... حست بشي غير ... اول مره تحس هالشي ... انتبه مبارك لحركة روضه ... ههههههه هالبنت ما تعرف تخرب ... هههههههه ... أي حد ممكن ينتبه انها فرت ورقه .. بس الحمدلله ان عيايزها ما انتبهن ...
    ام روضه : قرب فديتك بتتقهوي عندنا ...
    مبارك : جريب خالتيه .. هبابني اروووح اشل قشارهم و ارد المستشفى ...
    ام روضه : يالله عسى ربي يحفظك الغالي ...
    مبارك : انشالله امييين ... هاه شي في الخاطر من جدانا ..؟؟..
    يدت روضه : سلالامت راسك ولديه .. رد السلالالام ععربانك ..
    مبارك : سلامن يبلغ يدوووه .. خالفتني العافيه عليكم ..
    ركب مبارك سيارته و اول ما تحرك افتر صوب السيت الوراني و شل الورقه الي فرتها روضه .... لقاها كاتبتله قصيده بقلم التحديد
    مبارك : هههههههههههههه ... اسميكن صدق بنات ... ما لقت قلم كتبت بالروووج ...
    قرى مبارك القصيده و انصدم ...
    يا من قصدني ما ودي اهينك ... قدرك عال و حشمتك فوق راسي
    وبالحل في كل منطوق ٍبدر منك ... واحترم شعورك و لانك اليوم معبودي
    انا انسانة ٍمالي علم بشعورك .... و العذر ما انهدر عمرك من اسبابي
    لان مالي علم بحبك و مكنونك .... و علم الغيب امر ٍانكتب عند ربي
    واشهد ان قلوب العذارى اتفزلك ... ماهي الميالس بالرياييل في ذمتي
    والكل عايش ٍفي العز في دارك ... و لدارك اليوم فضل ٍعلى دياري
    ترتجي من المولى يلطف بحبك ... و منيتك شوفت الحب من صوبي
    و التمني ما فاد انسان من قبلك ... عيش ذا الواقع و ارحم فوادي
    ترتجي رجوة المظلوم في حبك ... و انا الظالم في الامر وماهو بعلمي
    تشتكي من اسباب الهوى و حبك ... غزاك الحب بس ماني الغازي
    و بالمحبه تطلب احظوري في حياتك ... و لكن امر الفواد ما هو بايدي
    و في الختام انسى ذا الحب و احلامك .. لان الامل منعدم في حب من صوبي
    طلبتك فيها .... المنصوريه ..
    انصدم مبارك من رد روضه ... مستحيل ... ما اصدق .. انا تردني وحده ؟؟؟!!!... وايد حزت في خاطر مبارك قصيدة روضه .. ما كان يتوقع هالرد ... جن حد يطعنه بسجين ... انزين ليش ؟؟.. شوو مب عايبنها ؟؟.. انا الغلطان اني عبرت وحده شراتها .. زوالها .. حرام لا اتعرف على شيخة شيختها بعد ...
    مرت الايام و طلعت يدت مبارك من المستشفى .. كان مبارك كل ما يقدر يرووح صوبها في الوثبه .. كان كل ما يوصل الوثبه يتذكر روضه .. كان يتعمد انه ما يخطف من جدام بيتهم و لا حتى انه يرووح بيتهم ... كانت الورقه الي كاتبتنها روضه له اللين اليوم عنده .. كان حاطنها في السياره عنده ... ما كان يحس بعمره الا هو يطلعها و يقراها ... و تم عهالحال شهر و عشر ايام من ااخر مره شاف فيها روضه ... و في نفس الوقت .. كانت روضه تفكر في مبارك ... يالله .. مبارك من وصلتله الرد ما يانا .. و لا حاول انه يشوفها ... هي كانت تدري انه ايي الوثبه لان شمامي كانت تقولها ... و اكثر من مره تكلم سلطان خوها عنه .. و في مره كانت روضه عند سلطان في الصاله و كان مبارك متصل بسلطان .. تم قلبها يدق .. معقول تكون تعلقت بمبارك ؟؟!!.. اممممممم ...شو هالحاله و الله .. عسى ربي يهديني انشالله .... . في يوم اتصل سلطان خو روضه بمبارك الي تم من ربع مبارك و دوومهم يتلاقون في بوظبي و الا في العزب و الا في العين .. كانووو كل ما يقدروون يتشاوفوون ... اتصل سلطان بمبارك و عزمه عالعشى .. كانوو مسوين عزيمه عردت خو روضه عبدالله .. كان في دووره برى البلالاد.. حاول مبارك انه يتعلث بأي شي عشان ما ايي .. و خاصة انه عرف سلطان و تم من ربعه .. و لا يريد انه يغلط عليه ... بس هو ما يضمن نفسه شووو ممكن يسوي او يستوي به لو شاف روضه .. بينه و بين نفسه هو ندم على موقفه مع روضه ... بس هو يريدها و في نفس الوقت ما يريد يعرس بها .... صدق هالبنت مسويه شي مب طبيعي فيني ... في النهايه وافق مبارك انه اييهم يوم الخميس عشان العزيمه ... كان يوم الاثنين و الكل يالس في بيت هل مبارك ...
    ام مبارك : مبارك قالولك ان عمك خطب حق يمعه ولده ..؟؟
    مبارك : هيه قالولي ... خطب وحده ظاهريه صح ؟؟..
    ام مبارك : هيه ... الفال لك ..
    مبارك و هو يستهبل عأمه : الفال لي عشووه ؟؟؟..
    ام مبارك : العرس بعد عشووه ..؟؟
    امنه : لا امايه غسلي ايدج من بروووك ....
    مبارك : ليش عاد ؟؟.. قالولج بتم عازب طول حياتي ..؟؟؟
    امنه : اكيد لا ... بس انت بعدك ما فججت راسك ... بعدهن البنات قاطعات قلبك ..
    مبارك : شووووووووو ؟؟؟... شووو هالرمسه بعد .. قطع الله لسانج ..
    امنه : يالله عليك ... ليش انا ما قلت الا الحقيقه ... الكل يعرف انك ما تصبر عن البنات .. و مغازلجي درجه اولى بعد ..
    اول مره مبارك يسمع راي خته فيه عمره ما كان يتوقع انه طايح من عينها لهالدرجه ...
    مبارك : و منوووه هيلا الكل الي يعرفوون ؟؟؟..
    عوشه : قوول منوه ما يعرف .... حشى يسد موقفك مع بنات الوثبه ... و الله انحرقت ويوهنا يوم يقوللنا عن السالفه ..
    ام مبارك : شوو سالفة بنات الوثبه بعد ؟؟!!! ... يا ويلي يا مبارك بنات الوثبه كلهن من هليه و فظحتني عندهن بعد ؟؟؟!!!...
    مبارك : اول شي انا لا فظحتج و لا شي ... بعدين غلامتين و الله ان ما لميتن ثميتكن حرااام يا بالعقااال عجبوودكن ...
    امنه : يالله يا عوافتك ...
    مبارك : جب جب ...
    راشد و هو توه داخل الصاله ... سلم عليهم و يلس ..
    راشد : زين يوم اني لقيتك هنيه ... حشى مغير كل ارقامك .. من يومين و انا ادورك ..
    مبارك : عونك بو سنيده ... رب ما شر ؟؟..
    راشد : الشر ما يصيبك .. الا انا بغيتك انت و امي في سالفه ..
    امنه : يا سلالام و احنا شوو يعني .. ما لنا رب في هالبيت ..
    راشد : بتعرفين بالسالفه ... لا تاكلين قرصج نيّ ..
    امنه : شوو شوو .. يله قوول ...
    راشد : امممممممممم ... اريد اعرس ..
    الكل انصدم من راشد و قراره المفاجأ ..
    مبارك و هو فرحان من الخاطر : عاشوووو ... بوسنيده يريد يعرس ..
    راشد : انا رمست بويه بس هو قالي لازم اترخص منك اول ...
    مبارك : ليش عاااد ؟؟؟...
    راشد : لانك البجر ... قال الوالد جاد انك تبى تعرس و الا شي ... قال ان جنك بتعرس انت امبداي قبلي ..
    مبارك : لا افا عليك بو سنيد و لو كنت اريد اعرس حراام يا عرسك يستوي قبل عرسي
    راشد : يعني انت خاطرك في العرس و الا ناوله ..؟؟!!!!..
    مبارك : لا مره ما طرالي لا العرس و لا طاريه ...
    ام مبارك : بتخبركم ... ترمسون جنه مره العرس باجر ... عيب عليكم .. حد يعطيني ويه ..
    امنه : لالالالالا ... خلوني استوعب ... رشووود بتعرس ..
    راشد : الله لا بليتنا ..
    مبارك : هههههههههههه ... طبهن طبهن عنك ..... الا نويت عالعرووس و الا بتخلي عيوزك تتنقالك ؟؟..
    راشد : اممممممم ... لا نويت عليها ... و اريد اشاور امي عليها .. انا شاورت بويه عليها و وافق
    ام مبارك : الحين تشاور امك ... و ليش معور راسك بعد ... يوم انك ظويت وحده من هالخايسات و تباها شعنه تشاورني بعد ...؟؟!!!... عندك خوك و بوك خلهم يخطبونها لك يوم انك شاورتهم ...
    ما كان يتوقع راشد ان امه بتزعل لهالدرجه و هي حتى بعدها ما عرفت هو منوه بيخطب ... نشت ام مبارك و هي حاز في خاطرها ... نش راشد و راها و لوى عليها ...
    راشد : فديييييييييتج امايه و الله السمووحه منج .... ما دريتبج انج بتزعلين ... فديييييت روووحج نفاد الحرمه كله و لا ام مبارك ... و الله ما تحطين في خاطرج و الله ...
    ام مبارك : ظك عني ... لالالالالالالا .. ظك ظك ظك هنه
    مبارك : و رفجه انج تردين و رفجه ..
    ام مبارك : بروووك لم ثمك .. محد خرب عيالي الا انت ..
    مبارك و هو حاز في خاطره رمست امه : ههههههههههههههه ... ما عليه .. بس رفجت عليج انج تردين و تيلسين عندنا
    ام مبارك : ما اريد .. رشووود ظك عني ...
    مبارك : و رفجت بوخليفه انج تيلسين ..
    يوم رفج مبارك ببو خليفه رجعت امه و يلست و يلس راشد عدالها ..
    راشد : انزين انتي ما تنشدتيني عن الحرمه ...
    ام مبارك : و منيه هذي الي تبى تظويها ؟؟..
    راشد : امممممممممممم ..... وديمه ..
    ام مبارك : شو وديمه ؟؟؟..
    راشد : بنت خالتيه فاطمه ....
    الكل انصدم بقرار راشد ... خاواته من صدمتهن ما قدرن يقولن شي و قبلهن مبارك ... حتى امه انصدمت ... وديمه هي خت شمامي ... عمرها 18 توها ثنويه عامه السنه ... هاااديه وايد و رقيقه .. عظمتها شوي عوده .. بس كلها على بعظها حلوه ... فيها عذووبه ما شافها راشد في حد ... كان راشد متعلق في شمامي ... بس كان يعرف ان مبارك يوم بيعزم عالعرس بيختارها ... عمره راشد ما شاف وديمه ... ما كانت متخالطه معاهم شرات شمامي ... شافها بس في المستشفى يوم ترقدت يدتهم .. و من ذاك اليووم و وديمه فخاطر راشد ...
    ام مبارك : هذي الساعه المبارك ...
    العاش : اسميك عرفت تتنقى ... ودووم مره تنفعلك ..
    راشد : اممممممم ... بس امايه ظنج قوم خالتيه بيوافقووون ؟؟؟!!..
    مبارك : غصبا عنهم بيوافقوون ... بيظوون بوسنيد .. بس عليهم ..
    امنه : ليش هم بيلقوون احسن منك حق وديمه ؟؟..
    ام مبارك : لا فديتها فاطمه ما بتردني ...
    و اتفقت ام مبارك انها يوم الخميس بترووح هي و مبارك الوثبه و بيرمسونهم في الخطبه ...
    في نفس اليوم الي قال فيه راشد انه يريد وديمه بنت خالته ... محد من هل البيت ياه نوووم الكل يفكر بهالشي ... عدى عبيد الي كان مب مهتم ... عبيد هذا اصغر الاولاد في عايله مبارك ... عمره 19 سنه السنه الماضيه خلص الثانويه .. رقيب دارس تبع كلية الشرطه و يدرس في التقنيه ... عبيد راعي دراسه لا له دخل لا بالبنات و لا بالحواطه .. بس راعي نت درجه اولى ... يبات و يصبح عالكمبيوتر ... مب متخالط مع الناس واايد ... شكله وااايد حلووو ... وايد ياخذ من شكل مبارك يوم كان مبارك في نفس سنه ... كان عبيد اقرب واحد من خوانه لخاواته .. لانه دوووم في البيت و كانن وايد يرتاحن معاه
    دخلت امنه و عوشه على عبيد حجرته ... و كان عبيد يالس عالنت
    امنه : عبوووود عبووود ...
    عبيد : عيوون عبووود و الله
    عوشه : عندي لك خبر يسوى ملاييييييييين ...
    امنه : ايه عويش مالج دخل انا بقوووله .....
    عوشه : لا و الله ؟؟؟.. و ليش عاد ؟؟..
    امنه : لاني العوووده و اكبر منج .. و بس و انجبي ..
    عوشه و هي تشوف عبيد عاطنهن بولابس و لا مهتم منهم و لا من حشرتهن ... : طاعي خوج انتي .. و لا هب مهتم ..
    امنه : بيموت ان ما طرقع صبوعه ...
    عبيد : لا حوووول ... شو فيكن ؟؟؟
    عوشه : رشوووود بيعرس ...
    امنه : اااييييييه يالدبه ... و تظرب عوشه عظهرها ...
    عبيد : منو رشود ؟؟؟
    امنه : راشد خويه منو بعد ...
    عبيد : و الله ..؟؟؟ .. و منو بياخذ انشالله ...؟؟؟
    عوشه : انت منو تتوقع ؟؟؟... و تظحك ظحكه خبيثه .. هههههههههههه
    عبيد : و ليش هالخبث بعد ..؟؟؟!!!...
    امنه : شووف ان عرفتها لك الي تباه ...
    عبيد : امممممممممممم .... وحده اعرفها ؟؟..
    عوشه : هيه تعرفها ..
    امنه : ايييييه عنلاتج لا تقوليله ... انا ما اريده يعرفها ...
    عوشه : ليييش عاد !!!!...
    امنه : عشان اتشرط عليه على كيفي ...
    عبيد : اممممممم ... اعتقد وحده من بنات عمي علي صح ؟؟؟
    امنه : لالالالالالا ... خلالالاص خلصن محاولاتك ...
    عبيد : ههههههههههههههه .... لا و الله ؟؟؟
    عوشه : اما اقدر استحمل ... بيخطب ودوووم بنت خالوه فاطمه ...
    عبيد : منوووه .. ودوووم هالياهل شو يباها ؟؟؟..
    امنه : وين ياهل .. غدت قمر من حلاتها ما شالله عليها كبرت و حلوت و الله ..
    عبيد : الله يهنيهم انشالله ...
    عوشه : باااااااااااااارد ..... حشى انا ما شفت واحد ابرد منك ....
    امنه : لا بس انا شفت ... ما ابرد من عبيد غيرج انتي ... و تظهر لسانها للعوشه و تظهر تربع من حجرة عبيد و عبيد يضحك عليهن .... الله لا يحرمنا من بعض انشالله ...
    كان مبارك يفكر في كلالالام هله له .... لهالدرجه هو طايح من عيون الناس ؟؟؟... اذا هذا راي خاواته فيه شوو راي الغرب فيه ؟؟؟... واااايد حزت في خاطر مبارك رمسة امه .... اول مره مبارك يحس انه كبر و اول مره يحس ان ناقصنه شي ... اول شي طرى عباله هي لطيفه .... لطيفه بنت ييرانهم ... كان مبارك وااايد يحبها ... كانت اول انسانه شافتها عينه .. لطيفه ارق انسانه عرفها مبارك .... كانت مب بس تحبه الا كانت تموووت عالتراب الي يدوووسه .... حبووو بعض و هم صغار ... لطيفه اصغر من مبارك بثلاث سنوات يعني اللحين عمرها تقريبا 24 .... كان مبارك دوووم يرقبها و هي راده من المدرسه مشي هي و بنات ييرانها ... كان يطول عالمسجل كل ما طاف من عدالهن .... و كل البنات ييلسن يتظاحكن لنهن يعرفن انه يعني لطوووف بهالغنيه .... كانت اول مره مبارك يتجرأ و يطول عالمسجل و كانت توها نازله غنية اصيل .. (اعجبك في كل شي الا الزعل ... لو يطول العمر عايش في سلالالام ... لو تخاصمني اخاصمك بغزل .. و لو تراظيني اجاذبك الغرام .... ) ... كان مبارك احلا واحد في رماح و كل البنات يتمنن انه يفتر صوب وحده منهن ... و من بين هالبنات كانت لطيفه ... بس حظ لطيفه ان مبارك كان ولد ييرانها ... كانت تشووفه كل يووم و هو ظاهر و الا داخل البيت ... كانت ترووح بيتهم و تشوووف حجرته ... كانت قريبه منه بكل شي ... كان عند لطيفه اسلووب يجذب كل من يعرفها ... انسانه حبوبه و عفويه بحركاتها ... و هذا الشي الي جذب مبارك لها ... كانت تذبحه بحركاتها .... كانت غنوووج ... غير فيها دلع يذبح .... اول علاقة لطوف بمبارك كانت بالاغاني ... كان مبارك كل ما يشووف لطوووف يطولها عالمسجل على مقطع معين ... و هي تفهم هو شوو يقصد ... و استمروو عهالحال مده طويله ... و في يوم حط مبارك حق لطوووف ...( اتصلبي تسلم اعيونك .. ما يطيق القلب هجرانك ... لتصلت و قلت يا عونك ... ينشرح قلبي على شانك ...).... فهمت لطوف قصد مبارك بهالغنيه ... اول شي ترددت لطوف .. بس كانت بعدها صغيره في السن و غرمبها مبارك و حركاته .. ما قدرت انها تقاوم انها تكلم مبارك .... و في النهاية اتطورت العلاقه بينهم لتيلفونات ... كانوو وايد متعلقين في بعض ... مبارك حب لطيفه من قلبه و لا جذب عليها بشي و كان مخلص لها بكل جوارحه ... بس ما كان هالشي متبادل فيما بينهم ... كانت لطيفه همها الوحيد انها تعرس .. هي صح كانت تحب مبارك و تتمناه .. بس مبارك كان بعده ما خذ الثنويه حتى كان وايد مستهتر و لا مهتم لا بدراسه و لا بشي ... كان العود و البجر و بوه ما قصر فيه بشي و كانووو وايد مدلعينه .... في يوم كلمت لطوف مبارك بهالسالفه ...
    لطيفه : يالله عليك يا مبارك ... الي من سناك يدرسوون في الجامعه و الا تخرجوو من الكليات و الا حتى اشتغلوو و انت مره الثنويه ما خذتها اللين اللحين ...
    مبارك : اووووه فكينا فكينا الله يخليج ..
    لطيفه : لين متى بتم عهالحال ؟؟؟...
    مبارك : لطووف انا بعدني في اول شبابي .. شو تبيني اكد من اللحين ؟؟!!!!... و بويه الله يطولي بعمره مب مقصر بشي ..
    لطيفه : و باجر ان عرست بوووك بيكد عليك و عحرمتك ...؟؟!!..
    مبارك : اعرس ؟؟؟!!!!!... شوو هالفال ... يابويه انا ما افكر في العرس .. حشى جني من اليوم بربط عمري بحرمه و عيال ....
    لطيفه : و الله ؟؟!!... و متى انشالله ناوي عالعرس ؟؟؟..
    مبارك : بصراحه انا ما قد فكرت في السالفه مره ....
    لطيفه : يعني انا ما ييت على بالك مره .
    مبارك : ليييييش .....؟؟
    لطيفه : لاني لو ييت عبالك اكيد بتفكر في العرس ...
    مبارك: .......
    لطيفه : مبارك من متى و احنا نعرف بعض اللحين ؟؟؟..
    مبارك : ما ادري بس من زمان ..
    لطيفه : انزين و شووو نهايتها بينا ... بنتم عهالحال واايد ؟؟؟..
    و كانت هذي اخر مره تكلم فيها لطيفه مبارك ..... بعدها بسبع شهووور و صلهم خبر خطبة لطيفه ... خطبها واحد من هلهم من المنطقه الغربيه ... و بين يوم و ليله عرست لطيفه و تم مبارك وحيد في حبه ... و من ذاك اليوم خذ مبارك الثنويه و اشتغل .. هو نسى حبه للطيفه .. بس اللين اللحين ما يحس ان في وحده ممكن تكوون حنونه عليه مثل لطيفه ... كانت وايد تحاتيه .... هي صح خلته و عرست .. بس هذا حقها لانها كانت تعرف ان مبارك ما بياخذها و هو نفسه يعرف هالشي مستحيل انه يثق في وحده كلمته و لو كان اول واحد تكلمه .... ااااااااه من ظلم القدر ...

    عافت عيوني نظرة الحزن ... و آهات خوف ٍ تسكن البدر
    تملكني حنين ماضي الزمن ... من همسه و ذكرى سالف العمر
    تناشدنا عن الدنيا و المحن ... عرفنا كلمة الفرقى و الكدر
    سلبني الحب نشوات الذهن ... و قلب ٍ مالك الفرحه و المكر
    تصابينا على الدمعه و الحزن ... و ما نلنا سوى هم ٍ و الكسر
    ترافجنا و طلبنا باقي الاذن ... ترامينا على اوهام العصر
    عنيت اليوم آهاتي و اللحن ... كفاني الصمت في قلبي و العذر
    اتصلت ام مبارك بختها و قالتلها انها و مبارك بيوونهم بالخميس بس ما قالتلها عن شي ...
    و يوم الخميس …..
    كان مبارك مرتبش بروووحه ..... يالله بشوفها ؟؟؟... امممممممم .... شو سوتبي هالبنت ؟؟؟ افففففففففف من عرفتها و هي ملعوزتني ... يالله عسى ربي ما يبلي لا عدوو و لا صديق بشوووق منصوريه .... كان مبارك وايد يحشم رباعته يعني مستحيل انه يغلط على وحده من خاوات ربعه ... و اليوم سلطان خو روضه من اعز ربعي و امني و دخلني بيته .. كيف ممكن اخونه في عرضه ؟؟؟!!!... استغفر الله العظيم ...
    وصل مبارك و امه بيت خالته عقب المغرب ... كلمة ام مبارك ختها فاطمه عن سالفة راشد و قالتلها عشان تشاور ريلها و عيالها و تشاور وديمه ان كانت تبى راشد ... و بعد ما نزّل مبارك امه و يلس عند سعيد و علي و سالم عيال خالته .. راح هو و سعيد صووب بيت قوم روضه عشان العزيمه الي مسوينها .... كانووو العرب مرتبشين واايد ... كان مبارك يعتقد ان الي بيحظروون العزيمه ما يتعدوون العشر و ان كثروو بيكونون عشرين ... بس ماشالله كان البيت متروووووس و نص الشباب يلسووو برى ... و مر الوقت و انحط العشى و تعشووو الريايييل ... تموو الشباب يالسين عقب العشى يسولفوون الي يالس في المايلس و الي يالس عالفراش برى و كان الجوو واايد حلوووو ... فجأه سمعووو صووت مسجل شااال الدنيا .. كان واحد من الشباب مشغل مسجل سيارته و مطول عليه ... كل الشباب ظهرووو يشوفونه ..
    قال : هاه شباب الي فيه هبه يله يا حياه في الميدان ...
    اشتلووو الشباب و كل شوي ينشوون مجموعه و ايولون ... يوم شافت روضه هالربشه طرشت لبنات عمها اييبن كيمرة الفيديوو عشان يصوروون ... و اتصلت بسلطان و عطته الكيمره عشان يصور ... كان كل شوي واحد يحط شريط و ينشووون ايولون و ايبسوون الشبيبه كان جووو رهييييب .... راح مبارك و حط غنيه لميحد ..
    مبارك : شباب هاليوووله و هالغنيه اهدااااء خاااص مني لعرب غاليييييييين عقلبي ..
    واحد من الشباب : هههههههه ... منوه منوووه هالعرب ..؟؟.
    واحد ثاني : اكيييييييييد وحده من غراشيب رماح ...
    مبارك و هو يضحك : ههههههههههههههههه .... لا من غراشييب الوثبه ...
    كان مبارك قاصد هالشي بس الشباب اعتقدووو انه يسولف ...
    و اول ما بدت الغنيه نزل مبارك من سيارته و الكلالالاشن في يده و يلس ايووول ..
    (حد مثلي بات مشجنه ... حلم طيف ٍ مر خطافي ...و اغتنم من وجدي الونه .... يوم كل ٍ بالكرى غافي ..جرح في جاشي ومخفنه ... و الخوافي ضربهم خافي ... لي محب ٍ مني و منه ... حب مثل الجوهر الصافي .( ...
    و اشتلوو الشباب مع مبارك في اليوله .... بس مبارك يال من الخاطر..... اول مره يحس بان لليوله طعم ثاني
    و يوم وصل هالمقطع من الغنيه ... تم مبارك يغني و هو ايوول و ايسوي حركات جدام الكيمره جنه يعني حد بهالحركات ..
    (حيث لان بالعرب سنه ... خص عند الناس لشرافي ... يا نديمي وصلكم جنه ... و البخت الي هب مسعافي ... حاليه يا زين مدعنه ... من ودادك منقل الحافي ... لا تخيب فيك من ظنه ... خير و انتو حق و انصافي ..(...
    قال واحد من الشباب : مسكيييين حالك يالخييلي ...
    مبارك و هو يسوي حركه ايأشر على قلبه و من عقب ينزلها : لا تتخبر يالخوي ...
    عقب اليوله و الربشه الي عاشوووها الشباب .. سرى كلن لداره ... تم مبارك هو و سعيد عند سلطان عقب ما سرووو الشباب ... و كل شوي تتصل ام مبارك محتشره عليه عشان يسرووون رماح ..
    مبارك : فدييييييييتج العيوز شوي و بيييج ..
    ام مبارك : يالله عليك يامبارك .. يوم ان خاطرك في اليلسه الين نصايف الليل جان قلتلي جان خليت سراج و الا واحد من خوانك اييبني ...
    مبارك : امايه امايه .. اسمع خالوه تزقرج توايبيلها ...
    ام مبارك : تزقرني .. عنلاتك مسود الويه ....
    مبارك : ههههههههههه ... فديتج فديتج و الله شوي و بييج ..
    ام مبارك : ما عليه بشوف هالشوي هذي ..
    تم سلطان و سعيد و مبارك يسووولفون ..
    سلطان : بو عسكور .
    سعيد : عونك ..
    سلطان : طلبتك قل تم ..
    سعيد : تم ..
    سلطان : اباك اتشللي شلة العامري احب صوتك ...
    مبارك : افا بو عسكوور تشل و انا ما عندي علم ...
    سعيد : هههههههههه .. هب من زين الصوت ربي يطولي في عمرك ..
    سلطان : لا خل عنك .. حرااام يا صوووتك ما فيه حيله ..
    مبارك : يالله يالله ..
    سلطان و بعد ما شغل الكيمره ..: يالله بو عسكوور ..
    سعيد : ههههههههههه ... و ليش مشغل الكيمره بعد ؟؟..
    سلطان : جاد ربك وحده من الغراشييب تشوووف الشريط و الا شي .. و يذبحها صوتك ههههههههه
    سعيد : هههههههههه ...
    احب صوتك و محلا رنت الهاتف ... لي من جداكم حبيبي صدق تسعدني
    و محلا حديثك معايه يوم تتعاطف ... كل متى حبك من الخاطر تفرحني
    همسات صوتك و نار الشوق بي عاصف ... متى حبيبي بك الايام تجمعني
    اكف دمعي و دمع العين بي ذارف ... اخفي دموعي و دمع العين يفظحني
    احبك انت حبيبي و انت بي عارف ... من غيرك انت بهمساته يسامرني
    اخذت قلبي و ليتك بالقلب رايف ... انت مريحن و انا عيني تسهرني
    احب صوتك و محلا رنت الهاتف ... لي من جداكم حبيبي صدق تسعدني

    مبارك : ما فيك حيله يا بوعسكووور ..
    و عقب ما يلسو شوي سرى مبارك و سعيد عن سلطان ... دخل سلطان البيت و كانت روضه بعدها واعيه ..
    روضه : وين كنت ؟؟؟
    سلطان : يالس عند الشباب ...
    روضه : يالفضايح و خوانك ترهم يوم دخلو البيت كان حد باقي من الشباب ؟؟!!..
    سلطان : هيه الا ربعي ..
    روضه : ازين هات الكيمره ...
    سلطان : شو تبنها ...؟؟..
    روضه : بشوووف .. ظنك بايته ارقبك تحدر عسواد عيووون .. الا عشان ان الكيمره عندك ..
    سلطان : و الله ؟؟.. ما عليه عيل ماشي كيمره و لا بتشوفينه الفلم
    روضه : سلطان فديييييييييييتك ....
    سلطان : ههههههههههههه .. ترجيني اكثر ..
    روضه : بتبطي ... يالله عطني الكيمره ...
    سلطان و هو يمد الكيمره لروضه : ههههههههههه ... لو مب تعبان جان راويتج ..
    روضه : ههههههههههه و اهون عليك سلطووون ..
    سلطان و هو رايح صوب حجرته : لا ما تهونين .. بس يله رقاد خلي عنج السهر ..
    روضه : انشالله باباتي ...
    دخلت روضه حجرتها و الكيمره في يدها ... يلست عشبريتها و عادت الفلم الي في الكيمره و فتحت الشاشه الصغيره الي في الكيمره و يلست تشوووف الفلم ... و طلع مبارك في الفلم وااايد و كانت كل ما تشووفه تعيد اللقطه .. الين ما وصلت عند الاهداء يوم نزل مبارك بالكلاشن من سيارته ... كانت الصوره مب وايد واضحه و الصوت مب زين ... بس من لغثت روضه ما قدرت تتريا اللين ما يودون الفلم للاستيديو عشان ينسخونه عشريط فيديوو ... كانت تشووف مبارك و هو ايووول ... ذبحتها حركاته ... منوه المعنايه بهاليوله ... شمامي ؟؟.. الي اتصلتبه و احنا في العزبه ؟؟.. و الا وحده غير ؟؟.. و الا انا ؟؟؟.. احتارت روضه بافكارها ... في شي فمبارك يجذب روضه صوبه .. و هي ما تقدر تجذب و تقول ان مافي مشاعر في قلبها صوب هالانسان ... بس هي خايفه من مشاعرها .. خايفه من مبارك اكثر ... هو شوو يريد منها ؟؟. ليش يعذبني .؟؟!!... روضه تفكر في مبارك .. و مبارك اول مره فحياته يحس بشي غريب هالليله .. شي مب عارف شو هو .. ليش اهديتها الغنيه و اليوله ؟؟.. كيف تحق نفسي لبنت عايفتني و لا هي بحاسه بشي ... انزين انا ما احبها .. يالله و الله كرهت عمري و الله ... حشى انا شالله بلاني بهالبنت ... حتى يوم حب لطيفه ما عاش هالشي معاها .. شمعنا روضه هي الي تحرك هالشي فيه ... تم مبارك يفكر في روضه طووول الليل .. كان يتخيلها و هي تمشي.... و هي تتكلم .. كان يتخيلها و هي معاه ... نش مبارك و طلع من حجرته صوب سيارته هو لابس الا الفالينه و الوزار .. ركب سيارته و ظهر قصيدة روضه و يلس يقراها ... مستحيل وحده كتبت هالقصيده يكون شي في قلبها صوبي ... شغل مبارك سيارته و تم يحوووط في الشعبيه ... و بعدين رجع البيت و نام ...
    يوم اليمعه بعد صلاة اليمعه ....
    الكل في بيت قوم شمامي يالسين عقب الغدا يسولفون ... كانت خالة مبارك قد قالت لريلها ان ختها سلامه تريد وديمه لراشد ولدها .. و هم يالسين
    ام شمامي : شمامي تعالي اباج ...
    شمامي : عووونج الغاليه ..
    ما تم في الصاله الا بو شمامي و علي و سعيد و سالم و وديمه .... نشت وديمه بترووح حجرتها
    بوشمامي : هاه وديمه وين بها ؟؟..
    وديمه : سلامتك الغالي .. برووح الحجره بذاكر شوي ..
    بوشمامي : صبري لاحجه عالمذاكره اباج في سالفه .. انتي و خوانج ..
    وديمه : انشالله ... و رجعت وديمه و يلست ..
    بوشمامي : امس خالتكم سلامه يت ورمست امكم ...
    سعيد : رب ما شر ؟؟..
    بوشمامي : ما شر يعني افداك ... الا بغوو وديمه لراشد ولد خالتك ...
    تم ويه وديمه احمر من المستحتى .. ما كانت تتوقع هالشي .. و تمت ساكته ...
    سعيد : و الله يا راشد انه ما ينعاب ...
    سالم : ريال ما عليه رمسه ان بغيت الشوور .. ما بتلقون حد اخير عنه لوديمه ...
    بو شمامي : و هذا شوري انا بعد .. الا ما رمت اقول شي قبل لا اشاوركم ... و ترى الشور كله لوديمه .. و التفت صوب وديمه .. هاه وديمه شو رايج ..؟؟؟
    وديمه و هي مستحيه : ... ما ادري ..
    بو شمامي : كيف ما تدرين بعد ؟؟.. تبينه و الا لا ؟؟..
    علي : يابويه هذا عرس مب لعبه .. عطوها فرصه تفكر ..
    سعيد : عاد بخبرك لو هو واحد غريب بنقوول الا يوم هو ولد خالتها شعنه تفكر بعد ؟؟..
    نشت وديمه عنهم و خلتهم برووحهم يكملون الرمسه ... دخلت وديمه حجرتها و يلست تصيح ...
    في هالوقت شمامي و امها في المطبخ ..
    شمامي : الحين ساحبتني من البراد صوب المطبخ عشان ما ادري شوو هالدله الي ادورينها القايله .؟؟؟!!!!!!..
    ام شمامي : لا .. في سالفه بين بوج و خوانج و سحبتج عنهم ..
    شمامي : سالفة شووووووو ؟...
    ام شمامي : انشالله بنشووف عالشووه بيتفقوون و عقب بقولج ...
    شمامي : حرااام عليج .. و الله لتقولين شوو السالفه شووو مستوي ؟؟؟...
    ام شمامي : سلامتج .. خالتج سلامه امس يتني تخطب وديمه ...
    شمامي و هي فرحانه : و الله ... لمنوه ؟؟..
    ام شمامي : لراشد ...
    انصدمت شمامي بهالشي ... رااااشد بياخذ وديمه ختيه ؟؟؟.. راشد من بد الشباب بياخذ ختيه .. طلعت شمامي عن امها و راحت حجرتها و يلست تصيييييح و تصيح من الخاطر ... من بد البنات يوم بغى ياخذ خذ ختيه ؟؟؟... شووو هو ما يحس ؟؟.. تمت شمامي حابسه عمرها في حجرتها و تصيح اللين المغرب .. جن روضه كانت حاسه ان شمامي فيها شي .. اتصلت روضه بشمامي و شله سالم ..
    روضه : السلام عليكو ..
    سالم : و عليكو السلام
    روضه : شمامي موجوده ..
    سالم : هيه نعم .. لحظه ..
    راح سالم و دق عشمامي ..
    سالم : شما ... تعالي تيلفون ...
    شمامي : منوه ؟؟؟..
    سالم : شدراني وحده من ربيعاتج ...
    شمامي : اوكي ... نشت شمامي و طلعت من حجرتها و شلت التيلفون عندها في الحجره ..
    شمامي : الوو ..
    روضه : هلا و الله ..
    شمامي : روضووووووووه ... يلست شما تصيح
    روضه : شمامي شو فيج ؟؟؟..
    شما : روضوه بموووت ..
    روضه : بسم الله عليج .. شعندج ؟؟؟..
    شما : رااااااشد ..
    روضه : شوو بلاه راشد؟؟..
    شما : بياخذ وديمه ختيه ...
    من الصدمه ما عرفت روضه شو تقول و الا تسوي ...
    روضه : خلاص شمامي انا بييج اللحين ..
    سكرت روضه عن شما و راحت و تلبست و راحت صوب شمامي و يلست عندها تحاول انها تهديها .. بس يلست روضه تصيح فطرفها .. كان عند روضه امل ان راشد ياخذ شما .. و يمكن يكون لها امل مع مبارك ... بس بهالشي عدم أي امل الها مع مبارك ...
    روضه : ازين يمكن وديمه ما توافق عليه .. و الا بوج ما يوافق
    شما : مستحيل بوويه يرفض حد من عيال خالوه سلالالامه ... بعدين لو رفضوو امي ما بترفض و انتي تعرفين امايه اذا عزمت عالشي لازم تسويه ...
    ما عرفت روضه شو تسوي و الا شو تقول لشما عشان تهديها ... طلعت روضه من حجرة شما و راحت صوب وديمه تشووف شو الوضع عندها ... كانت وديمه يالسه تذاكر ...
    روضه : شوو تسوين ؟؟؟..
    وديمه : هههههههههه ... اوين اذاكر ...
    روضه : ههههههه ..
    وديمه : من متى و انتي عندنا محد قالي انج يتي ...
    روضه : تلقفتني ختج الله يهديها من عند الباب ... حشى ما خلتني اسلم عحد .. ههههههههههه
    وديمه : ههههههههههه ... و منوه هالحد ؟؟؟..
    روضه : ههههههههههههه ... الا قوليلي صدق الرمسه الي قالولي عنها ..
    وديمه و هي مستحيه : أي رمسه ؟؟..
    روضه : خلي عنج .. اوين انج ما ترفين يعني ؟؟؟..
    وديمه : تصدقين روضوه و الله انصدمت ...
    روضه : ليش عاد ..؟؟؟!!!..
    وديمه : ما ادري بس صدمني ان راشد يباني ... تعرفين امايه عقب ما دخلت عن قوم بويه .. دخلت عليه الحجره و قالتلي ان خالوه سلامه قالتلها ان راشد هو الي ياها و قالها انه يريدني ... انا بصراحه كنت متردده .. لاني ما اعرف شي عن قووم خالوه عن طباعهم و الا عن حياتهم .. تعرفيني مالي دخل بحد ... بس يلست امايه تقول انه بغاني و انه لو مب شارني ما راح و طلبني من امه بالاسم ... ما ادري روضوه و الله خايفه ...
    روضه بعد ما سمعت هالشي عرفت ان ما في امل لشما مع راشد لان راشد يريد وديمه و مب هله الي خطبوها له ..
    روضه : ودوووم هذا عرس ... و تراج بتعيشين حياتج كلها مع هالانسان و لازم انج يووم تاخذين واحد تكونين واثقه انج بترتاحين معاه و بيسعدج و بتسعدينه ...
    وديمه : ادري و الله ...
    رجعت روضه بيتهم و هي مب عارفه شو تسوي .. محتاره .. حب شما لراشد كان من طرف واحد ... مسكينه شما جن الانسان الي تحبه بياخذ ختها و بتم طول حياتها تشووفهم جدامها ... و في هالاثناء كانت شما ميته مب عارفه شو تسوي .. اول شي خطر في بالها انها تتصل براشد ... و صدق اتصلت شما براشد ..
    راشد : الوو ..
    شما : ... الو .
    راشد : مرحبا ...
    شما : راشد ؟؟..
    راشد و هو مستغرب : هي راشد ...
    شما : .. شحالك ؟..
    راشد : بخير و نعمه ..
    تم راشد ساكت مب عارف منوه هذي الي متصلتله الساعه 12 فليل ..
    راشد : نعم ختيه رب ما شر ..؟؟
    شما : راشد انت ما عرفتني ..؟؟
    راشد : ليش الشيخه المفروض اني اعرفج يعني ؟؟..
    شما : راشد انا شما ..
    عرف راشد انها شما بنت خالته فاطمه بس ما حب انه يتمادا معاها في الكلالالام ..
    راشد : شما ؟؟؟
    شما : شما بنت خالتك فاطمه ..
    راشد : مرحبا شما شحالج ؟
    شما : يهمك تعرف حالي ..
    راشد :.......
    شما : راشد انت ما تحس ؟؟؟..
    راشد : شوووو ؟؟؟
    شما : حرام عليك انا شو سويتبك عشان تعذبني ... حرام عليك راشد انت شو جنسك ؟؟..
    راشد : لحظه لحظه ... انا شو سويت عشان كل هذا ؟؟..
    شما : ما سويت شي سلامتك .. بس بكل بساطه تريد تاخذ ختيه ... حراام عليك يووم انت عايفني .. تاخذ ختيه عشان تنتقم مني يعني ؟؟؟..
    راشد : شما ما كان من بيننا شي .. و انتي شرات ختيه و...
    شما : ختك ؟ اللحين تقولي ختك ؟؟.. حرام عليك سنين و انا عايشه عشانك .. سنين و انا اتخيل اليوم الي بتكون فيه ملكي و اليوم بكل بساطه تقولي ختك ..
    راشد : شما ..
    شما : شوو بتقول ؟؟؟.. راشد شووو ما تذكر يوم قلتلي مستحيل تكونين لريال غيري .. شووو ما تذكر .؟؟؟..
    راشد : شما هالسالفه مر عليها سنين ..
    شما : بس انا بعدني عايشه على هالرمسه .. بعدني اذكر شكلك و انت تقولي هالرمسه ...
    راشد : شما ممكن تسكتين شوي ...
    شما : .....
    راشد : شما الي كان من بيننا كان لعب مراهقه و مر عليه سنين اللحين ... الله مب كاتبلنا نصيب .. شما مبارك بياخذج .. و من فكر فيج مبارك تحرمين عليه ...
    شما : مبارك ما رمس ..
    راشد : و منو قال انه ما رمس ... شما مبارك من سنه طافت .. في نفس اليوم الي قلتلج فيه هالرمسه .. ياني مبارك و قالي انا اذا فكرت اعرس في يووم ترى شما هي الي باخذها ... تعرفين شو معناة هالشي ...؟؟!!!... يعني انتي في خاطر مبارك .. و مبارك يريدج ..
    شما : عشان جذيه انت كنت تصدني كل هالفتره ؟؟؟... ليش ما قلتلي راشد .. مب حرام عليك ..؟؟؟.. راشد حراام عليك تذبحني و انا مالي ذنب .... راشد لو كنت تباني و قد كلامك لي كان المفروض تخطبني انا مب وديمه ...
    راشد : شما صاحيه انتي ؟؟؟.. شو ما تفهمين ؟؟؟. .. اقولج خويه خاطره فيج كيف تبيني ااخذج ؟؟؟...
    شما : و انا خاطريه فيك .. كيف تباني ااخذ خوووك ...؟؟؟
    سكت راشد ما عرف شو يرد عشما ...
    راشد : ارجوج شمامي لا ...
    شما و هي تصيح : تعرف انك من زمان ما قلتلي شمامي ..؟؟!!!..
    في هاللحظه ما قدر راشد يمسك عمره ... صدق هو حب شما و هي كانت الانسانه الوحيده الي في حياته .. ما قد كلم بنت و لا قد طرت عالباله أي وحده من البنات كانت شمامي ماليه عليه كل دنياه ... كان يعرف انها تحبه ... كان يشووف الحب في عيونها .. كان يسمع الشوووق في همسها ... كان الحب من بينهم حب عذري حب ما مسه حب هالايام .. كانوو يحبون بعض بصمت .. كانت شمامي دوووم عندهم في الاجازات .. كانت عادي تيلس عنده و يسولفون .. بس في كلام كانو يقولونه بالرسايل .. بس من سنه اعترف مبارك انه يريد شمامي ... بس هو مأجل سالفة العرس شوي .. و من ذاك اليوم وراشد يدوووس عحبه لشما و يكابر على حبها ... سوى المستحيل عشان يبعدها عنه ... و شما حست بهالشي .. بس ما كانت تدري انها ممكن تهون على راشد و يقدر انه يعذبها بهالطريقه ...
    راشد : شما .. ارجوووج ...
    شما : انت الي ارجوووك ... راشد .. انت ما لقيت حد تخطبه غير وديمه ختيه ؟؟.. ليييش ؟؟؟ اذا عايفني خطب الي تباها بس ليش تخطب ختيه ؟؟؟.. انا صنتك و ربي عكلامي شاهد ... و تجازيني انك تخطب ختيه ؟؟؟...
    راشد : شما ... انا ما خطبت وديمه عشان انتقم منج ... انا خطبت وديمه لاني من شفتها و انا معجب بها...
    شما : شوووووووووو ؟؟!!!!!!؟؟!؟!؟!...
    راشد : هذي هي الحقيقه ... انا ما احب وديمه ختج ... بس انا معجب بها من الخاطر ... و يوم عزمت عالعرس هي الي طرت عبالي ...
    شما : حراااااام عليك راشد .. انت تذبحني بكلالامك هذا ...
    راشد : شما ...
    شما : و الله اهون عليه انك تقولي انا بعتج عشان خويه و لا انك تقولي انا بعتج عشان ختج عيبتني .... حراااااااام علييييك و الله حرااااام ....
    سكرت شما عن راشد و هي ميته من كلالالام راشد ... حتى راشد حز في خاطره هالموقف ... هو تعمد انه يقولها هالرمسه عشان ما تفكر فيه ... هو صح عيبته وديمه بس مب لدرجة انه يعاف شما عشانها ... بس لازم شما تنسى راشد عشان مبارك ... كان هالحال على شما و راشد ... و مبارك ما يدري عن الي مستوي ... ما كان يدري ان كلمه نطقها في يووم ممكن انها ادمر حياة غيره .. قد قال مبارك لراشد انه ايريد شما بس هالكلالام كان من زمان و مبارك نسى هالسالفه و لا طرت عباله حتى .. و لو راشد رجع و كلم مبارك في السالفه جان عرف هالشي ... بس راشد ما كان يقدر انه يكلم أي انسان عن شما ... لانه ما يريد حد يمسها بشي ...
    بعدها بيومين اتصلت ام شما بختها و قالتلها انهم موافقين و حددو يوووم عشان يروحون الريالييل و يخطبوون رسمي ... و تحدد اليوم و كان الخميس الياي ... تلايموو قوم بالخيل كلهم و راحووو صوب الوثبه و كانو المناصير عمومة شما و خاوالها يرقبونهم .. و بعد هاليوم الكل عرف ان وديمه تمت خطيبة راشد ... في هاليوم تموو الشباب يالسين يسولفون و مبارك عندهم ....
    سعيد : مبارك ...
    مبارك : عوونك بوعسكوور ...
    سعيد : اباك في رمسه ..
    عبيد : يالله يالله ... و ما ينفع هالرمسه تنقال جدامنا .؟؟...
    علي : هههههههههه ... لا ما ظني ..
    مبارك : ههههههههه ... نش نش خلنا نروحلنا في بقعه عدله بدل ما نرتز في نص هاليهااااااال
    سعيد : ههههههههههههه ...
    عبيد : برووووووك اشووف فيك شعر ابيض ...
    سالم : يمدحونها الصبغه ...
    مبارك : عنلالالاتكم .. الشيب هيبه ...
    علي : خل عنك اللواته ... اوين الشيب هيبه ...
    راح مبارك هو و سعيد ولد خالته في سيارة سعيد و تموو يحوطون في الشعبيه ... خطف سعيد من جدام بيت هل رووضه ... مبارك لا اراديا افتر براسه صوب الباب جنه يتوقع ان روضه واقفه اتطالعه ... انتبه سعيد لحركت مبارك ..
    سعيد : خييبه افترت الرقبه ...
    مبارك : شووو ؟؟؟...
    سعيد : سلامت قلبك ... الا رقبتك افترت و انت توايج ...
    مبارك : لا كنت اشووف جن سلطان في البيت و الا لا ..؟؟
    سعيد : سلطان ؟؟.. ههههههههههههه
    مبارك : هههههههههههههههه ... المهم .. علومك انت ؟؟؟
    سعيد : علوم الخير يالخوي ...
    مبارك : عساك دووم انشالله ...
    سعيد : يمييع انشالله ...
    مبارك : انزين ...
    سعيد : انزين ....
    مبارك : لا و الله ...
    سعيد : هههههههههههههه ...
    مبارك : شو فخاطرك بوعسكوور ؟؟؟...
    سعيد : اممممممم ... ياخي ما اعرف شو اقولك ..
    مبارك : قول الي في خاطرك و لا تستحي ...
    سعيد : انشالله ... بس ما اباك تفهمني غلط ...
    مبارك : .....
    سعيد : انا ... اريد امنه ختك ...
    انصدم مبارك بهالشي .... عمره ما توقع ان سعيد يريد ااامنه ... تم مبارك ساكة مب عارف شووو يرد عليه ..
    سعيد : و الله اني اباها من زمان و الله .. الا انت تعرف كيف كانت ظروفي و لا قدرت اني اتقدملها الا و انا ريال ساد عمري ...
    مبارك : افا عليك يا بوعسكوور انت تنشرى بفلوووس و الله ..
    سعيد : لا و الله بس حتى ... بس انا ما قدرت ارمس حد الا يوم شفت عمري ارووم اسد عمري و اسد حرمتيه ... بس استوت خطبت راشد و وديمه ..
    مبارك : و انت شو عليك منهم ..؟؟؟..
    سعيد : مبارك ... انا اريد ختك .. بس ما ادري اذا هي تباني و الا لا ... يمكن البنت ما تباني و خالتيه تتلوم و تقول هم قربونا و احنا ما قربنابهم ... تعرف الحرمات عاد ... و انا ما اريد اظلم ختك معايه ... ان ما كانت تباني انا ما بخطبها رسمي ...
    مبارك : اها فهمت عليك .... يعني انت تبى تعرف رد امنه عليك قبل لا تخطب رسمي ..؟؟..
    سعيد : هيه ... بس و الله و الله و الله يشهد عهالشي اني ما قد غلطت على ختك و لا فكرت بها أي تفكير شين و اني اباها عشرع الله ...
    مبارك : و انا اعرف هالشي فيك يا بو عسكووور و انشالله فالك طيب انشالله ... عطني يومين و بردلك خبر انشالله ....
    في هاليوم ما قدرت شما انها تنام ... خلالالاص ظاع الامل في ردت راشد لها ... اكره وديمه و الا اكره راشد و الا اكره عمري و الا اكره هالزمن ؟؟... وش جرمي عشان ما انال محبوبي ؟؟!!!... ااااه يا زمن ليت ترفق بالحال و ترحم قلبي المسيكين ... شما تصيح حب راشد .. و روضه تصيح شوق مبارك ... من الخاطر روضه حبت مبارك .. يمكن هي رافضه هالحقيقه .. بس حب مبارك تملك كيانها .. و صار شريان فواد


    -------------------------------------
    أحضني حيل
    avatar
    me$ho
    حضن اداري.
    حضن اداري.

    ذكر السرطان التِنِّين
    عدد المساهمات : 870
    البقشيش : 15964
    السمعه : 0
    تاريخ التسجيل : 21/05/2010
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : القراءه

    رد: رواية انتفض قلبي بغزال منصوري كاامله

    مُساهمة من طرف me$ho في الأحد 5 سبتمبر - 20:39

    ام مبارك : وااايه بسم الله عليك من طاري الموووت و القبر ... حشى مب فال .. لا اله الا الله من ذا الولد الي ما يرحم حالي ..
    بو مبارك : لا يا سلامه مره ولدج متخشع تخشيع ...
    الكل كان يعتقد ان هالقصيده في شما و اولهم راشد الي ذبحته هالقصيده ... يالله يالقدر .. بس مبارك ما طرت عباله شما و لا فكر حتى فيها ... كان كل فكره في روضه ... هالغزال المنصوري الي سلبه حلو المنام .. و سلب فواده من مكانه ...
    مبارك : امنه ... تعالي اباج شوي ...
    و نش مبارك عن هله و هو يغمز لامه ..
    ام مبارك : شعندك ...؟؟
    مبارك : سلالالامت قلبج يالعيووز ... ما شي اغازل ...
    ام مبارك : حمد ولدك هذا ان ما ذبحني تراني ذابحتنه ....
    بو مبارك : هههههههههه ... بروووك وثق عمرك .. لا تغزيك عيوزك في الليل و تقصبك هههههههههه
    مبارك : ههههههههههه تسويها منصوريه ....
    ام مبارك : يا ويلي ... تلايمووو حمد و بروووك عليه ... عزات اني ما ظويت عخير ....
    مبارك : هههههههههههه ... تعالي امون اريدج ...
    عوشه : و انا ما تباني ؟؟؟...
    ام مبارك : لا بغتج هلّه .. وين تبين بعد ...؟؟؟!!!...
    عوشه : باباتي شوووف حرمتك .. كله تسبني ...
    بو مبارك : مرخوووصه ام مبارك ... الي بغت تسبه تسبه و الي بغت تقصبه مره نفاده .. فدوى عن راس سلامه ...
    امنه : الله الله ... يا ويل حالي انا ...
    مبارك : ايه يالله كل واحد حجرته يله ... و خلووو الشواب يتغازلون شوي ههههههههههه ...
    بو مبارك : ههههههههههههههههه ...
    مبارك : هاه العيوز تعرفين تغازلين و الا تبيني اعلمج ؟؟؟.. ههههههههههههه
    بو مبارك : هههههههههههه ... لا معلمنها من قبل لا تعرف المغازل يالخام ...
    مبارك : هههههههههههه .... الشيبه اريد منك كوورسات في التعامل مع المنصوريات ...
    ام مبارك : ليييييش .. شي في خاطرك من جدى المنصوريات ؟؟؟...
    مبارك : هههههههه .... جاد ربج ... هههههههه و طلع مبارك هو و امنه خته و راحو صوب حجرة مبارك ...و اول ما دخلو فتح مبارك مع امنه الموضوع ...
    مبارك : امممم .. امنه .... سعيد ولد خالتيه فاطمه رمسني عنج ...
    امنه : رمسك عني ؟؟!!!!.... ليييييييييييش ....؟؟..
    مبارك : هو يبى يخطبج ... الا بغى رايج قبل لا يخطب رسمي ...
    امنه : شووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
    مبارك : سعيد يريد يخطبج ... شووو رايج ؟؟؟...
    امنه : ....
    مبارك : شوفي اذا تبينه قولي و اذا ما تبينه بعد قولي عشان اقول لريال ماله نصيب عندنا ...
    امنه : انت شو رايك ؟؟؟..
    مبارك : و الله مب انا الي بجابل سودته طول حياتي .. انتي الي بتعيشين معاه .. و الراي رايج ...
    امنه : امايه تدري ؟؟؟...
    مبارك : لا محد يدري الا انا حتى خالتيه ما تدري .. هو ما بغى يخبر حد الين ما ياخذ موافقتج و من عقب بنخبر الطايفه الكريمه ....
    امنه : يعني امايه ما تدري ؟؟؟..
    مبارك : اقولها ثووور تقوول حلبووه .... ظهري ظهري ...
    امنه : حرااام عليك مبارك و الله مرتبشه ...
    مبارك : مقفاج لو سمحتي ...
    امنه : بروووووووووووك ... حرام عليك ...
    مبارك : ههههههههههههههه ... امنه فكري و خذي وقتج و عقب قوليلي رايج .. انزين ؟؟؟..
    امنه : انزين ...
    طلعت امنه عن مبارك و هي مرتبشه ... هي كانت تدري ان سعيد بيخطبها بس ما كانت تتوقع انه بيخطبها في هالفتره و الا بهالسرعه .
    بعدها باسبووع راح مبارك الوثبه صوب يدته ... و بلغ سعيد ان امنه موافقه ...كان مبارك متعلث بهالشي بس عشان يرووح الوثبه ... مسك نفسه عشان ما يرووح بيت قوم روضه ... بس صادف ان سلطان كان في الوثبه و عزمه عالعشا عندهم .... مبارك فرحان . .. يالله يا رب اشوووفها لو من بعيد .. بس اشوفها يااااارب ... كانت روضه تدري ان سلطان خوها عزم واحد من الشباب للعشى الا ما عرفت منوه و لا استهمت من هالريال الي بيتعشى عندهم ...
    روضه : يدوووه ما تبيني احني شعرج بعد ...
    يدت روضه : لا ما فيني .. حني ريولي و اديه بس ..
    روضه : انشالله يدوووه ... ألس ... ألس ...
    و يت الخدامه حق روضه ....
    روضه : روحي داخل حجرتيه بتلقين مله فيها حنى هاتيها ...
    يدت روضه : الا بتخبرج هالسباله شعنه ما كنسلتوها ؟؟؟.. انا مب حالفه عليها ما تبات في البيت ...
    روضه : يا ويلي يا يدوووه .... حليلها شو سوتبج بعد ...؟؟؟
    يدت روضه : سلامتج ... مقيله ادق ع رزاق ما دري شو تباه اييب الها من الدكان مسودت الويه ... لا تقيل و لا تخلي الدريول يقيل ....
    و ان الخدامه داخله عليهم ...
    روضه : الس ثاني مره لا تروحين و ادقين عرزاق .. اذا تريدين شي من الدكان قولي حق يمعه بايييبلج ...
    يدت روضه : و الله يا ان دقيتي ع رزاق لا اكنسل ويزتج .. حماره مسودت الويه ...
    يلست روضه تغمس يدتها و تحنيها ...
    روضه : يدووه خليني احط الباقي في شعرج ...
    يدت روضه : لا لا تغمسيبه انتي ...
    و تغمست روضه بالحنا الباقي من حنا يدتها .... و هن يالسات سمعن واحد يهوود ...
    ....: هوووووووود هووووووووود ..
    يدت روضه : هداااااااااااا .. هدااااااااا ... مرحبا الساع ..
    روضه و هي تبا تربع و تدخل داخل ...
    يدت روضه : روضه صكي التراب ... عيب عليج اتجفين بالخطار ... منقووود ... لفت روضه و عطت مقفاها للباب .. لانها ما قدرت تتغشى لان اديها مغمسات حنا ..
    .....: السلالالام عليكم ...
    يدت روضه : واايه مرحبا ملاييييييييين ....
    ....: المرحب باجي و لا هان ... و خر الريال عراس يدت روضه و وايها و حبها عراسها ...
    تم قلب روضه يدق بطريقه غير طبيعيه ...
    يدت روضه : منووو الريال ؟؟؟؟...
    ....: فديتج يدوووه .. ما عرفتيني ؟؟؟..
    في هاللحظه عرفت روضه هالريال ...
    يدت روضه : يا بويه الشيب ذبحنا ... ما نعرف روسنا من ريولنا في هالدنيا ....
    ....: وين الشيب بعدج شباب و الله ...
    يدت روضه و هالمدحه يت عهواها : ههههههههه ... وين شباب ؟؟.. خلينا الشباب حق روضه و خوياتها ...
    ....: شحالج .. روضه ؟؟؟..
    روضه و قلبها يدق : بخير ربي يسلمك ... و من صوبك ؟؟...
    ....: ما نشكي باااس الحمدلله ... الا قاصرنا شوفتكم ...
    روضه : .....
    يدت روضه : روضه عرفتيه الريال ؟؟؟..
    روضه و هي مستحيه و تقول في خاطرها ( من بد كل الخلق مستحيل اني ما اعرف هالانسان ) : هيه يدووه عرفته ...
    مبارك و هو طاير من الفرحه : هههههههه .. الحمدلله يوم انج عرفتيني و انتي عاطيتني مقفاااج ... قلت العرب ما بيعرفون ... اكيد الا نسوني ...
    روضه : نساااك الموت انشالله ...
    يالله فديييييييت منطوقها و الله ذابحتني هالانسانه ....
    مبارك : يالله عسى الموت ما يصيب دار غاليج ...
    روضه من الخاطر : اميييييييييييين ...
    يدت روضه : قرب قرب فديتك بتتقهوي عندنا ...
    و يلس مبارك عدال يدت روضه ...
    روضه : السموحه منكم ..
    يدت روضه : ودي وين تبن مويهه ؟؟؟...
    روضه : ههههههههه ... ما بتم يالسه و عاطيه الريال مقفايه .. بحدر اغسل الحنا ...
    يدت روضه : ودي توج حاطيتنه .. ما يوحيله يصبغ ...
    مبارك : اذا تبين عادي بعدل شيلتج و بغشيييج .. و يلسي عندنا و خلي حناج الين ما يصبغ .. ههههههههههه ...
    روضه و هي مستحيه : لا مشكور ...
    مبارك : يا بنت الحلال لا تحلفين ...
    روضه : ههههههههههههه ...
    يا ويييييلي محلالالات ظحكتها ... حشى عذاب هالبنت ...
    يدت روضه : و هي شو تباها الغشوه .. متقبعه بالشيله و الغشووه ... انت الا ولد خالتها ...
    روضه : السموحه منكم ...
    نش مبارك و هو يشووف روضه تدخل في باب .. و عقب رجع و يلس عند يدتها و يلس يسووولف ... كانت روضه منخشه ورى الباب تتسمع سوالف مبارك مع يدتها ... اول مره تكتشف ان مبارك انسان حنووووون ... كان وايد رقيق في معاملته ليدتها ...شوي و دخل سلطان و محمد خوه و يلسووو عند مبارك و يدتهم ... كانت تسمع سوالف مبارك و ميته عليه ... و الله تحت مبارك اللعاب انسان رقيق و حساس ... انسان يمكن انظلم في هالدنيا ... كان مبارك يسولف من الخاطر و هو فرحان ... حس ان روضه في قلبها شي صوبه ... يمكن ما تحبه بس اكيد ما تكرهه .. .. انحط العشى و تعشوو الشباب و تم مبارك في ميالس قوم روضه يلعبون ورقه هو و الشباب ... كان حاس ان روضه قريبه منه .. ما كان يريد يظهر من بيتهم .. بس ما باليد حيله و لازم يظهر من بيتهم و من الوثبه بعد .. كانت روضه توايج من دريشت الصاله كل شوي .. اتريد تشووف مبارك و هو ظاهر من بيتهم ... و شافته و كان عاق العقااال و السفره حاطنها على كتفه و لابس الطاقيه بس ... ألتفت مبارك و هو ظاهر من الميالس صوب البيت ... و شاف روضه و هي توايج .. الحبيبه توايج و ليتات الصاله مشتغله .. ما كانت تدري ان ظلها منعكس عالستاره و هي توايج ... ظحك مباارك من الخاطر ... صدق هالانسانه بتذبحني بحركاتها ... تم مبارك يمشي بشوي شوي و ايريد يلتفت و يشوفها بس خاف لا تعرف انه شافها و تشرد ... كان مبارك موقف سيارته جدام دروازت بيتهم .. كانت هي تشووف السياره من ورى بس ما تشووف مبارك ... و مبارك ما كان يقدر يشوفها .. شغل مبارك السياره و تم واقف و لا راح ... و قبل لا يرووح حط هالغنيه و طول عليها بس مب وايد ....
    (حايره و الشوق بين عيونج ... خايفه تحبين و يلومونج ... باقيه بنص الدرب محتاره ....ما تعرفين هذا العشق و اسراره
    و السهر ذبل سواد عيونج ... حايره و الشوق بين عيونج...)..عرفت روضه ان مبارك شافها ... و فرحت من الخاطر ... يالله هالغنيه مهدنها لي ... فديته و الله ... ما قدرة روضه انها تنام هاليوم كل ما تخر عينها تتذكر مبارك ... يالله فديت هالانسان .. هي تحب مبارك و هذا واقع هي ما تقدر انها تنكره ... بس مبارك يحبني ؟؟!!!... هذا الي كان مسهر روضه ... كانت تريد تعرف مبارك يحبها و الا يسوي هالحركات لحايه في نفسه ... معقووول مبارك يسوي كل هذا عشان بس يكلمني و من عقب يبيعني برخص لاثمان بعد ما يلقاله وحده غيري ؟؟!!!...
    و مبارك شالنه هوى غزاله المنصوري ... كان راد صوب رماح و يسمع المسجل و هو خلالالاص ميت من روضه ... عمره ما اثرت فيه وحده مثل تأثير روضه عليه ...
    و يرن تيلفون مبارك ...
    مبارك : مرحبا الساع ...
    خليفه : مرحبا ملاييييييييييين ...
    مبارك : و لا يسدن بالمري ...
    خليفه : تسلم الغالي .. علومك بو حمد
    مبارك : علوم الخير يالخوي ... و من صوبك .؟؟
    خليفه : علومي تسرك و لا تضرك ..
    مبارك : يالله عساك دوم انشالله ...
    خليفه : يميع انشالله .... هاه المزيون وين دارك ؟؟؟
    مبارك : و الله توني واصل بوسمره ...
    خليفه : ليش وين امبونك انت ؟؟؟
    مبارك : كنت عند سلطان ..
    خليفه : وش سلطان ؟؟؟!!!..
    مبارك : المنصوري ...
    خليفه و هو يقطع رمست مبارك .: بسك بسك ... راعي الوثبه ؟؟..
    مبارك : وصلت ...
    خليفه: اها ... بو حمد ما تشوف عمرك كثرت بروحاتك صوب الوثبه ؟؟؟
    مبارك : لا اله الا الله .. يا خي هليه في الوثبه ...
    خليفه : و من متى هلك في الوثبه ؟؟
    مبارك : من زمان و هليه في الوثبه ... شو ما تعرف اونك ان عيوزي من الوثبه ؟؟؟
    خليفه : اعرف الا ما اذكر من متى و انت تسير صوبهم ...
    مبارك : عنلاتك ... بتخبرك شو في خاطرك انت ؟؟؟
    خليفه : سلامت راسك ...
    مبارك : حراااام لا تقول شو الي في خاطرك ...
    خليفه : مبارك تحبها ؟؟؟.
    مبارك : منوه ؟؟؟؟
    خليفه : المنصوريه ....
    مبارك : امممممممممم ...
    خليفه : حبيتها صح ؟
    مبارك : ياخي ما ادري اذا هذا يعتبر حب و الا لا ...
    خليفه : ...
    مبارك : ياخي ذابحتني هالبنت و الله اني بموووووووووووت عليها و الله ... شو بموت الا و الله عمري كله فداها و الله ... و الله يا خليفه اني .. كيف اقولك ... مره متخشع منها تخشيع ...
    خليفه : ههههههههههه ... خييييييييبه ...
    مبارك : لازم انت تقول هالرمسه لانك ما تانس الي انسه ....
    خليفه : انت متأكد انك تحبها ... و الا هذي ردت فعلك لانك من 3 شهور و انت تحاوطها و هي مب معبرتنك ؟؟؟..
    مبارك : لا و االله .. حتى لو كلمتني و لو عبرتني ياخي هالانسانه فيها شي ما ادري كيف ساحرتني و الله ... بعدين مب من 3 شهور .. من 4 شهور و يومين ...
    خليفه : هههههههههههه ... لا وضعك مستعصي انت ..
    مبارك : اااااااااه ...
    خليفه : بسألك
    مبارك : امر الغالي ..
    خليفه : منو حبيت اكثر هي و الا لطيفه ...
    انصدم مبارك بسؤال خليفه و مع هذا جاوبه و هو واثق من مشاعره : ما في وجه مقارنه بين المنصوريه و لطيفه ... حب المنصوريه له طعم ثاني اول مره اذوووق مثله ... و ما اظن اني بذوق مثله ...
    خليفه : هذي رمستك عن لطيفه بعد ... تحيد ..
    مبارك : ... اممممممممم ... تعرف لو كانت أي وحده غير روضه ماكنت بحس صوبها بهالشي .. و صدقني حب لطوف كان من نوع ثاني .. كيف اقولك .. حب يهال .. يعني انا لو الموت ماكنت باخذ لطوف .. بس روضه بسووق مالي و حلالي و قوم بالخيل كلهم عشان نظره منها ...
    خليفه : و الله و ظوت راسك المنصوريه ..
    مبارك : لا ما ظوت راسي الا ظوت فوادي .. و هذا الي ما في بنت قدرت تظويه و لا بتظويه انسانه غيرها دامني حي ...
    خليفه : خلاص نويت ...
    مبارك : نويت انشاااالله ... خلاص ما بجى بالعمر باجي ..
    خليفه : ههههههههههههههههههه .... خلاص بتودع العزوبيه
    مبارك : الا بطبها ..ههههههههههههههههه
    خليفه : عنبووها المنصوريه ... اسميها مب الا ظوتك الا خشعتك ههههههههههههههههههه
    مبارك : اااااااه ... لا تخبر و الله ...
    خليفه : الا صح متى بيعرس راشد خوك ..؟؟؟
    مبارك : ما ادريبه و الله ... بس اذا هو بيبطي .. انا ما استحمل بعرس قبله ..
    خليفه : هههههههههههههه ... خييييبه .... لالالا ما اصدق برووووك الي يكلمني و الا واحد ثااني !!!!!...
    مبارك : شووو بروك بعد .. عنلات صداك .. اصغر عيالك ...
    خليفه : هههههههههههههه .... لا كنت تلعب عندي في السكه امس ما تذكر ...؟؟
    مبارك : ههههههههه ...
    خليفه : شو بعدك ما وصلت رماح ..؟؟؟
    مبارك : لا عنبوه من ساعه واصل ... الا يالس في السياره..
    خليفه : اكييييييد جدامك وحده من غراشيب رماح ...مزروعيه و الا .. هههههههههههههههههههههه
    مبارك : هههههههههههه ... عنلاتك ... لا غراشيب رماح خليتهن لك يالخام .. انا سدتني غرشوبة الوثبه عن غراشيب الدار كلهن ...
    خليفه : هههههههههههههههههههه ... بويه روح و حط راسك و استريح احسن لك ..
    مبارك :
    صورته ترافقني كل ما ارمش بعيني ... و همسته تعزف البسمه في مسمع الليل .
    وصرت ذا اليوم اتخيل اعيونه تداعبني ... و بهمس صوته صار قلبي بالمحبه يميل
    و كل ما نعس طرفي احلامي به تذكرني ... و يفزله شوق قلبي كما العواصف مهاطيل
    خليفه : يا ويل حالي انا ...
    مبارك : اذا انت يا ويل حالك انا مسكين حالي و الله ...
    خليفه : ههههههههههههههههههههه ... الله يرحم ايام اول ...
    مبارك : ايه بتخبرك عاد .. تراني وايد عطيتك ويه ... يله يله جلب ويهك ..
    خليفه : اجلب ويهي ؟؟!!!.. ماله مونه الي يتصلبك ..
    مبارك : ههههههههههه ... اذا ما تعنيت و اتصلتبي بمونه بتتصل عيل ؟..
    خليفه : عرب عيونهم سود .. ما ذاقوو ماي رماح ..
    مبارك : هههههههههههههه .. لتكون السودانيه؟؟؟ ..
    خليفه : هههههههههههههههههههههههههه ... الشيمه طلبتك .. لا تذكرني بذيج المأساه ههههههههه حرام الين اليوم و انا اتذكر هالمقلب و االله ...ههههههههههههههههه...
    بعدها بيومين .. في ميالس حمد الخييلي ..
    عم مبارك : هاه .. راشد شو هباتك .. شو ما نويت عالعرس ..؟؟
    راشد : و الله بعدنا شوي ...
    عم مبارك : و شو الي مأخربك .. حمد عليكم قصور في شي .. ؟؟
    بو مبارك : لا قصور و لا شي .. الا العروس بعدها تدرس ..
    مبارك : وش حايتها بالدراسه خلاص يوم انها بتعرس اطبها المدرسه ..
    راشد : عاد ما بقى الا شهرين و تخلص و انا مب عيل ...
    مبارك : بس انا عيل ...
    عم مبارك : شعنه ترك انت الي بتعرس و الا راشد .؟؟؟.
    مبارك : هههههههههههههه .. شو اسوي غرت من بوسنيده ..
    عم مبارك : هاه .. و عمنوه عزمت ؟؟؟
    مبارك : عرب عيونهم سود ...
    بو مبارك : ليش ترك تفطنت في عيونهم هالعرب ..؟؟؟
    مبارك : هههههههههههههههههه ... يا ليت و الله ..
    كانت راشد حاس ان مبارك بيقرر انه يعرس في يوم بس ما كان يتوقع ان قراره بيكون بهالسرعه .... يالله كيف بستحمل ان شما تكون لمبارك .. يالله بمووووووووووت ...
    و في الوثبه ...
    ام شما : خالكن محمد بيرد البلاد الاسبوع الياي ...
    شما : و الله ؟؟..
    ام شما : امس ترمسه سلامه .. و قالها انه بيرد بالاسبوع الياي ...
    وديمه : غريبه ... ما شي اجازات اللحين عندهم ..
    شما و هي تحاول قد ما تقدر انها تتحاشى أي كلام بينها و بين وديمه ..: يالله عسى ربي يسوقه بالسلامه ...
    ام شما : باجر متى يخلص دوامج ..؟؟
    شما : الساعه 2 الظهر .. ليش ؟؟؟..
    ام شما : خلاص عيل بخلي سعيد و الا سالم يسير صوبج ...
    شما : غريبه من متى ؟؟؟... دومه الباص الي يردني ..
    ام شما : لا بغيتج اتشلين وديمه عندكم و تروحون السوق و تتشرون قطع فساتين ..
    وديمه : ليييييييييش ؟؟؟؟..
    ام شما : امس خالتج ترمسني .. يبووون يملجون ..
    شما و دمعتها بتنزل خلالاص : .....
    وديمه و هي فرحانه : و الله كنت حاسه و الا شو باييب خالي محمد في نص الدراسه ..
    نشت شما عنهن ..
    ام شما : شما وين بها فديتج ؟؟؟..
    شما : بروح اذاكر ....
    ام شما : خلاص عيل ... الا اتصلي بواحد من خوانج ايسيربكن باجر السوق ...
    شما : امايه انا مب فاضيه باجر ..
    وديمه : عادي امايه .. بروح انا بروحي ..
    ام شما : و شعرفج بالقطع انتي ..؟؟؟
    دخلت شما عنهم و هم بعدهم يسولفون عن الملجه .. حاولت شما انها تدرس و الا انها تسوي أي شي يشغل بالها عن راشد ... بس ما قدرت .. بعده راشد في بالها و في قلبها ...
    و في بيت قوم روضه ..
    كانت روضه و ميثه و موزه بنات عمها و شما حرمت محمد خو روضه و مريم بنت ييرانهم ..
    موزه : يا حلوات انتباااااااااااه ... بقولكن خبر وااااااااااايد حلو ..
    شما : هههههههه ... و شو هالخبر ؟؟..
    موزه : و ليش تضحكين بعد ..؟؟؟
    شما : لاني اشك ان ايي من وراج انتي و الا مرييييم شي حلو ..
    مريم : يالله عليج .. انا ساكته و لا قلت شي .. ليش كلكم ظالميني فديتني ..
    روضه : عالشوه تتفدين عمرج ... مب من حلات الشيفه عاد ..
    مريم : لا خليت الحلاه لج انتي ..
    شما : خافي ربج جن روضه مب حلوه منو الحلو ؟؟..
    موزه : اكيييييييييد انا ..
    ميثه : ههههههههههههههه ...
    روضه : اقول ما انتبهتن لشي ..؟؟
    شما : شو ؟؟
    روضه : ميثوه وايد هاديه اليوم
    موزه : ترى هذا هو الخبر الي بقوله لكن ...
    مريم : شوو .. ليكون انخطبت ؟؟؟.. هههههههههههههههه
    موزه : كيف عرفتي ؟؟؟؟؟!!!!..
    مريم : و الله ؟؟؟ ... انخطبت ..؟؟
    روضه : شووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    موزه : ايه مريوم كيف عرفتني ؟؟؟؟
    مريم : يا لقعتيه و الله ما ادري ... الا جذيه قلت ..
    روضه : كيف ايونكم خطاطيب و ما عندنا علم ؟؟؟...
    شما : يالله ... صدق ميثوه انخطبتي ؟؟؟
    ميثه : لالا ...
    موزه : هيه .. خطبها واحد هاملي من بوظبي ... امس امه رمست امي و يريدوون ايحددون يوم عشان ايون و يشوفونها ..
    روضه : الحمدلله ... انا تحسبت خطبو رسمي ... حرام لا بويه يتغيض ان محد قاله ...
    ميثه : عاد ما حصل شي عشان يتغيض ..
    مريم : الا بتخبرج من وين ظويتيه هالهاملي بعد ...
    ميثه : عنلاتج من وين بظويه بعد ... ؟؟ .. لا اعرفه و لا يعرفني .. الله يستر علينا ..
    مريم : علينا ... واحد و من بوظبي لا و هاملي بعد .. بيظوي الوثبه و بيخطب منصوريه منيه و الدرب ..؟؟!!!.. قيسوها بالعقل ..
    شما : ايه خلي عنج هالرمسه .. مرفوجه بنت سيف عن هالسوايا ...
    روضه : لا صح هو من وين عرفها عشان يخطبها ؟؟؟..
    موزه : ما اقدر اسكت ...
    شما : اتلن الخبووور من طويز .. كل العلوم عندها ..
    موزه : لا انا ما عندي علوم .. انا عندي تاريخ .. ههههههههههه ..
    روضه : بااااااايخه ... يالله .. عاد رمسي شو تعرفين ؟؟؟؟..
    موزه : تحيدين الصيف الماضي يوم كنا في محاظرنا في ليوا ؟؟..
    روضه : هيه ...
    موزه : تحيدنهن الهامليات الي دوومهن بالسكيتي ..؟؟
    مريم : هيه هيه ذكرتهن ...
    روضه : ما اذكرهن ... المهم كملي ..
    ميثه : يالله مندمجات في السالفه ...
    روضه : انتي لمي ثمج .. بنتفاهم بعدين مسودت الويه ..
    ميثه : محد مسود الويه الا انتي ...
    روضه : هههههههههههههههههههه .. جب .. كملي طويز ..
    موزه : بتخبركن عاد احترمني شوي ... من اصبحتن الا طويز و طويز ...
    مريم : حليلنا ندلعج ..
    موزه : ما باكن تدلعني ..
    روضه : عيل منوه تبينه يدلعج غيرنا ؟؟؟..
    موزه : واحد من مخاوين شما ..
    مريم : ياويل حالي عمخاوين شما والله ...
    شما : لا تصيحن مخاوين شما .. بييكن يوم بتكرهن فيه طاريهم و الله ...
    مريم : لا انا مستحيل اكرههم ... و بالذات لو كان عنده رنج .. اااااااااه اسميني ميته ..
    من قالت مريم هالكلام ماتت روضه من الغيض ...
    روضه : و منو هذا راعي الرنج بعد الي تصيحينه ؟؟..
    مريم : ااااااه ... غرشوب رماااااااح ..
    روضه بنقمه : شووو ؟؟؟.
    موزه : حشى من شافت مبارك و هي ميته عليه ..
    شما : عليه و الا عالرنج ..هههههههههههههههههههه ..
    مريم : قبل كان عالرنج .. الا من ريت بروووووك مره مت ..
    روضه : بروووك بعد ؟؟؟.. ليكون اصغر عيالج بس ؟؟..
    ميثه : ايه مالكن خص بالريال ...
    مريم : ليش انشالله ...؟؟؟
    ميثه : لانه خاطب شمامي .. و عيب عليكن تطرن الريال ...
    مريم : اسميه ما ظوى عخير يوم انه بيظوي عشمامي ..
    موزه : تعرفن ... انا اريد واحد عنده كروزر ...
    و الكل ظحك ...
    مريم : هههههههههههههههههههه ... خذيه عيل هذاكي راعي الكروزر الحمر الي دوم يحوط في ليوا ,,
    موزه : ههههههههههههه ... لا ما باه هذاكي ..
    و تدخل خدامة شما عليهن ...
    الخدامه : مدام .. في واحد ريال برى ...
    شما : و عمتيه وين ؟؟؟..
    الخدامه : ما ادري ..
    روضه : راحت هي و بويه صوب الفله يشوفونها و مناك بيرووحن صوب عوشه بنت راشد ..
    شما : برايكن عيل برووح صوب الريال ..
    روضه : انزين كملي سالفة الهاملي ..
    ميثه : يالله خليتنها سالفه بعد ..؟؟؟
    موزه : ماشي سلامتج .. هالهاملي خو وحده منهن .. و هي عندنا في التقنيه و تعرفت عليه ... و اللحين ايريدون ميثوه لحميد ..
    يلسن البنات يسولف الين فليل و عقب سرن عن روضه ... عند العشى قالت روضه لهلها عن هالهاملي الي يريد ميثه و كانوو خوانها كلهم موجودين ..
    سلطان : شوووووووووووو ؟؟؟؟..من وين ظاوي هذا بعد ..؟؟؟
    ام روضه : من وين ظاوي بعد .. من الدار ..
    بو روضه : امس انا عندهم ما خبروني ..
    روضه : لا هم الا امس اتصلتبهم ام الريال و بعدهم ما ردولها خبر ...
    سلطان : و لا يردولها خبر ..
    ام روضه : يالله عليك .. تبى تقطع نصيبها ؟؟..
    شما : بصراحه ميثه تستاهل كل خير .. و الحمدلله يوم ان الله عوضى خير ..
    ام روضه : صدقج .. ميثه هب بنت امس .. ماشالله عليها حرمه .. الي من سناها بعيالهن ..
    سلطان : لا يستريح .. ما عندنا بنات له ..
    ام روضه : ودي ...
    محمد : عاد سلطان انت ما لك خص عمي وعياله ان بغوه بيقربوبه ..
    سلطان : يخسي الا هو .. يقربوبه بعد .. عنلاته ...
    روضه : و انت ليش متغيض عاد ؟؟.. خلها تعرس ..
    سلطان : و الله انا ولد عمها و اولابها من الغريب ...
    الكل انصدم .. ميثه اكبر من سلطان يمكن بسنتين او زوود حتى ..
    ام روضه : ياويلي شو تباها ..؟؟؟ ميثه اكبر عنك ..
    سلطان : و الله هالشي ما يعيبني و لا يعيبها ..
    بو روضه : صدقك .. و الله انك ريال .. هيه جذيه اباك ..
    سلطان : و انتي قولي لربيعج .. يخسي لا الهاملي و لا غيره ياخذها دامني حي ..
    روضه : ههههههههههههههههه .. لا بقول و لا بسوي شي .. جن شي في خاطر ادل بيتها ... سير صوبها و قولها الي في خاطرك من جداها ..
    بعد اسبوع ...
    في بيت قوم مبارك ..
    ام مبارك : عبيد .. اباك توديني الوثبه باجر ...
    مبارك : ليييييش..؟؟؟
    ام مبارك : ودي بروووح اسلم عهليه ...
    مبارك : حشى يا هالسلالام الي ما يوقف .. كل يوم هو السلالالام ..؟؟!!..
    عوشه : برووح فياج ...
    امنه : و انا بعد ..
    مبارك : لا انتي استريحي .. ماشي رووحه ..
    امنه : ليش عاد ..؟؟؟
    مبارك : لا و الله ..؟؟؟ ..
    عوشه : شو مستوي بينكم انتم الاثنين ..؟؟؟؟
    ام مبارك : شعنه ما تبى ختك تخاوينا ...؟؟؟
    مبارك : هي تعرف ..
    امنه و هي مستحيه : اوكي خلاص ما برووح ...
    مبارك : يا ويلي عمستحى البنات ...
    امنه : ايه بروووك .. و تفر عليه الكنينكس ...
    مبارك : هههههههههههههههههههههههههه ...
    ام مبارك : ايه شو بينكم ..؟؟؟ الا تتغامزون ...
    عوشه : امايه تراهم عهالحال من اسبوعين اللحين ... و لا طاعوو يقولولي شو بينهم ..
    عبيد : انا اعرف ...
    مبارك : تعرف شووو ؟؟؟؟..
    عبيد : ما بقول ...
    ام مبارك : لا قول شعندهم ..؟؟؟
    مبارك : ههههههههههههههه .... العيوز ذابحنها الفضوول ...
    ام مبارك عطت مبارك نظره ...
    مبارك : خيييييييييييبه ..
    ام مبارك : تخيبك .... عبيد رمس شعندهم ؟؟؟
    مبارك : هههههههههههههههههههه ... ما يعرف .. الا جذيه يرمس هو ...
    عبيد : انزين و ان كان الي بقوله صدق و هو الي من بينكم .. شو بتعطيني ؟؟؟..
    مبارك : ههههههههههههه ... علمنك خاواتك تعطيني و اعطيك ...
    عبيد : هههههههههههههههههههههه ... هذي هي الحياه يا صاحبي ...
    مبارك : هههههه ... لك الي تباه ..
    عبيد : اريد سيارتك يوووم كامل من الصبح الين فليل ...
    مبارك : اريد اعرف شوو مشكلتكم .. الكل يباها هالسياره .. حشى حاس انها بتنعدم الا من عيونكم ..
    عوشه : انزين يله قوول ...
    عبيد : .. اممممممممم ... احم احم ..
    ام مبارك : ما قلنالك غني .. تتحنحن احم احم ..
    عوشه : امايه سكتي ... يله عبووود قووول ..
    عبيد : اعتقد .. ترى هو مجرد اعتقاد .. ان السالفه سالفة عرس ..
    ام مبارك : عرس ؟؟؟... منو بيعرس ؟؟؟.
    مبارك : و الله و ظويتها السالفه هههههههههههههه ...
    عبيد : و الله ..؟؟؟ خلالاص عيل باجر سيارتك عندي طول اليوم ..
    مبارك : لا باجر برووح عرس الشدود في سويحان .. ورى باجر انشالله ..
    عوشه : سعووود بيخطب امنه صح ؟؟؟؟
    استحت امنه و نشت عنهم ..
    عوشه : اوين مستحيه ...
    عبيد : الله يرحم لسانها و الله هههههههههههههههههههههههه ...
    و قال مبارك لامه ان عن السالفه ...
    مبارك : و ابشرج العيوز ... و انا انشالله نويت اعرس بعد ..
    عبيد : لا ما اصدق .. بتعرس ؟؟!!!..
    ام مبارك : و الله ؟؟..
    مبارك : يعني اونج ما تدرين ...؟؟؟
    ام مبارك : حليلي ... شدراني بك ... ؟؟؟
    مبارك : يعني الشيبه ما قالج ..؟؟؟
    ام مبارك : ليش تره بوك يدري ...؟؟؟
    مبارك : حرااام يا انه قايللج ...
    ام مبارك : هههههههههههههههههه ...
    عوشه : ايه خلوني استوعب ... اللحين راشد بيعرس و امونه بتعرس و مبارك بعد !!!!!!...
    عبيد : الفال لج انشالله .. و افتك من حشرتج ...
    عوشه : لا حبيبي .. انا يالسه عقلبك ...
    ام مبارك : و عمنوووه نويت انشالله ... ؟؟
    مبارك : عرب ..
    ام مبارك : دريتبهم عرب .. الا منو هالعرب ..؟؟؟
    مبارك : امممم ... بعدني ما توثقت منهم .. انشالله بقولج يوم بتوثق من ردهم عليه ...
    ام مبارك : يا ويلي يا مبارك ... ربك بتظويلي وحده من هالخايسات الي مخاونهن ..؟؟؟
    مبارك : شو اسوي .. ما اصبر عنهن ... هههههههههه ..
    ام مبارك : ياويلي من هالصبي ...
    مبارك : حشم .. ريال بلحيتيه و تقوليلي صبي ..؟!!!..
    ام مبارك : امحق ريال ... الريال يحشم من هله ...
    عبيد : يالغاليه .. ترى مبارك دوومه حاشمنكم ...
    ام مبارك : لا لالا ... يعله فدى راااشد ...
    مبارك : و الله ؟؟؟..
    ام مبارك : هيه ... فديته يوم بغى يعرس .. خطب بنت ختيه .. ما ربع عالغرب ...
    عوشه : يالله عليج .. ترى محمد خويه خذ بنت عمي علي .. و ما قلتيله شي ...
    ام مبارك : مب منقود عالريال يظوي بنت عمه و الا بنات خاواله .. الا منقود عليه يخليهن عشان وحده جبيليه ...
    مبارك : يعني لو هالبنت الي اباها مب من هليه ما بتخطبينها لي ؟؟؟..
    ام مبارك : لا ما طرالي ... جن الا في خاطرك هالعرب .. خلهم في خاطرك .. و جنك تبى تعرس تنقالك وحده من هلنا .. و الا مره لا تحط في بالك انك بتظوي جبيليه علينا ...
    مبارك : ان بغيت وحده بظويها ...
    ام مبارك : بتظويها ؟؟؟...
    مبارك : هيه بظويها ... و نش مبارك و هو متغيض ...
    ام مبارك و هي تكلم مبارك بصوت عالي : ظوها الرقعه عيل ...
    مبارك : الا بظويها في هالبيت و لا عليه من حد ...
    ام مبارك : عنلاتك مسود الويه ... عزات انك ما بيضت ويهنا بين العربان ...
    مبارك : لا خلي راشد يبيض ويهكم عند العربان ...
    عوشه : خلالالاص امايه ...
    ام مبارك : هيه بيبيضه .. مب انت ما من وراك الا الفضايح ...
    مبارك : و الله ؟؟.. ما عليه .. و يطلع مبارك عنهم و يركب سيارته .. و يظهر من رماح ...
    امنه : شوو بلاكم ..؟؟؟...
    عوشه و هي تصيح :... امووون .. يا ويلي برووك ظهر متغيض ..
    امنه : شوو مستوي ليش تصيحين ..؟؟..
    عبيد : لا اله الا الله ... اتصلبه ما يشله تيلفونه ...
    ام مبارك : خله .. بيرووح و بيرد ..
    عبيد : حراام عليج ... مبارك ما يستاهل منج هالشي ...
    عوشه و هي تصيح : حرااام عليج امايه ... و الله محد منا يحبج كثر مبارك .. و انتي دوومج تتهزبينه ..
    ام مبارك : لا ما يحبنيه ... ما سمعتيه شو يقولي ؟؟؟..
    عبيد : امي .. مبارك كان يسولف .. و الا انتي ما ادري شو بلالاج عليه ...
    امنه : ممكن حد يقولي شو مستوي ؟؟؟..
    عوشه : اذا كنتي اتسوين كل هذا عشان مبارك ياخذ بنت ختج ... تراج برمستج اليوم بتخلينه يعافها .. هو من قبل و هو يريد شما .. بس ما ظني انه بياخذها من عقب رمستج ...
    كانو مرتبشين في البيت .. عوشه عكل دقيقه تتصل بمبارك خوها .. لانها واااايد متعلقه به .. و مبارك يسووق سيارته صوب بوظبي .. و هو حاز في خاطره رمست امه ... يالله لهالدرجه امي ما تحبني .؟؟.. ليش انا شو سويت عشان الكل يعاملني بهالطريقه ... و الله نزلت دمعة مبارك .. هو صح مغازلجي .. الا عمره ما غلط عانسان و لا قد عصى ربه في شي .. و لا قد فاته فرض و لا سنه ... و هو يموت ع امه .. عمره راشد ما عامل امه مثل ما مبارك يعاملها .. دومه راشد في حاله و لا له خص في حد من هله .. عمره ما ودى خاواته مكان او حتى قضى حايه لهم .. يالله يا هالدنيا ...
    تمو هل مبارك يتصلوبه بس هو ما رد عليهم و من عقب اغلق تيلفونه ... اتصل عبيد بخليفه ربيع مبارك يشوفه اذا مبارك عنده و الا اتصلبه ...
    خليفه : لا و الله ..
    عبيد : خلاص.. السموحه جني غثيتك ...
    خليفه : لا افا عليك انت شرات مسري خويه ..
    عبيد : تسلم .... بس ان اتصلبك و الا ريته .. خله يتصلبي دخيلك ..
    خليفه : رب ماشر شي مستوي ..؟؟؟
    عبيد : ماشي..... تواجع هو و الوالده شوي و ظهر عنا من العصر و اللين اللحين ما نعرف عنه شي ...
    خليفه : في ذمتك ؟؟؟..
    عبيد : و الله ..
    خليفه : خلاص برايك عيل بتصلبه ...
    و تم خليفه يتصل و تيلفون مبارك مغلق ... كان مبارك في هالوقت عالكورنيش في بوظبي ... هو برووحه ما درى بعمره شوو الي ساقه بوظبي ... بس بعدين عرف ... سبحان الله جن فواده كان يسوقه صوب خوه محمد ... محمد اصغر عن مبارك و اقرب واحد من خوانه له في السن و في التفكير و في المشاعر ... معرس بالريم بنت عمه علي .. يشتغل في جازكو في بوظبي .. و يالس في فلتهم الي في بوظبي .. عنده ولد واحد اسمه حمد و بنتين .. العنود و الهنوف ... عرس محمد بالريم بعد الثانويه و خذها و سافر يكمل دارسته في الخارج و اللحين معرسين من 6 سنين و شوي .. كانو وايد صغار يوم عرسوو .. بس الحمدلله محمد ايحب الريم و هي تموت عليه... ركب مبارك سيارته و راح بين الجسرين صوب خوه ... فتحت الخدامه الباب حق مبارك .. و توه بيدخل الفله ...
    العنوود : ماماتي ... تعالي شوفي حمووووود ...
    حمد : انا جووووووونقل ...
    الهنوف : و انا ثبايدل مااان ...
    العنود : ماماتي ....
    حمد : اهاها .. ماثي ماماتي ... ثوف اكتلك ...
    مبارك : شو بلاكم محتشرين ؟؟؟...
    كلهم سكتو ... كان حمد يالس يضارب العنود خته .. و الهنوف رابطه سفرت بوها عرقبتها و راكبه فوق الطاوله ... اول ما شاف حمد عمه مبارك .. نط عن العنود و ربع صووبه ....
    حمد : هييييييييييييييييييييه عمي يى ...
    مبارك و هو يشل حمد فووق ...: هلا و الله بباباتي ...
    و يقومن العنود و الهنوف صوب عمهن عشان يسلمن عليه ...
    العنود : هلا عمي شحالك ..؟؟؟
    مبارك : بخير يالعنوووووود .. انتي شحالج ؟؟؟..
    العنود : افففف ... كنت بخير قبل لا امي تيب هالتووم ... كسروني و الله ...
    مبارك : ههههههههههههه ...
    الهنوف و هي تمط عمها عشان ييلس : تعال تعال يلث هنيه ...
    مبارك : انزين انزين .. لا تمطيني بطيح عليج انا و حمد ...
    حمد : لا انا جونقل ... ما تيح ..
    الهنوف : و انا ثبايدل مان ...
    مبارك : حشى .. و وين سوبر مان عنكم .؟؟؟..
    حمد : لا كتلته امث ..
    مبارك : و الله ؟؟؟ ..... ههههههههههههههههه ...
    العنود : .. حسوو بمعاناتي ...
    مبارك : يا ويلي عليج انتي البريئه ...
    و يدخل محمد عليهم ...
    محمد : ما صدقت يوم قالتلي الخدامه انك عندنا ... و ينش مبارك صوب محمد و يتوايهووون ..
    مبارك : جنك ما تباني انت بعد قولي عشان اتلاحج عمري بدار تظمني غير دارك ...
    محمد : افا و الله ... يا شين الدار بلاك يا بوحمد ..
    العنود : بويه شووف حمووووود .. كسرني ..
    حمد : ثوف اكتلك ...
    محمد : حمد ... يلس عن ختك ...
    حمد : حلالام .. يالثين نلعأب ..
    الهنوف : باباتي ثوفني ...
    محمد : لا تنطيييييييين ... الريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم ... تعالي شلي عيالج ...
    مبارك : هههههههههههههههههههههههههه ... تعرف و الله كنت متكدر الا من ريت عيالك خازت الظيجه من قلبي ...
    محمد : رب ما شر ؟؟؟..
    مبارك : اااااااه .. خلها على الله انت بس ...
    محمد : شووو بلاك مبارك .؟؟... هميتني عليك ...
    حمد : هنووووووووووووفه .. تعالي بثلج ...
    الهنووف : ماليييييييييييييييييييييييد ..
    محمد : الله يحشركم ... نش نش بنروووح الميالس ...
    حمد : بلووووح عندكم ...
    محمد : لا استريح انت عند خاواتك ....
    العنود : لا ارجوووك باباتي شله فكني من حشرته ارجوووك ...
    محمد : عنود يلسي عند خوانج ..
    و نش مبارك و محمد خوه و راحو صووب الميالس ... و يلسوو ..
    محمد : و علومهم الاهل .. ؟؟
    مبارك : بخير ..
    محمد : مبارك شو بلاك ؟؟؟.. ما احيدك جذيه .. شو الي مستوي عليك ؟؟؟...
    مبارك : كرهت عمري و كرهت حياتي و الله ...
    محمد : افا .. ليش عاد ؟؟..
    و تحدر عليهم الريم حرمت محمد ... و ينش مبارك ..
    الريم : مرحبا الساااع مرحبا الساع ...
    مبارك : مرحبابج زووود ام حمد .. شحالج ؟
    الريم : بخير ربي يسلمك ... انت شحالك و شحال عربانا من صوبك ..؟؟؟
    مبارك : يردووون السلالام ...
    الريم : يالله .. من متى اعديبها رماااح من زمان و الله ...
    محمد : وين من زمان ..؟؟.. تراج من اسبوعين فيها ...
    الريم : لا من ثلاث اسابيع و هذا الرابع اللحين ...
    محمد : لاحجه عرماح و غبرتها ....
    الريم : ههههههههههههه ... يعله في ذمتك .. ما تتمناها اليلسه عالعراقيب ..؟؟..
    مبارك : لا جاد ريلج عيبته يلست المكاتب .. ههههههههههههههههه ..
    محمد : لا و الله ... تحيد يوم نبات انا و انت في عراقيب الختم ... ههههههههههههههه و الله ايام ...
    مبارك : ههههههههههههههههه ...
    الريم : هههههههههههههههههه ....... انزين .. بظهرون بقعه و الا بتيلسون في البيت ..؟؟؟.
    محمد : لا بنظهر اللحين ...
    الريم : بتعشون برى و الا هنيه ...؟؟؟
    محمد : لا برى ... خليني افجج راسي شوي .. حشى طول حياتي و انا اجابلنج انتي و عيالج في العشى و الغدى .. خلوني لو يوم واحد اتهنى في عيشتيه .. هههههههههههههههههه
    الريم : و منو مسكك .... الدرب طايح ... يا كثرهن المطاعم ...
    محمد : و انا كيف تهنالي العيشه بدووونج ...
    مبارك : احم احم ..
    الريم : لا امبونه خوك فارط ...
    محمد : و الله كنت مؤدب الا من خذتج ظيعت المستحى ... ههههههههههههههههههه
    الريم : هههههههههههههههههههههه ...
    ظهر مبارك هو و محمد و ركبو استيشن محمد و راحو صوب المارينا ... و في الدرب ..
    محمد : الا ما قالو ان خالي محمد بيرجع هالاسبووع ؟؟؟ ..
    مبارك : هيه سمعت ...
    محمد : شو راد عشان ملجة راشد ..؟؟؟
    مبارك : ما ادري ...
    محمد : شو بلاك مبارك ..؟؟
    مبارك : ياخي لا تيبلي طاري راشد ...
    محمد : ليش عاد ..؟؟؟
    مبارك : بس ...
    محمد : لا و الله ترمس ... شو مستوي ؟؟؟..
    قال مبارك لمحمد الي صار بينه و بين امه ...
    محمد : الله يهديك .. و انت ما تعرف طباع العيوووز ... دومها هدّاده ...
    مبارك : هدّاده و الا غيره ... انا مب ياهل تمشي رمستها عليه ...
    محمد : و انتو ليش مكبرين السالفه ... تراك في النهايه بتاخذ بنت خالتك و .
    مبارك : لحظه لحظه ... اخذ منوووووه ؟؟؟؟..
    محمد : تاخذ بنت خالتك ... شمامي ..
    مبارك : و من قال عاد ؟؟؟؟..!!!...
    محمد : الكل يقول ...
    مبارك : لا و الله ؟؟؟؟...
    محمد : هاه عيل ؟؟..
    مبارك : ان اريد اعرف ... ليش الكل يقرر و يحكم ع حياتي عكيفه ؟؟؟... شو تشوفوني جدامكم ؟؟؟..
    محمد : مبارك .. الكل يعرف انك بتاخذ شما .. و هالشي من زمان نعرفه .. لا من اليوم و لا من امس ...
    مبارك : و منو قال عاد ؟؟؟.. شو بتيوزوني غصب ...
    محمد : لا مب غصب ... بس انت قايل ..
    مبارك : متى قلت ؟؟؟؟...
    محمد : شداراني خاواتك قالن ...
    مبارك : و هن من وين ألفن هالقصه بعد ..؟؟؟
    محمد : شدراني ...
    مبارك : انا عمري ما قلت اني باخذ شما ... صح انا كنت حاط في بالي ان خذت يا باخذ شما يا باخذ صالحه بنت عمتيه نوره ... الا ماقد قلت لحد اني باخذ شما ...
    محمد : و انت عمنوه منهن نويت صالحه و الا شما ؟؟؟؟...
    مبارك : و لا وحده منهن ...
    محمد : ياخي بتيننبي انت ..؟؟... توك تقول يا شما يا صالحه ...
    مبارك : اقولك كنت ... بس اللحين ما اريدهن .... اريد وحده غيرهن ...
    محمد : .. اها ... و هي سبب هالمشكله مع العيوز ...
    مبارك : هيه ....
    محمد : شوف مبارك .. انا صح اصغر منك ... الا انا جربت العرس ... الواحد يوم يعرس يبى وحده يأمن على عمره و عرضه و حلاله و عياله عندها .. مب وحده .. يتم طول حياته عايش الشك من بينكم ...
    مبارك : أي شك ؟؟؟؟
    محمد : ترى الي بتكلمك بتكلم غيرك و....
    مبارك : لحظه ... انت مب عارف السالفه ...
    محمد : أي سالفه ..؟؟؟
    و قال مبارك مختصر العلاقه بينه و بين روضه ..
    مبارك : و الله اني حبيت هالانسانه و الله ... و الله و ربي يشهد عكلامي اني ما غلطت معاها في كلمه .. و لا في فعل ...
    محمد : و انت الله يهديك .. جان قلت للعيوز انك تباها ... تراها من هلنا ...
    مبارك : لاني اريد اعرف رايها و راي سلطان خوها قبل لا اخطبها ... ما ادري احياناً احسبها تباني .. و احياناً احسها تصد عني ... و اعتقد اني عرفت السبب ..
    محمد : و شو هو ؟؟..
    مبارك : اعتقد انها تتحسبني باخذ شما ..
    محمد : نش خلنا ننزل من ساعه واصلين و مرتزين في السياره ..
    و نزل محمد و مبارك و دشووو المارينا ... تعشووو في مطعم حاتم و من عقب راحوو شافوو السنما .. و عالساعه 2:30 الصبح توهم ظاهرين من المارينا ... و رجعو فلة محمد ...
    محمد : هاه شو هبّاتك اللحين ..؟؟؟
    مبارك : و الله ارتحت بالرمسه عندك ...
    محمد : خلاص .. حدر نام انت و باجر بنتفاهم عخير انشالله ...
    بات مبارك هاليوم عند خوه محمد ... و تيلفونه بعده مغلق ... و عوشه و عبيد و هله مرتبشين كلهم يدورون مبارك .... و خليفه ين مب عارف وين ممكن يحصل مبارك .... و مبارك نسى تيلفونه و لا فتحه ...
    ام مبارك : ياويلي ولديه شي استوى عليه ...
    عوشه : فديتك عبيد دوره فديتك ...
    راشد : شو الي استوى من بينكم عشان يظهر متغيض من البيت ..؟؟؟ عمره مبارك ما ظهر و هو تغيض ..
    ام مبارك و هي تصيح : يا نفاد الدار من عقب مبارك ...
    و في هالوقت يتصل خليفه بعبيد ..
    خليفه : هاه بشر ياكم علم و الا خبر ..؟؟؟؟
    عبيد : لا علم و لا خبر ...
    ام مبارك : منو هذا ...؟؟؟
    عبيد : هذا واحد من ربع مبارك ..
    ام مبارك : عطني اياه ...
    ام مبارك : فديتك يا ولديه جنك ادل مبارك .. خله يظوي ..
    خليفه : و الله يا خالتيه ما ادله و لا عندي علم بداره ...
    و تمو عهالحال الين الفير ...
    عوشه و هي تصيح : حرااام عليج امايه ...
    ام مبارك : يا لقعتيه .. سكتي عني .. انا بروحي مب في حاله ...
    و لا طرى في بال حد ان مبارك ممكن يكون عند محمد ...

    www.freee.lolbb.com


    -------------------------------------
    أحضني حيل
    avatar
    me$ho
    حضن اداري.
    حضن اداري.

    ذكر السرطان التِنِّين
    عدد المساهمات : 870
    البقشيش : 15964
    السمعه : 0
    تاريخ التسجيل : 21/05/2010
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : القراءه

    رد: رواية انتفض قلبي بغزال منصوري كاامله

    مُساهمة من طرف me$ho في الأحد 5 سبتمبر - 21:07

    يوم الخميس الصبح عالساعه 10 دخل حمد على عمه مبارك ..
    حمد : عمي .. قوم لعأب أندي ...
    مبارك : اممم .. شووو ؟؟..
    و ينط حمد عالشبريه ... و ييلس عبطن مبارك ..
    حمد : ياله قووم بناكل كوو كوورل فكث و هليب ..
    مبارك : هههههههههههه ... انت وين امك عنك فاجيتنك عجبدي ... ؟؟..
    حمد : باباتي و ماماتي .. يثلبون هليب في الثاله ..
    مبارك : انزين انت وايد ثقيل قووم ما اقدر اشلك ..
    حمد : انا جونقل .. ..( و يسوي حركه بايده اوين معضل الريال )
    مبارك : ههههههههههههههههههههههه ...
    و ظهر مبارك صوبهم و هو لابس الفالينه و الوزار بس ... و شال حمد عجتوووفه ...
    مبارك : بتخبرج انتي وين فاجه هاليعري ... ما خلاني ارقد .. اذاني ...
    الريم : هههههههههههههههه .. منو عمه ..ههههههههههه
    مبارك : شووو قصدج يعني ؟؟؟؟...
    الريم : سلالالامتك هههههههههههههههههههههه ...
    محمد : هاه هاه ... شعندك عحرمتيه ..؟؟؟
    مبارك : ما عندي شي ... شل ولدك فكني من حشرته بس ...
    و نزل مبارك حمد عن جتووفه و سوى حركه جنه بيعقه ..
    الريم : يا ويلي ولديه ...
    مبارك : هههههههههههههههههههههه ...
    محمد : ايه راس مدانا هالصبي ..
    مبارك : انزين اللحين روح ييبلي فالينه و وزار من عندك و فوده اريد اتسبح ...
    الريم : انشالله بييبلك لحظه ...
    تسبح مبارك و تغدوو و العصر طلع هو و محمد و عياله و الريم صوب رماح ..
    في هالوقت في الوثبه كانت روضه مشغله شريط اليوله و كل شوي و تعيده علقطات مبارك ...
    و قلبها يدق و هي تسمعه يقوول اهداء لعرب .. يالله فديته ... تشوف حركاته و هو ايول جدام الكيمره .. من الخاطر بتموت عهالريال .. و تدخل الخدامه عليها ..
    ألس : مدام .. يدوووه ايريد انتي ...
    روضه : خلاص اللحين بروحلها ...
    و ترووح روضه صوب يدتها ...
    يدت روضه : روضه ..
    روضه : لبيييييييييييييه ...
    يدت روضه : لبيتي حايه ... اباج تشوفين شوه في عيني ... تاكلني ...
    روضه : صبري اشووف .... ماشي ..
    يدت روضه : وين ماشي ..؟؟.. اقولج اآنس اكله في عيني ..
    روضه : هذيه ما فيها شي .. الا انتي برووحج توسوسين ..
    يدت روضه : ظكي هنه ... اقولها تاكلني قالت توسوسين ...
    روضه : هههههههههههههههههه ... فديتج و الله .. و تخر روضه عراس يدتها و تحبها عراسها ..
    يدت روضه : يعلني ما خلا منج يالغاليه ..
    روضه : و لا منج ..
    و تدخل عليهم ميثه بنت عم روضه و تسلم عيدتها و تيلس عدال روضه ...
    يدت روضه : الا بتخبرج خوانج شو مستوي عليهم ما يخطفووون صوبي ..؟؟؟ ..
    ميثه : يدوووه يووج ذاك اليوم و لا رووج .. امبونج في العزبه ما دري عند منوه كنتي ...
    و في هاللحظه يدخل سلطان ...
    سلطان : السلام عليكوو ..
    ميثه و روضه : و عليكو السلام ...
    سلطان : اشوووف العروووس عندنا ...
    ميثه و هي مستحيه : ....
    سلطان : هاه جربتوبه الهاملي ؟؟؟..
    روضه : سلطان ...
    و يطالع سلطان روضه جنه يقولها انجبي ..
    سلطان : تبينه .؟؟؟
    ميثه : و الله انا لا اعرفه لا لي شووور .. الشور شور بويه و خواني ...
    سلطان : شوفي لا تحلمين انج تاخذينه .. تسمعين ؟؟؟..
    ميثه : و الله انت مالك كلمه عليٍٍَ دام بويه حي و خواني موجودين ...
    سلطان بنقمه : لا و الله ؟؟؟؟...
    ميثه : هيه .. و الله ( ميثه تقوله هالكلالام و هي تتنافض من الزيغه منه ) ...
    سلطان : ميثوه ...
    ميثه : لا تقول ميثوه .. شو تشوفني اصغر عيالك ..؟؟؟
    سلطان : الا ميثووووووه و ميثوووه ...
    ميثه : ايه سلطووووووووون ...
    سلطان : لا ماشي سلطوووون ... خليني املج بس ... حراام لا اراويج شغل الله عدل ...
    ميثه : و منو قالك اني باخذك اصلا ..؟؟؟
    سلطان : و الله مب بشووورج .. بتاخذيني غصبا عن خشمج ...
    ميثه : لا و الله ؟؟؟؟... و الله لو ما بقى ريال في الدار ما خذتك ...
    سلطان : لا تحلفين ... يخسي ألف ريال ياخذج غيري ..
    يدت روضه : سمعووو الرمسه .... جب جب مالج غير ولد عمج مسودت الويه ...
    ميثه : يدوووه ما اباه ... هذا ياهل اصغر مني ...
    يدت روضه : ياااااااهل ؟؟؟.. حزن .. ريال بلحيته و خليتيه ياهل ..؟؟..
    ميثه : ما اباه ...
    يدت روضه : و منو بيشاورج ... سلطان مره خذها و لا نبى زهاب و لا دق .. مره سرها ...
    ميثه : يدوووووووووه ..
    يدت روضه : جب جب قطعيها الرمسه ...و الا بفرج بهالعيره ...
    سلطان : بنات ما تن الا بعيرت العيوز .. هههههههههههههههه
    ميثه تشوف سلطان بنظره ...
    سلطان : هههههههههههههههههههههه .... بنشوف منو بيظويج .. انا و الا .. الهاملي ..
    ميثه : اففففففففففففففففف ...
    سلطان : لا تتأففين .. حرام لا اخلي يدوووه تفلعج بهالعيره بين عيونج ....
    روضه : عاد خلاص سلطان ...
    و في هالوقت توه مبارك و محمد خوه واصلين رماح ...
    دخل اول شي حمد و هو يسحب الهنوف من قميصها ...
    حمد : بلاويج طقوة يدوووم ... ثووودى .. بتاكلج فليل .. ..
    الهنوف : ما ليييييييييييييييييييييييد ...
    حمد : ثوفي ثوفي ...
    العنود : ماماتي .. شوفي حمووود .. و الله بيفضحنا ...
    الريم : يا ويلي منج يالعيوز .. الي يسمعج بيقول عيوز و لا جنج ام خمس سنين ...
    مبارك : ههههههههههههههههههههه ... و الله يا بوجسيم انك مستوي عايلة خمس نجوم .. هههههههه
    محمد : هيه ظحك ظحك ... بيييك يوووم ...
    مبارك : لييييييييييييييييييييييييت و الله ...
    الريم : هيه ... و باجر بتفرهم في حلج حرمتك ... و العثره كلها علينا احنا ...
    و يدخلون البيت ... بس مبارك دخل عقبهم ... كان يالس يكلم حمد ولد خوه ... توه بيدخل البيت ... و الا يشوووف عوشه خته يايتنه تربع و هي تصيح ...
    عوشه : فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييتك مبارك .. و تلوي عليه و هي ميته من الصايح ..
    مبارك : بسم الله شو بلاج عويش ؟؟؟؟
    عوشه : حرام عليك و الله استهمينا عليك ....
    مبارك : ليييييييييييش ؟؟؟...
    عوشه و هي اوين تظرب مبارك عجتفه : سبال و الله خفت عليك حراام اني من امس و انا احاتيك ... من ظهرت عنا الين اللحين ... و الله ما قدرت انام و لا قدرت اذوووق شي بسببك ...
    مبارك : فدييييييييييييييييييتج ... و يلوي ع عوشه ... السمووووووووووحه ان هميتج ... انزين جان اتصلتيبي ...
    عوشه : لا و الله ؟؟؟؟... كيف و حظرتك مغلق تيلفونك ؟؟؟..
    مبارك : اووووه .. انا اغلقت التيلفون و فريته في السده ... مره نسيته ...
    و ان عبيد و امنه ظاهرين صوبهم ...
    عبيد : و اخيرا ...
    مبارك : هههههههههههههههههههههههههه ... و ليش اخرا ..
    امنه : و الله هميتنا ...
    مبارك : السمووووووووووووووووووووحه ....
    عبيد : حشى حرااام اننا من امس و احنا مب في حاله ... الله يهديك و الله ...
    مبارك : هههههههههههه ... اول مره اكتشف اني غالي لهالدرجه ...
    عبيد : الا كلنا كوووم و عويش كوووم ... حشى فظحتنا .. من امس و الونان شغال عندها ... تنعر مبارك و مبارك ...
    و تلوي عوشه عمبارك : فدييييييييييييته ما عندي حد اغلا منه ...
    امنه : لا عندج .... بطنج يالدبه ..
    و يضحكووووون .... و يطلع راشد هو و العنود و الهنوف ...
    راشد : الحمدلله عالسلالالامه يالمزيون ...
    مبارك و مب من خاطره الرمسه : الله يسلمك .... سمحولي .. بروووح اتسبح .. عبيد بتخاويني عرس الشدوود ..؟؟؟
    عبيد : وين عرسهم ؟؟؟..
    مبارك : سويحان ...
    عبيد : غايته .. من متى اعديبهم شبيبة سويحان ...
    مبارك : خلاص .. رووح و تزهب هبابنا ..
    و يدخل مبارك البيت ... كانت امه يالسه هي و الريم و محمد و حمد يالس عريوول يدته .. دخلن خاوات مبارك وراه ...
    مبارك : السلام عليكم ... و خطف سيييييده صوب حجرته .. و لا ستنا حتى ان امه تقول شي و الا ترد عليه ... كان عبيد بيدخل .. جان يمسكه راشد من جتفه ..
    راشد : شو بلاه مبارك ..؟؟؟
    عبيد : ما بلاه شي ...
    راشد : لا .. شي فيه ...
    عبيد : مافيه الا كل خير انشالله ... بس بعده متضايج من سالفته مع امي ...
    راشد : لا و الله ؟؟؟... تراه كان يسولف و يضحك و من يييت جلب ... شووو السالفه ؟؟؟..
    عبيد : ما ادري و الله ...
    تم الجو وايد متكهرب في بيت حمد الخييلي ... مبارك ماتم ييلس في البيت و لا حتى يسولف مع حد .. ... و قرب يوم ملجة راشد ع وديمه ... و قرب عزى شما عفوادها و حب حياتها ...
    في الوثبه ...
    روضه عند شما ...
    شما : روضوه .. ماشي باجي الا يومين عن ملجتهم ... بمووووووووووت ...
    روضه : شما ... خلاص راشد يحرم عليج .... كيف تفكرين في ريل ختج ؟؟؟..
    شما : بس هو كان لي قبل لا يكوون ريل وديمه ...
    روضه : شما كل الي تسوينه ما منه فايده .. الريال بايعنج برخص الاثمان و لا حفلج و لا ستهم منج ... ليش تصيحين واحد شراته ...
    شما : انتي تقولين جذيه لانج ما تانسين الي انا اااااااااااانسه ...
    روضه : ليتج ياشما تعرفين الي في فوادي و الا جان ما قلتي هالكلالالام ..
    و تدخل ام شما في هاللحظه ...
    ام شما : شما ... عوشه و مبارك يسيروون صوبنا .. نشي عابلي الميالس و حطي الفواله ...
    فز قلب روضه من سمعت اسم مبارك ...
    شما : انشالله ...
    راحت شما و روضه و رتبن الفواله .. و دخنن الميالس .. و رجعن في الصاله ... و تمن يالسات يسولف و روضه تحاول تنسي شما حزنها ... و في نفس الوقت تحاول تسيطر ع دقات قلبها .. كانت تحس ان فوادها بيطلع من صدرها ... كله من شوقها لمبارك ... و في هالحظه يدخل عليهم سالم خو شما ... فز قلبه من شاف روضه ...
    سالم : السلام عليكوو ..
    روضه و شما : و عليكو السلالالام ..
    سالم : انا اقول البيت منور ... تر روضه عندنا ...
    روضه : منور بوجودكو الشيخ ...
    سالم : الشيخ من قال ربي يسلمج ...
    روضه : و يسلمك انشالله ...
    شما : اووووه ... روضوه نسينا المدخن في الميلس .. ربعي شوفيه ...
    روضه : انشالله ... و تروووح روضه الميالس و لقت المدخن ... بس البيادير ما كانو مرتبين الفواله عدل ... يلست روضه ترتب الحرارات و الحقيق ... في هاللحظه دخل مبارك ... و شاف روضه .. كانت لابسه جلابيه رصاصيه فاتحه و شيله من نفس اللون بس متدرج ... كانت روضه ترتب الصحون و كانت بكلتها نازله عويها .... و عقصها يتخطى مفقرها ... تيبس مبارك من شافها جدامه ... بغى يتحنحن و الا يسوي أي شي بس ما قدر ... ما قدر انه يوقف عريوله من شاف روضه ... روضه ما انتبهتله .. بس حركت ايدها عشان ترفع بكلتها عن ويها ... فأنتبهت ان في واحد واقف عند الباب ... و بدون ما تلتفت قالها قلبها منو هالانسان ... و افترت عطرف عشان تتغشى ....

    نشت روضه و صلبت عمرها ...
    روضه : مرحبا الساع ...
    مبارك : .. مرحبا ملاييييييين و لا يسدن في ذمتيه ....
    روضه و هي مرتبشه ..: قرب .. قرب الشيخ ...
    و راحت روضه و خذتلها طرف في الميلس .. عشان مبارك يخطف .. كانت الفواله محطوطه في نص الميلس .. و كان مبارك يقدر انه يرووح من الطرف الثاني ... بس هو ما قدر انه ما يطووف من عدال روضه ... انتبهت روضه .. ان مبارك بيطووف من عدالها .. فلا اراديا رجعت ورى و لصقت عالييدار .. ضحك مبارك ...
    مبارك : .. الغاليه .. ما باكلج ...
    روضه : شوووو ..؟؟؟!!!!!...
    مبارك : ههههههههههههههههه ... سلامت فوادج غناتي ...
    روضه و قلبها يدق : غناتك ؟؟؟... الشيخ مافي داعي لهالكلام لو سمحت ...
    مبارك : ههههههههههههههههه ... ليش شو بتسوين ان ما سكت ..؟؟؟!!!... بتحطين الفرد بين عيوني ..؟؟؟!!!... هههههههههههههههههههههههههههههه ...
    روضه : السموحه منك الشيخ .. ان ما منعتك حشمتك للعرب من انك تتنطق بهالرمسه .. ما بيمنعك الفرد ..
    و في هاللحظه خطف مبارك من عدال روضه .. كانت تحسه جرييييييييب وايد منها ... و الله خاطري ألمسه .. و بسرعه حطت ايدها ورى ظهرها .. خافت لا ايدها تعصاها و تسوي شي تندم عليه ... في اللحظه الي كان مبارك فيها ع مستوى روضه .. ظهرت منه تنهيده هو نفسه ما قدر انه يمنعها ... اااااااااه .... و الله عذاب هالانسانه ... و خطف عنها .. و راح و تم واقف و أفتر صوبها ..
    مبارك : شوفي ممكن ما احشّم أي انسان في هالكون ... الا انتي .... انتي ما تعرفين قدرج و حشمتج في فوادي ...
    ما عرفت روضه شو تسوي ... بس حست انها بتندم اذا تمت اكثر عنده برووحهم ..
    روضه و بصوووت واااااطي ..: ... السموحه منك ..
    و عطت روضه ظهرها لمبارك ...
    مبارك : غناتي طلبتج .. و رفجة كل غالي في حياتج ... و رفجة بو خليفه ... خاطري في رمسه اقولها لج ..
    روضه : الشيخ بوخليفه مرفووج عن سواياكم .. فلو سمحت لا ترفجبه ...
    مبارك و بكل رقه و بصوت بالكاد سمعته ..: .. غناتي .. رفجت عليج تسمعيني ...
    اااااااا يا ويلي من هالانسان و الله بيذبحني ... من سمعت روضه مبارك ما قدرت انها تتحرك او حتى تقول شي ... تصنمت البنت و هي فاجه ثمها ... حس مبارك ان روضه حنت .. و انه وصل لقلبها .. فرح من الخاطر .. لو ما كنت اعنيلها شي .. ما تمت واقفه و لا تمت عندي .. و هو يعرف روضه و يعرف طباعها عدل ...
    مبارك : .. شوفي روضه .. بصراحه ... امممممممممم ... انا من شفتج و انا مب في حاله ... حرااام يا النوم فارق اعياني .... و عفت الزاد و العيشه ... و الله و الله .. انج ... شو اقولج ؟؟... ما ادري .. بس الي اعرفه عدل ... اني ما اقدر اعيش بدوووونج .... روضه و الله اني اريدج ..
    و قال اخر كلامه باحساس .. لدرجة ان روضه ... ما عرفت شو تقوله .. اول مره في حياتها واحد يقولها اريدج ... و حست ان مبارك عاني هالشي و انه يقولها هالكلام من قلبه .... بس تذكرت بعدين رمسة ميثه بنت عمها .. ان مبارك مرده لشما .. و ماله حايه في روضه الا للعبه بس ... و في هاللحظه قسّت روضه قلبها و ردت عليه ...
    روضه : السموحه منك الشيخ ... ما اعتقد انك عاني شي من كلامك هذا ... و اذا كان قصدك من ورى هالكلام انك بتأثر فيني ... السموحه .. كلامك ما هز شعره من راسي ... رووح دورلك على وحده غيري يمشي عليها هالكلالالام .... و أفترت روضه عنه و توها بتمشي عشان تطلع من الميلس ... حست ان الميلس كبيييييييييييييير لدرجة انها ... كانت تحس عمرها ما تمشي
    مبارك : انتي شووو جنسج ؟؟؟... شووو ما تفهمييييييييييييين ..؟؟؟... ما تحسييييييييين ؟؟؟؟... حراااااام عليج ... ترى الذبح في الميت حراااااااااااام يا بنت الناس ... انتي شووو قلبج ؟؟؟... انا اعرف انج تحبيني .. مافي داعي انج تكابرين .. و انا شارنج و اريدج عسنة الله و رسوله ... و لا ني حاطنج في بالي بشي شين و الا قصدي اني العب ... رووووووووووضه حراااااااااااام عليج ... و الله اني احتاجج ...
    ما قدرت روضه انها تمسك نفسها اكثر من جذيه ...
    روضه : مبارك انت الي ما تحس ... انا ما شفت انسان مثلك ... و من قالك اني احبك و ...
    و قطع مبارك رمسة روضه : كل شي فيج يقول انج تحبيني ... روضه انا مب ياهل جدامج ... اشوووف الحب في رعشة ايدينج ... اشوووف الحب في كل كلمه تتنطقيبها ... روضه ... الشيمه ... لا تحرميني من حبج ..
    روضه : تعرف انك واااايد مغرور بنفسك ؟؟.... انت شووو تتوقع ان أي بنت بتشووفك بتطيح في هواك ؟؟!!!... لا الشيخ صبوووع ايدك ما تتشابه .... و من اللحين اقولك ... مالك امل مني ...
    مبارك : ... روضه انا مستعد اني اخطبج .. و اللحين ان بغيتي ... بس اريد اسمع رايج فيني .. انتي تبيني .. و الا ..؟؟؟؟
    روضه : هههههههههههههههه .... تعرف انك اكبر جذاب شفته في هالكووون ؟؟؟... و ..
    مبارك و هو يقطع رمستها ..: لحظه لحظه ... انا في الشوووه جذبت عليج ..؟؟؟
    روضه و هي خلالالاص حاسه عمرها بتمووووت : مبارك ... انت ما تحس ؟؟؟... حرااااام عليك ... ليش تقولي هالكلالام كله ... و انت اكثر من غيرك تعرف اني مستحيل اكون لك ..؟؟؟!!!...
    مبارك و بحزن : ليش ...؟؟...... انتي حد في حياتج ..؟؟؟.....
    روضه : ..........
    مبارك : ارجووووووووووووج ....
    روضه : .... حياتي ملكي انا .. بس حياتك ملك غيرك ... و انا مالي مكان في حياتك ...
    مبارك : .. ليييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟... و من قال ..؟؟؟؟..... و الله يا الدنيا ما تسوى شي بدوووووووونج ...
    روضه : ... مبارك حراااااااام عليك ... اذا مب حاشمني .. حشم شما ... ترها و الله ما تستاهل هالشي منك ...
    مبارك : و شما شو لها في السالفه ..؟؟؟
    روضه : .. اها ... صح ... و أفترت روضه خلالاص بتطلع و وصلت عند الباب ... فهم مبارك بقصد روضه .. بس ما كان يتوقع ان روضه بعد تعتقد انه بياخذ شما ...
    مبارك : روووووووضه .... ارجوووج ... و مشى مبارك صوب روضه و ما حست روضه الا و هي تسمعه يكلمها ...
    مبارك : روضه .. اذا كنتي تعتقدين اني باخذ شما فأنتي غلطانه ... انا ما فكرة اني ااخذها و لا اريد حتى اني اخذها .. و انا معتبرنها شرات عويش ختيه و الله ..
    ما قدرت روضه انها توقف ع ريولها من كلالام مبارك ....
    روضه و هي تكابر : روح لعب ع وحده غيري ...
    مبارك : بتخبرج عاد تراج ذليتيني ... تعرفيييييييين؟؟ ... و الله ما تكونين لواحد غيري ...
    روضه : لو ما بقى ريال في الدار ما ظويتك ...
    مبارك : و الله ؟؟... اوكي ....ان خذج ريال غيري ... سحتي ذا اللحيه بموووووس ...
    روضه و هي تمشي و قدها طلعت من الباب : من اللحين بزهب الموووووووس ...
    مبارك : هههههههههههههههههههههههه .... اذا انتي الي بتسحتينها .. مب مشكله عندي ... تسدني لمسة ايدج ...
    الله يلعنه .. عنلالالالالالالاته ... و ظهرت رووضه و هي تربع من الزيغه من رمسته ......
    الشي الي ماكان لا مبارك و لا روضه .. يتوقعونه .. هو ان حد ممكن يسمعهم .. و للاسف هالحد كانت شما ... كانت يايه تشووف روضه .. بعد ما قالتلها عوشه ان مبارك نزلها عند باب الفله و راح صووب الميالس ... يت شما عشان تشووف روضه ... و سمعت تقريبا اغلبية رمستهم ... اااخر شي كانت شما تتوقعه ان مبارك يحب روضه .... هذا الي فهمته شما من الكلام ان مبارك يحب روضه ... بس روضه ما تحبه ... ما كانت تريد انها تيلس تتسمع كلامهم ... بس خافت ان سالم و الا سعيد و الا أي واحد ايي صوب الميالس و يسمع كلام روضه و مبارك ... و خافت على ربيعتها ... بس يوم حست ان روضه بتظهر من الميلس ... راحت و وقفت عند مدخل المغاسل .. عشان ما تشوفها لا روضه و لا مبارك ... و لا يحسون انها اعتدت على خصوصياتهم ... بعد ما تأكدت شما ان روضه راحت ... طلعت من المدخل .. و توها بتنزل من الدري ... و الا ان مبارك ظاهر من الميلس ...
    شافها مبارك ... و كان خايف لا تكون شما من زمان هنيه و سمعت الرمسه ... هو مب خايف على عمره ... لا هو خايف على روضه ... ما ايريد حد يمسها بأي كلمه ...
    مبارك : مرحبا و الله بشمامي ...
    شما و هي مرتبكه : هلا هلا مبارك ... شحالك ؟؟؟..
    مبارك : بخير ربي يسلمج الغاليه ... انتي شحالج و وش اعلومج ..؟؟؟
    شما : الحمدلله .. بخير
    مبارك : يالله عساكم دووم في خير انشالله ..
    شما : انشاااااااالله ..
    و تمت شما ساكته و مبارك ساكت ... كان مبارك شاك ان شما سمعت الرمسه .. بس يوم شافها مرتبشه و تتحاشى انها تشوفه .. تأكد انها سمعت الرمسه .... احسن عشان تعرف حدود العلاقه من بيننا .. و لا تعشم نفسها بي ..
    شما : امممممممممم ... سالم ما ياك ؟؟..
    مبارك : لا مره محد ياني ..
    شما : اها ... اوكي برايك برووح عند عويش و البنات ..
    مبارك : جدامج الرحمن الغاليه ..
    و راحت شما الفله و لقت روضه هناك عند عوشه و وديمه ختها ... تمن البنات يسولفن ... بس كانت روضه من فتره لفتره تسرح عنهن .. كانت تتذكر مبارك و كلامه ... صدق هالانسان سبّة عذابي و علّة امراضي ... كانت شما منتبه لروضه .... اول مره تحس انها كانت سبب عذاب اعز رفيجه في حياتها .. اول مره تحس انها كانت بتتسبب في فصل روحين ملكن بعض .. .. مستحيل اخلي الي استوالي انا وراشد يستوي بين مبارك و روضه ...
    كان باقي عن ملجة وديمه و راشد يومين ... و كانن البنات ايريدن يتحنن و يتعدلن قبل الملجه و اكيييييد العرووس لازم تروح الصالون عشان يعتنوبها ... كانت شما خلالاص قد فقدت الامل في ان راشد بيرجعلها ... خلالالاص ... راشد ملك انسانه غيري .. لا و مب أي انسانه بعد .. ختيه ... خلالالالالاص راشد يحرم عليها ... و من الخاطر دعت ان الله يوفجهم ... بس ... كيف ممكن تفرح لفرحت ختها .. و هالفرحه سبب مماتها ..؟؟.. يالله .. ارحمني برحمتك ...
    لا عوشه و لا وديمه كانن منتبهات لحال شما .. بس روضه كانت حاسيتبها .. و تلومت فيها اكثر بسبب الموقف الي استوى بينها و بين مبارك ... يالله ... كيف افرح بكلالالام مبارك لي ... شو انا ؟؟.. حرااااااام ... وديمه تاخذ حبيبها .. و انا اخذ الانسان الي الكل متأكد انه بيكون ريلها ..؟؟...
    و على ربشت سوالف الملجه قررت عوشه انها تبات عندهن بحيث انهن الصبح بيسرحن صوب بوظبي عشان يتحنن و عشان يودن وديمه الصالون ... و روضه بترووح معاهن مع انها ما بتحظر الملجه .. بس يله .. حواطه ...
    بالباجر .. شما و وديمه و عوشه و روضه .. سرحن بوظبي .. طبعا بما انهن بنات ما يقدرن انهن يرووحن مكان بدوون حرمه ... فاتفقن مع الريم حرمة محمد انهن بينها و مناك بيروحن مع بعض ... وصلن بوظبي و راحن منطقة بين الجسرين عند بيت محمد .. و كانت الريم تترياهن بالفواله .. عالساعه عشر الصبح طلعن من بيت محمد و راحن الصالون .. و كانت الريم قد حجزت لهن من قبل .
    و تحنن البنات كلهن ... بس كانو بيسوون تنظيف بشره و حمام مغربي لوديمه .. فقالتلهن الريم يرجعن العصر صوب الصالون ... و رجعن بيت الريم .. و قيلن هناك ... و محمد حليله تم محبووس في حجرته .. لان الريم واااااااااايد تغار .. و ع الساعه 5 العصر رجعن صوب الصالون ...
    شما : عاااااااد يوم ان ما لنا حايه ليش نرتز في الصالون .. خلنا نرووح مكان .. مب كل يووم بني بوظبي بدوون حشرة العيايز ...
    عوشه : هههههههههههههههههه ...
    وديمه : و بتخلني بروحي ؟؟... لا حرام عليكن .. اخاف اتم بروحي في الصالون ...
    عوشه : لا انا بتم عندج ...
    روضه : لا و الله ؟؟؟... ليش عاد ..؟؟؟...
    عوشه : هههههههههههههههههه ... عشان اطمن على حرمت خويه ... جاد ربج حد يختطفها و الا شي .. ما فينا على حشرة المعرس .. هههههههههههههههه
    كانت عوشه تقول هالكلالام و هي تضحك .... ما تدري ان كل كلمه تقولها تذبح شما ..
    شما : حشى و الله احس عمري ضايجه من ريحة هالتصهوير ... خلنا نطلع ... و راحت شما ولحقتها الريم و روضه ..
    . و في السياره ..
    الريم : بتخبركن .. انا قاصرني قشار من الجمعيه .. شو رايكن اوديكن كارفور في المارينا ..؟؟..
    شما : لا دخيلج ... ما ابغض شي كثر المارينا ...
    الريم : وين عيل تبيني اوديج ..؟؟..
    شما : شوفي بنروووح جمعية بوظبي .... و مناك بنرووح الموووول ..
    روضه : شما عقلي .. وين المول و ما عندنا ريال ... لالالالالا ..
    شما : يالله عليج ... ترى الريم عندنا ...
    الريم : بسم الله عليّه .. ليش شميم شو تشوفيني جدامج .. ريال ؟؟؟..
    شما : هههههههههههههههه .. و الله انتي ادرى بنفسج ... هههههههههههههه ...
    و في النهايه راحن الجمعيه و اشترت الريم الي قاصر عليها .. و بعدين راحن المول من الدري الي بين الجمعيه و المول ... و هن توهن عند السلم المتحرك ...
    روضه : شمامي .. تحذري لا يطويج هالسير ...
    شما : يالله يعله يطويج قبلي ...
    روضه : ههههههههههههههههههههه ...
    و في هاللحظه كانو اربعة شباب توهم نازلين من الموول بيروحون صوب الجمعيه ... كانت روضه وااااايد تخاف من السلم المتحرك ... ركبت شما و ركبت الريم ... و روضه بعدها ...
    شما : رويييييييييييض ... يالله ...
    روضه : انزييييييين لا تمين تباغمين ...
    انتبهوو الشباب على شما و روضه و هن يالسات يكلمن بعض و معليات صوتهن ... و لا واحد منهم قدر انه يرفع عينه عن روضه ... حشى يا عرضتها اسميها تعق الطير من السما ..
    قال واحد : الشييييييييييييييييييييييييمه مستشفى ...
    و يلسوو الباقين يضحكون ... من شافتهم روضه .. ما حست بعمرها .. الا و هي تركب الدري ..
    ...: و الله ما اخليها ..
    ...: شو وين تبى ... يا بويه خلها عنك ...
    ...: لا و الله ما اخليها ....
    و يرجعون الشبيبه صوب الدري الي يودي صوب المول ... روضه من ربشتها و خوفها من الشباب ... ركبت الدري بسرعه .. فداست على عباتها بالنعال .. فأنفتحت العباه .. ما انتبهت روضه .. و وصلن المول .. كان كل الشباب من يشوفونهن لازم يعلقون عليهن .. و هن كانن متعدلات .. يعني عدله محترمه .. و حاشمات عامارهن ... كانت روضه لابسه لبس بني وااااااااايد حلوو .. و شما لابسه ازرق .. الريم لابسه عباه مسكره و متنقبه .. و تمو هالابعه يلحقونهن من مكان لمكان .. راحن صوب اوكسجين و عيبتهن لبوسه عنده فأشترلهن لبوسه ..
    شما : اريد ارووح كان كان ... البنات في الكليه يقولن في تشكيله يديده نازله عندهم حلوه ..
    علق واحد عليها : انتي بكبرج حلوه لو لابسه يونيه بتطلعين قمر .. ما تخربين في ذمتيه ...
    ذبحوهن الشباب بتعليقاتهن ... كانت روضه تسكت .. ما تحب انها ترد على حد ... بس شما و الريم ما كانن يقصرن في السب
    تمن يدورن كان كان ... مب متذكرات هو في أي طابق و الا وين مكانه .. ركبن الطابق الثاني و هالاربعه بعدهم وراهن ...
    روضه : انتبهتي لهالسبلان .. من الجمعيه و هم يلحقونا ..
    شما : منوه ..؟؟؟ .. و جان تفتر وراها ..
    ....: يا ويل حالي على اللابس ازرق و الله ..
    شما : يعل حالك السل انشالله ...
    ...: انزين ليييييييش تدعين ؟؟؟..
    شما : عيب عليكم ..
    رد واحد ثاني عليها : انزين انتي ليش معصبه ..؟؟؟.. هدي اعصابج ..
    الريم: يا بويه حشمو من الحرمات .. شو هالحركات ..؟؟...
    رد عليها هو نفسه : و الله يوم هالحركات مب عايبتنج .. شعنه تحوطين في المووووووووول ..؟؟..
    شما : و الله انك ما تستحي و لا تخيل ...
    ...: الغاليه .. لو استحي ما يبت عيال ...
    سكتت شما من قالها جذيه ..
    روضه : الا ما ظني بتظوي الرياييل .. يوم ان المريله بعيده عن لحيتك ...
    سكتوو كلهم .. كانت روضه ساكته و لا تكلمة و هذي اول مره ترد عواحد ...
    رد واحد غير عن هالاثنين الي كانو يترادودن معاهن : السمووووووحه منج الشيخه .. و ااسفين ان ازعجناكن و الا غثيناكن .. شباب يله ..
    مشن قوم روضه و سمعن واحد يقوله ..
    ...: بوغيث شو بلاك ...؟؟؟...
    مطر : .. ياخي عيب و الله ... و الله بهدلتو البنات ..
    ...: و انت شو عليك منهن ..
    مطر : لو هن من هلك بتقول شو عليك منهن ..؟؟؟..
    و ما سمعن باقي الرمسه .. و في النهايه راحن و لقن كان كان .. و عقب ما خلصن رجعن صوب الجمعيه .. و نزلن عند الباركنات وين كان الدريول موقف السياره ... بس مالقنه ..
    تمت الريم تتصلبه .. كان الحبيب في المول يحووط .. تمن واقفات عند السياره يرقبن الدريول ... خصف واحد عليهن و طول عالمسجل .. كان حاط خالد عبدالرحمن ..
    ( احبك لو تجافيني .. على كل الخطى مسامح.. احبك يا نظر عيني .. و رضاك الزم .. )
    شما : ما حطيت ميحد يوم حطيت ...
    ما انتبهت شما ان الريال سمعها .. كان عنده اكس فايف ابيض ..
    روضه : ايه ياالسباله سمعج ..
    شما : و الله ؟؟؟؟...
    ....: ما طلبتي الشيخه ..
    و جان يحط ميحد ..
    ( ورد جوري يفوع وجناتك ... و الزمرد فيك خصيته .. و المحاسن في تحياتك .. رد قلبي يوم شليته ..ما خلج مثلك و شرواتك .. بالخليج و لا بعد ريته ..)
    ...: الشيخه الرقم ########..
    و في هاللحظه وقف عندهن واحد و نزل ...
    ....: رب ما شر خاواتي ...؟؟؟..
    عرفنه ... كان مطر الي كان واحد من الاربعه الي لحقوهن و تواجعن معاهم ..
    الريم : ما شر ... يالسات نرقب الدريول ايي ..
    مطر : اها ... عيل الشيخات لو ترووحن .. و تتترينه هناك عند البوابه اخيرلكن .. بدل ما يعلق عليكن كل من هب و دب ...
    و ان الدريول توه ياي صوبهن ...
    الريم : لا مشكووور الشيخ .. الدريول وصل .. تسلم ..
    مطر : ربي يسلمج ...
    و ركبن السياره و راحن الصالون و شلن وديمه ... بس عوشه ما رجعت عندهن ... قررت انها اتم عند الريم عشان ترجع رماح عندها هي و محمد و عيالهم ...
    في هالوقت ... في رماح ...
    كان مبارك في حجرة عبيد خوووه ... يشووفه و هو يسولف في النت ...
    مبارك : ياخي ما ادري كيف تستحمل مجابل هالكمبيوتر ..؟؟؟...
    عبيد : عادي ... الي يتعود عليه يشووفه شي سهل و حلو ...
    مبارك : ما احب اني اكلم حد ما اعرفه هو منوه و شو من الجبيله ولد منوه ...
    عبيد : ههههههههههههههههههه ... ليش ترني بناسبه ... الا سوالف عادي يعني ..
    و في هاللحظه يدخل راشد عليهم ...
    عبيد : لا شي مستوي في الدنيا بروووك و رشووود عندي ....
    مبارك : طاع هذا ... شو بروك و رشوود ؟؟... عنلات صداك .. اصغر عيالك ..؟؟..
    راشد : لا .. و لا جنا خوانه الي اكبر منه ..
    عبيد : حشى يا الشوااااااااااااب حشرتوني ...
    راشد : لا خوك يباله وليه ...
    مبارك : الا وليه بعصاه محنايه ...
    عبيد : ههههههههههههههههه ... لا عقالك اهون ... ههههههههههه
    راشد : ههههههههههههههههههه ... لا وين عقاله .. خوك مره نطب السفره و العقال ..
    عبيد : هيه صدقك ... لا و مرتب شعره الحبيب بعد ...
    مبارك و هو يلمس شعره بأيييده ..: فديت شعري و الله ... شو نسوي .. نرجع ايام الصبى و الشباب هههههههههههههههههههه ..
    راشد : ههههههههههههههههه ... اقول .. الشباب عازمينا باجر ...
    مبارك : أي شباب ...؟؟..
    راشد : شباب هيلي ... محمد النعيمي و الشبيبه الباجين ... عازمني .. على قولت النعيمي بنحتفلبك حفلة الوداع .. ههههههههههه...
    عبيد : انزين انت الا بتملج ... يوم العرس يسوون هالعزيمه ...
    راشد : لا هو بدووون شي يعزم .. و يبون سبه حق السوالف و اللمه ...
    مبارك : تصدق من زمان اعديبهم و الله ...
    راشد : خلالاص عيل بنتخاوى باجر صووبهم ..
    مبارك : خلاص تم .. باجر الاربعا صح ..؟؟؟
    راشد : هيه ...
    مبارك : خلاص عيل ...
    راشد : و هاه عبيد .. ما بتخاوينا ..؟؟...
    عبيد : الرحمن ... خلوني انا بعيد عن شلتكم الصايعه
    راشد : هههههههههههههههههههههههههههه ...

    ....***... اااه يا من رووحه اعتلت و اصبحت في حسب لمواتي ...***....
    يوم الاربعا قبل ملجة راشد بيوم ...
    ام مبارك : امنه ... ما قلتلج عوشه متى بتي هي و محمد و حرمته ..؟؟...
    امنه : انشالله عقب ما يرد محمد من دوامه و يقيل شوي بيون ... عالعصير جذيه ...
    ام مبارك : زين عيل ... الا ظنج بوج عزم رفاجتنا في الخزنه و الختم ؟؟...
    امنه : ما ادري اسمعه يقول بيعزمهم .. الا ما يعرف ترتيب قوم خالوه جن يبد البيت عندهم و الا لا ...
    ام مبارك : ذاك البيت العود وين ما بيبد ...؟؟....
    و تتصل ام مبارك بريلها حمد ...
    أم مبارك : إلا بتخبرك دعيت حد من رفاجتنا ؟؟؟...
    بومبارك : لا بعدني ... أخاف بيت ختج ما يبدهم هالعربان ...
    أم مبارك : لا بيبدهم .. مشالله بيتها عووود و بيبدهم كلهم ..
    بومبارك : ع خير انشالله ...
    أم مبارك : .. انشالله ... اوووه لا تنسى قوم بن هواااش
    بو مبارك : لا ما بنساهم ..
    و في الوثبه الجو ربشه يرتبوووون و ينظفوووووووووون .. كان الجو حلو .. غير ربشه
    الكل كان فرحان و يعلق .. الا شما الي من رجعت من بوظبي و هي مب في حاله .. كل ما تتذكر كلام عوشه (عشان اطمن على حرمت خويه ... جاد ربج حد يختطفها و الا شي .. ما فينا على حشرة المعرس .. هههههههههههههههه)
    يالله يعني راشد يتكلم عندهن عن وديمه ... معقوله راشد نساني بشوفته لوديمه ..؟؟؟.. معقوله يكون راشد حب وديمه صدق ... ؟؟؟... حرااااااااااااااااااااااااااااام ليييييش انا من بين الناس الي يستويلي هالشي ... راشد باعني و خلاني ... و يوم رضيت بمبارك لقيته يحب انسانه غيري لا و ربيعتي بعد ... شو هالحال ... انا شو سويت في حياتي عشان انظلم ..؟؟...
    و روضه من بعد ما سمعت كلام مبارك لها و هي مب في حاله ... يالله .. اصدقه و الا اجذبه ..؟؟.... انزين لو ما كنت اعني شي لمبارك ما قالي هالكلالالام ..... يالله يعني مبارك يفكربي مثل ما انا افكربه .. يالله ... فدييييييييييييييييييته ... كانت روضه سرحانه في احلام يقضتها و ما حست بشما حرمة خوها و هي تدخل عليها الحجره ...
    شما : روييييييييييييييييض ...
    روضه : ...... هلا شما ..
    شما : شو هلا شما ..؟.... شو وين دارج من ساعه اكلمج و لا تردين ..؟؟؟
    روضه : السمووووووووحه منج .... و الله ما انتبهتلج ...
    شما : اكيييييد و الا ما خليتيني ارمس عمري ...
    روضه : هههههههههههههههه ......
    شما: ههههههههه .... مريم ختج بتظوي اليوم ...
    روضه : و الله ..؟؟؟...
    شما : هيه امس ترمس عمتيه .. بتي هي و ريلها و عمتج بخيته ..
    روضه : و حموووووووووم ما بتي ..؟؟..
    شما : لا ما ظني تقووول خليفه ولدها مريض و لا تروووم تي ...
    روضه : حشى خاواتي ما يووصلنا الا في المناسبات ...
    شما : حرااااام عليج .. درب ليوا و غياثي هب هين .. تبينهن كل يوم ينسحتن في هالدرب و كل وحده بعيالها ...
    روضه : الي يبى الصلالاه ما تفوته .. لو يبن بيهوووون عليهن هالدرب ...
    شما : .. حرااام عليج ..
    روضه : هههههههههههههههههه .... علومج ؟
    شما : اووووووووه .... نشي نشي بسرعه يدوووه محتشره ما خلت حد ما هزبته ...
    روضه : ليييييييييييييييييييييييش ..؟؟؟
    شما : روحيلها و شوفيها ...
    و تروووح روضه صوب يدتها ... كان عندها عم روضه بو ميثه و بو روضه و سلطان و محمد و ام روضه و منصور ولد عمها ..
    سلمت روضه عليهم ...
    روضه : رب ما شر يدوووه ...؟؟؟..
    يدت روضه : ادريبكم تبووون نفادي ...
    بو ميثه : فديتج .. لا تقولين هالرمسه ....
    يدت روضه : لا لالالالالا ...
    بو روضه : يا امي عيني خير ...
    يدت روضه : يوووم انكم رمستيه ما تتصوخولها .. و ما تشاوروني .. سلالالامتكم خلالالاص .. مره من تي بخيته بخليها تشلنيه و بروووح غياثي ...
    روضه : فديتج يدوووووووووه ... شو مستوي شعنه متغيضه ..؟؟؟..
    يدت روضه : تنشدي بوج و عمج .... لا يستحووون و لا يخيلون ...
    عم روضه : انزين شو تبيني اسويبها ... البنت ما طاعت ...
    يدت روضه : و من متى للبنت شوووووور ؟؟؟... ما حيد شاورنا خاواتك .. و الا سوينالهن شووور ...
    عم روضه : يا امي الحال تبدل ...
    يدت روضه و هي تقطع رمسة ولدها : صه .. مره قطعها الرمسه يوم هاي رمستك ...
    يدت روضه : رويض .. ظربي لمسودت الويه خليها تي .. و الا و الله لا اييها بهالعيره ...
    و تنش روضه و تتصل بميثه بنت عمها ... و رجعت عندهم ...
    محمد : الله يسامحك يا سلطان ربشتنا بهالسالفه ...
    سلطان : لا و الله ..؟؟؟... عيل تباني اخلي بناتنا للغرب ؟؟؟..
    منصور : مب سالفة تخليها للغرب ... الا ميثه اكبر منك .. حرااام تظلم عمرك بها ... هي ارووحها متلومه و لا تبى انها تظلمك ...
    سلطان : لا تظلمني و لا شي ...
    و ان ميثه و موزه داخلات ...
    يدت روضه : ظويتي مسودت الويه ....
    ميثه : .. يا ويلي .. يدوووووووووه .. شوبلالالاج متغيضه ...؟؟
    يدت روضه : صه قطعيها الرمسه ... ما تبينه ولد عمج ؟؟؟... سلالالامتج ماشي .. جنج تبين العرس سلطان هاذوووه هاه ...( و اتأشر عسلطان ) ..
    روضه : يدوووه العرس مب غصب .. ما ترومون تغصبونها عشي مب من خاطرها ...
    يدت روضه بنقمه : شووووو ؟؟؟... تبيني افج براسها تتنقى بين الريايييل ... لا سلالالامتج ..
    سلطان : رويض دام ان الرياييل يرمسون مالج رمسه ...
    منصور : و الله هي ما قالت شي غلط .. ما تنطقت الا بالحقيقه ..
    يدت روضه : صه ... يالله متى بتملجون ..؟؟..
    عم روضه : هاذيه البنت عندج .. شاوريها ..
    يدت روضه : اشاورها بعد ؟؟... بتبطي ما لها شووور ... هاه سلطان متى تبى تملج ..؟؟..
    بو روضه : يالله عليج يا امي .. الشور اللحين عند سلطان و الا عندنا
    يدت روضه : يوم انك انت و خوك ما قصيتوها الحيه .. لا مره مالكم شووور ... ولدك غدى اريل عنك ..
    و يطالع بو روضه بنقمه صوب ولده سلطان .. و فجأه ان محمد يظحك ..
    بوروضه : و انت ش يضحك بعد ..؟؟؟...
    محمد : سلالامتك الغالي ...
    سلطان و بخبث : هاه العروووس متى تبين الملجه ...؟؟؟...
    ميثه : و الله الي تشوفونه ...
    عم روضه : بنتي جن في خاطرج شي رمسي لا تسكتين ..
    يدت روضه : و شو فخاطرها بعد ..؟؟؟... ما شي .. بس عليها يوم بيظويها سلطان ...
    سلطان : الا بس عليه يوم بظوي ع الميث ...
    روضه و هي تكلم ميثه بصوت واطي : اممممم .. الميث بعد ... السالفه فيها شي ..
    ميثه و هي تقرص روضه : جب ..
    و من قرصت ميثه بغمت روضه ..
    يدت روضه : بتخبركن .. شعندكن تتغامزن ..؟؟؟..
    روضه : ههههههههه ... ماشي يدووووه .. الا ميثه ما فيها تصبر تقولكم متى الملجه ..؟؟؟.. هههههههههههههه
    ميثه : يالزفته .. و تفر الكنينكس على روضه و تنش عنهم ...
    سلطان : ههههههههههههههه ... ردي ردي انزين بنتشاور عالملجه ...
    منصور : خلها خلها ...
    محمد : يالله رويض نشي .. مالج يلسه بين الرياييل ...
    روضه : لا و الله ؟؟؟... انا مب يالسه عندكم انا يالسه عند يدوووووووووووه ... و تنش و تلوي عيدتها .. فدييييييت يدوووووه ...
    عم روضه : ههههههههههههه .... البنات محد يغلبهن ..
    بو روضه : ههههههههههه ... عاد ما عندنا اغلا من روضه ... سميت عيوزنا الاوليه ..
    يدت روضه : هيه و الله سميناها على امي ..
    منصور : حليلي و انا تراني مسماي على بوج .. و الا انا مالي رب ..؟؟...
    سلطان : هههههههههههههه ... لو انت رويييييض بيهببونك و بيسندونك ...
    روضه : لا و الله ؟؟...
    عم روضه : لالالا .. كله و لا يدتنا ..
    روضه : اتشووووف عمي .. ايه سلطوووووووووون ... لا تسب و الا تراني بخلي يدوووه ما تخليك تاخذ ميثوووووه ...
    سلطان : لا تره بشووورج الشيخه ...
    منصور : انا واحد من الناس ما بخليك تاخذ ختيه جن روضه ما طاعت .. و يلتفت منصور صوب روضه .. هاه شو الراي .. مرخصتهنم و الا لج شوور ثاني ؟؟..
    من كلم منصور روضه .. حست بشي غريب ... هي مب متعوده ان منصور يكلمها ... منصور ولد عمها عمره 24 سنه .. كان يدرس في لندن .. و توه ياي البلالالاد ... مزوووووووحي رهيب .. واااااايد ينكت .. اطول واحد في العايله ما شالله عليه ... كان خاطب بنت خالته .. بس ما الله تمم من بينهم .. و انفصلوا .. راعي سفرات و روحات و ييات .. انسان متفتح يعني .. و هاااااااادي و لا يعصب بسرعه و لا يزعل من حد .. دومها روضه من هي ياهل ترتاحله واااااااايد ..
    في النهايه طلعت عنهم روضه و خلتهم يحددون الملجه و هالسوالف .. و راحت و يلست عند بنات عمها و يلست تتغيلس على ميثوووه ... و شوي و ان شما متصله بها ...
    شما : روضه و الله بنخنق من يلست البيت ... تعرفين .. الكل مرتبش و يرتبون ... رويييييييييييييض خلاص راشد بياخذ وديمه ... و يلست تصيح ...
    روضه : يا ويلي عليج يا شما .. فديتج .. خلاص احنا ما اتفقنا انج تنسين راشد ...
    شما : انسى شووو ؟؟.. حرااااااااام عليج .. الي في قلبي صوب راشد شي بنته هالسنين الطويله ... و الله يا راشد انه نظر عيني ...
    روضه : شما تراج تذبحين عمرج بهالكلالالام ...
    شما : انا انذبحت في اليوم الي خطب فيه راشد وديمه ... خلاص تميت جسد بلا روووح ...
    روضه : خلاص شما فديتج .. انا اللحين بييج ...
    شما : لا انا بييج .. و الله مب قادره اجابل هالبيت ... يا ويلي يا روضه ... ليتني مت قبل لا اشوووف هاليوم ..
    روضه : بسم الله عليج من هالرمسه ... شما حطي الرحمن في صدرج و عيني من الله خير .. و قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لها ..
    شما : و نعم بالله ..
    روضه : خلاص .. غسلي ويهج و تعالينا .. و بتصل بالبنات و بخليهن اين بعد ..
    سكرت شما عن روضه .. بس بعده حاز في خاطرها .. خلالالالاص لو كان ممكن ان راشد في يوم ياخذها .. ترى هاليوم بيكون في احلامها بس ... انكتبلهم البعاااااااااااد .. و مستحيل الله يجمع من بينهم

    www.freee.lolbb.com


    -------------------------------------
    أحضني حيل

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 13 ديسمبر - 18:36